الخميس 21 سبتمبر 2017 م - ٣٠ ذي الحجة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / المجتمع الدولي مطالب بتحمل مسؤولياته وايقاف الممارسات الاستعمارية بالقدس

المجتمع الدولي مطالب بتحمل مسؤولياته وايقاف الممارسات الاستعمارية بالقدس

مراكش (المغرب) ـ (الوطن) ـ وكالات:
دعت لجنة القدس في الجلسة الختامية لدورتها العشرين بمراكش، المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته كاملة في إنقاذ القدس والضغط على إسرائيل لوقف جميع الممارسات الاستعمارية التي تستهدف تغيير الوضع القانوني للمدينة المقدسة.
وطالب البيان الختامي للجنة الذي تلاه وزير الخارجية المغربي صلاح الدين مزوار، المجتمع الدولي إلى “تحمل مسؤولياته كاملة في إنقاذ القدس ورعاية الموروث الإنساني والحضاري والعالمي المتمثل فيها، وحماية الوضع التعليمي والسكاني والثقافي بها”.
كما دعا البيان المنتظم الدولي إلى “الضغط على إسرائيل من أجل إيقاف عملياتها الاستيطانية غير القانونية وانتهاكاتها لحقوق الشعب الفلسطيني وإعلاناتها الاستفزازية في الأرض الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس الشريف”.
كما طالب المجتمع الدولي إلى تحمل تبعات “تصريحات بعض مسؤولي إسرائيل وادعاءاتهم غير القانونية بضم القدس والمقدسات الإسلامية والمسيحية” موضحا (البيان) أن ذلك سيكون في مصلحة “تهيؤ المناخ المناسب لإنجاح المفاوضات المستأنفة والتوصل إلى حل عادل وشامل على أساس حل الدولتين”.
واعتبرت لجنة القدس أنه من شأن التوصل إلى هذا الحل “الاسهام في بناء علاقات سلام طبيعية بين اسرائيل وجيرانها والعالم الاسلامي وفقا لمبادرة السلام العربية”.
وقال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون في رسالة وجهها الى الملك محمد السادس رئيس لجنة القدس، ان “موقف منظمة الأمم المتحدة في ما يتعلق بالقدس واضح: أي تدبير أو إجراء قانوني أو إداري تتخذه إسرائيل بغرض تغيير طابع ووضع المدينة المقدسة لا يكتسي أي شرعية قانونية”، بحسب ما أوردت وكالة الأنباء المغربية الرسمية.
وأضافت الرسالة أن مثل هذه التدابير “تتعارض مع قواعد القانون الدولي وتعرقل البحث عن حل الدولتين”.
من ناحية ثانية أكدت اللجنة في بيانها أن الإجراءات الإسرائيلية “تشكل خرقا مستمرا لقرارات مجلس الأمن والتي اعتبرت تلك الإجراءات في القدس الشريف باطلة ومنعدمة الأثر ويجب أن تتوقف فورا”.

إلى الأعلى