السبت 22 يوليو 2017 م - ٢٧ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / استعدادا لآسياد أنشيون ..عيسى العدوي يواصل تدريباته المكثفة والاتحاد يضع ثقته فيه لتمثيل السباحة العمانية
استعدادا لآسياد أنشيون ..عيسى العدوي يواصل تدريباته المكثفة والاتحاد يضع ثقته فيه لتمثيل السباحة العمانية

استعدادا لآسياد أنشيون ..عيسى العدوي يواصل تدريباته المكثفة والاتحاد يضع ثقته فيه لتمثيل السباحة العمانية

كمال الخمري:العدوي أفضل موهبة دربتها خلال مسيرتي التدريبية
يواصل نجم السباحة العمانية المتألق على المستويين الخليجي والعربي السباح عيسى بن سمير العدوي استعداداته وتدريباته للمشاركة في منافسات السباحة ضمن مسابقات دورة الألعاب الآسيوية السابعة عشرة التي تستضيفها مدينة انشيون الكورية الجنوبية خلال الفترة من 19 سبتمبر وحتى 4 أكتوبر المقبلين حيث وضع مجلس ادارة الاتحاد العماني للسباحة برئاسة طه بن سليمان الكشري والأجهزة الفنية والادارية لمنتخباتنا الوطنية للسباحة كافة ثقتها وطموحاتها في العدوي ليكون خير سفير لرياضة الألعاب المائية في السلطنة.
عيسى العدوي والذي يعد صاحب أفضل الأرقام بين زملائه في منتخب السباحة القصيرة استطاع تحقيق المعايير والأرقام المطلوبة من قبل المختصين بالاتحاد العماني للسباحة للمشاركة في هذا الحدث الكبير حيث يطمح الجميع في أن يحقق عيسى نتائج إيجابية رغم صعوبة المهمة والمنافسة في ظل وجود أبطال عالميين وأولمبيين مشاركين في الدورة وخاصة أبطال الصين واليابان.
كمال الخمري المدرب العام لمنتخباتنا الوطنية اكد أن عيسى العدوي ومن خلال 25 عاما قضاها في مسيرته التدريبية هو أفضل موهبة قام بتدريبها على صعيد الانضباط والالتزام والأخلاق وتطور المستوى خلال الفئات السنية.
وأشاد الخمري بالمستوى المتصاعد لعيسى العدوي يوما بعد يوم وأكد أن عيسى لايزال سباحا في بداية المرحلة العمرية لفئة الشباب من 15 إلى 17 سنة وبالتالي فإن قمة النضج والأداء لعيسى ستكون بكل تأكيد عند صعوده لفئة العمومي التي ستشهد افضل انجازات عيسى في السباحة.
القائمة المبدئية
أوضح مشعل محمد القصار الخبير الفني للاتحاد العماني للسباحة أن لجنة المنتخبات والمدربين بالاتحاد استلمت قائمة مبدئية مرشحة من قبل مدربي المنتخبات الوطنية تتكون من 16 اسما سيتم المفاضلة بينهم لاختيار السباحين المشاركين في قوائم منتخباتنا الوطنية للسباحة والغطس المشاركة في البطولة الرابعة والعشرين للألعاب المائية بمجلس التعاون لدول الخليج العربية والتي تستضيفها دولة الكويت الشقيقة خلال الفترة من 11 إلى 14 سبتمبر الجاري.وأكد الخبير الفني بالاتحاد العماني للسباحة أن المفاضلة والاختيار بين السباحين سيكون على أساس تحقيقهم المعايير والأرقام المطلوبة من قبل القائمين على الجهاز الفني لمنتخبنا الوطني للسباحة القصيرة بحيث يتم ضمان مشاركة قوية لسباحينا من أجل المنافسة في كل سباق وهو الأمر الذي تم تطبيقه من قبل المختصين بالاتحاد العماني للسباحة انطلاقا من العام الجاري حيث شارك منتخبنا بثلاثة سباحين فقط في منافسات البطولة الحادية عشرة للسباحة في المجرى القصير لمنتخبات دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والتي احتضنتها دولة الكويت الشقيقة من 27 فبراير وحتى 2 مارس من العام الجاري وجاءت نتائج مشاركة السباحين الثلاثة إيجابية بإحراز عيسى العدوي لذهبيتي و 400 متر حرة وإحراز عبدالرحمن الكليبي لفضيتي 200 و 400 متر متنوع وإحراز خالد الكليبي لبرونزيتي 800 و 1500 متر حرة للعموم.
