الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م - ٤ ربيع الثانيI ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / الاحتفال بوضع حجر الأساس لمدينة العرفان بمحافظة مسقط .. و5 مليارات ريال عماني استثمارات متوقعة عبر 20 عاما
الاحتفال بوضع حجر الأساس لمدينة العرفان بمحافظة مسقط .. و5 مليارات ريال عماني استثمارات متوقعة عبر 20 عاما

الاحتفال بوضع حجر الأساس لمدينة العرفان بمحافظة مسقط .. و5 مليارات ريال عماني استثمارات متوقعة عبر 20 عاما

تمتد على مساحة تتجاوز 4.5 مليون متر مربع وستوفر أكثر من 30 ألف فرصة عمل

وزير ديوان البلاط السلطاني:
المدينة ستشكل وجهة رئيسية ونتوقع أن تكون هي حاضرة محافظة مسقط

رئيس مجلس إدارة “مدينة العرفان للتطوير”:
250 ألف متر مربع مساحة المرحلة الأولى للمشروع و2023 موعد استكمالها

تغطية ـ هاشم الهاشمي:
احتفل أمس بوضع حجر الأساس لمشروع تطوير مدينة العرفان بمحافظة مسقط، حيث ستقوم بتطويره شركة مدينة العرفان للتطوير، المنبثقة من الشراكة الاستراتيجية بين الشركة العمانية للتنمية السياحية “عمران” ومجموعة ماجد الفطيم، في الجزء الغربي من مدينة العرفان ويمتد على مساحة أكثر من 4.5 مليون متر مربع وتبلغ القيمة الاستثمارية المتوقعة للمشروع 5 مليارات ريال عماني على فترة 20 عاما.
مناسبة عزيزة
رعى الحفل معالي السيد خالد بن هلال البوسعيدي وزير ديوان البلاط السلطاني الذي صرح بأن الاحتفاء بوضع حجر الأساس لهذه المدينة الحاضرة القادمة لمحافظة مسقط يأتي تزامنا مع مناسبة عزيزة على نفوس الوطن والمواطنين جميعا ألا وهي ذكرى الثامن عشر من نوفمبر الذي نستشرف مقدمه هذه الأيام.
وقال معاليه في تصريح للصحفيين: إن هذه المدينة التي بنيت في نمطها على المعطيات الموجودة في البلاد سواء من ناحية التراث المعماري وجغرافية البلد سهولها وجبالها ووديانها سوف تنعكس هذه العوامل على طبيعة المدينة القادمة، مشيرا الى ان المدينة ستشكل الوجهة الرئيسية خاصة وأنها تتوسط مرافق حيوية مهمة في المنطقة كمطار مسقط الدولي والمستشفيات المحيطة والمنطقة الصناعية والمناطق القادمة للمنطقة اللوجسيتية وبالتالي فهي تقع وسط محيط حيوي مهم سوف يخدم نجاح هذه المدينة التي نتوقع ان تكون هي حاضرة محافظة مسقط.
مشروع استراتيجي متكامل
سعادة طلال بن سليمان الرحبي نائب الامين العام للمجلس الأعلى للتخطيط، رئيس مجلس ادارة شركة مدينة العرفان للتطوير ألقى في بداية الحفل كلمة أوضح فيها أن مشروع مدينة العرفان يتوقع له أن يعزز الكثير من الجوانب الاجتماعية والاقتصادية والصحية والتعليمية، بالإضافة الى إيجاد فرص جديدة في المستقبل نظرا لمساحته الكبيرة وموقعه المميز، مشيرا الى ان المرحلة الأولى الواقعة على مساحة 250 ألف متر مربع تتكون من مشروع استراتيجي متكامل سيتم تطويره على مدى السنوات الخمس المقبلة، حيث ستتم إضافة وتطوير المراحل الباقية وفق احتياج السوق العقاري.
وأشار إلى أن المشروع سيعمل على توظيف التقنيات الحديثة وتوفير نمط حياة جميل من خلال توفير فرص جديدة على مستوى كافة القطاعات المجتمعية، مضيفا إن هذا المشروع الحضاري في قلب العاصمة مسقط سيوفر أرضية هامة وعامل جذب للمواطنين والشركات لإقامة مشاريع مستدامة ومدينة حيوية للمستقبل.
وقال سعادته إن تطوير مدينة العرفان يتم بالشراكة بين شركة عمان للتنمية السياحية (عمران) ومجموعة ماجد الفطيم في اطار سياسة الحكومة الرامية لتشجيع الاستثمار وإيجاد الشراكات الخارجية في المشاريع التنموية.
من جهته قال بيتر واليكنوسكي، الرئيس التنفيذي لشركة (عمران) ان الشراكة مع شركة (ماجد الفطيم) ستسهم في تعزيز وتنويع الاقتصاد الوطني لدعم رؤية عمان 2040 من خلال الريادة في تطوير البنية الاساسية الخاصة بمشاريع السياحة وأسلوب الحياة.
وقال هوازن إسبر الرئيس التنفيذي في شركة (ماجد الفطيم العقارية): ان الشركة تطمح أن تصبح مدينة العرفان بمثابة محفز لتنويع الاقتصاد العماني، بالإضافة إلى إرساء معايير جديدة فيما يتعلق بالاستدامة والتصميم الحضري تستفيد منها المنطقة.
ومن المتوقع أن يوفر المشروع مدينة العرفان أكثر من 30 ألف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة وسيصبح المشروع الذي يقع في قلب مسقط وجهة جديدة تستقطب المقيمين والزوار والأعمال وسط المدينة وسيضم المشروع عند اكتماله أكثر من 11 ألف وحدة سكنية تضم فللا سكنية وشققا، ومتاجر تجزئة بمساحة 100 ألف متر مربع ومكاتب ممتدة على مساحة 700 ألف متر مربع، بالإضافة إلى المساحات الثقافية.
وسيركّز المشروع المتكامل والمستدام على التراث الغني للسلطنة، كما أنه سيلبي احتياجات كافة فئات المجتمع، مشكلا بهذا نموذجا للمشاريع الحضرية المستقبلية المحلية والإقليمية.
وتعتبر مدينة العرفان حافزا للابتكار الحضري في السلطنة وسوف تضع فور اكتمالها معايير جديدة في الاستدامة والتصميم الحضري، ويتوقع استكمال المرحلة الأولى بحلول عام 2023.
حضر الاحتفال عدد من أصحاب السمو والمعالي والسعادة، ورجال الأعمال والإعلاميين وممثلون لمجموعة ماجد الفطيم الشريك الاستراتيجي في المشروع.

إلى الأعلى