الخميس 30 مارس 2017 م - ١ رجب ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / العراق: غموض بموقف عشائر الفلوجة و14 قتيلا في سلسلة اعتداءات ببغداد

العراق: غموض بموقف عشائر الفلوجة و14 قتيلا في سلسلة اعتداءات ببغداد

بغداد ـ (الوطن) ـ وكالات:
ساد الغموض موقف عشائر مدينة الفلوجة العراقية الواقعة تحت سيطرة المسلحين مع أنباء عن استعدادات الجيش العراقي لشن هجوم لاستعادة السيطرة على المدينة فيما قتل 14 شخصا وأصيب عدد كبير آخر في بغداد في خمسة اعتداءات، استهدف أحدها مركزا تجاريا، بحسب ما أعلنت مصادر في مستشفيات ومسؤولين أمنيين.
ويقول مسؤولون وسكان ومصادر أمنية وشيوخ عشائر إن مسلحين مما يسمى الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) يتدفقون حاملين مختلف أنواع الأسلحة من الأسلحة الصغيرة وقذائف المورتر حتى صواريخ جراد والمدافع المضادة للطائرات على الفلوجة التي كانت مسرحا لعدد من أعنف المعارك التي خاضتها القوات الأميركية أثناء احتلالها للعراق من عام 2003 إلى 2011.
وفي المقابل ينفي بعض الزعماء المحليين هناك سيطرة (داعش)
ويقول في هذا السياق أمير عشائر الدليم علي حاتم سليمان إن “الحديث عن وجود هذا التنظيم في المحافظة (الأنبار) هو أكذوبة حكومية وصنيعة مخابراتية على حد قوله.
وأضاف أن “القتال المفترض مع مسلحي الدولة الإسلامية هو بالحقيقة قتال مع مسلحي المجلس العسكري لثوار الأنبار، لتبرير عمليات القصف العشوائية واستهداف المدنيين”.
إلى ذلك قتل 14 شخصا وأصيب عدد كبير آخر في بغداد في خمسة اعتداءات، استهدف أحدها مركزا تجاريا، بحسب ما أعلنت مصادر في مستشفيات ومسؤولين أمنيين.
وشملت الهجمات خمسة أحياء في العاصمة العراقية هي المنصور والنهدة والطوبجي والصرافية والعامرية.

إلى الأعلى