تحد قاري كبير..
وأعلن الاتحاد العماني للسباحة قائمة سباحي منتخبنا الوطني للسباحة الطويلة المشاركين في منافسات السباحة في المياه المفتوحة ضمن إطار مسابقات دورة الألعاب الشاطئية الآسيوية الرابعة التي ستستضيفها مدينة بوكيت بمملكة تايلند خلال الفترة من 14 وحتى 21 نوفمبر حيث ضمت القائمة أربعة سباحين هم محمد الحبسي وأيمن القاسمي لمنافسات سباق 10 كم وخالد الكليبي ومسلم الخضوري لمنافسات سباقي 5 كم حيث سيشرف على منتخب السباحة الطويلة المشارك في البطولة المدرب العام كمال الخمري ومعه في الجهاز الإداري مطر بن عبيد الماس. جدير بالذكر ان منتخبنا الوطني للسباحة الطويلة يواصل استعداداته وتحضيراته للمشاركة في هذه البطولة منذ بداية العام الجاري وفق خطة إعداد عامة تضمنت مشاركات رسمية في عدد من البطولات الرسمية والودية من اهمها بطولة دبي الدولية الأولى للألعاب المائية التي أقيمت منافساتها خلال الفترة من 16 إلى 26 أبريل الماضي والتي شهدت تألق ثلاثة من سباحينا حيث تألق سباحنا خالد الكليبي في سباق الماسترز لمسافة 5 كم للأعمار فوق 30 سنة وانتزع المركز الثالث والميدالية البرونزية للسباق فيما تمكن سباحنا محمد الحبسي من تحقيق المركز الثالث والميدالية البرونزية لنفس السباق في فئة العمومي وحل خلفه في المركز الرابع سباحنا مسلم الخضوري.
كما كانت هنالك المشاركة السنوية المتميزة على الصعيد الداخلي في بطولة عمان التاسعة للسباحة في المياه المفتوحة والتي احتضنتها مدينة صحار في 12 أبريل الماضي حيث شارك سباحونا بصفة شرفية فحل السباح أيمن القاسمي أولا على فئة العموم 5 كم وجاء خلفه كل من السباح خالد الكليبي ثانيا والسباح محمد الحبسي ثالثا.
فيما جاء التوهج والانجاز الأفضل حتى الآن خلال العام الجاري عندما توج نجوم منتخبنا الوطني للسباحة الطويلة أو “حيتان الخليج” كما أطلق عليهم عندما توجوا وللعام الثالث على التوالي على عرش بطولة الخليج للسباحة في المياه المفتوحة حين اكتسحوا المراكز الأولى على مستوى العمومي والفرق في النسخة الثالثة عشرة من البطولة التي احتضنتها مملكة البحرين الشقيقة خلال الفترة من 8 إلى 10 مايو الماضي حيث حافظ سباحنا محمد الحبسي على لقبه بطلا لبطولة الخليج في السباحة بالمياه المفتوحة لمسافة 10 كم عموم وليقود زملاءه أيمن القاسمي الذي حل ثانيا ومسلم الخضوري الذي جاء ثالثا لانتزاع بطولة السباق والميداليات على مستوى الأفراد والفرق فيما قاد سباحنا خالد الكليبي زملاءه لانتزاع الميدالية الذهبية وكأس المركز الأول للأفراد والفرق في سباق 5 كم عمومي وجاء ثانيا سباحنا محمد الحبسي وخلفهم سباحونا أيمن القاسمي ومسلم الخضوري اللذين حلا في المركزين الثالث والرابع في الترتيب العام للسباق فيما شهد سباق 5 كم لفئة الشباب 15 إلى 17 سنة تتويج سباحنا عيسى العدوي بالميدالية الذهبية وكأس المركز الأول للأفراد والفرق حيث جاء ثانيا سباحنا نضال الحراصي وجاء ثالثا سباحنا عبدالرحمن الكليبي.

إلى الأعلى