الثلاثاء 30 مايو 2017 م - ٤ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / اليوم .. أكثر من نصف مليون طالب يتوجهون إلى مدارسهم في العام الدراسي الجديد على مستوى السلطنة
اليوم .. أكثر من نصف مليون طالب يتوجهون إلى مدارسهم في العام الدراسي الجديد على مستوى السلطنة

اليوم .. أكثر من نصف مليون طالب يتوجهون إلى مدارسهم في العام الدراسي الجديد على مستوى السلطنة

مع دعوات بعام دراسي موفق لأبنائنا
ـ جميع مديريات التربية والتعليم بالمحافظات استعدت بصيانة وتحديث المدارس وزيادة أعدادها وتوفير المعلمين
مسقط ـ من عبدالله الجرداني : الرستاق من عبدالله بن عامر اللويهي : شمال الشرقية – من يعقوب بن محمد الغيثي : الوسطى ـ من مبارك بن سعود الحرسوسي :
يتوجه اليوم أكثر من نصف مليون طالب إلى مدارسهم حيث استعدت المديريات التعليمية لاستقبال العام الدراسي الجديد عن طريق صيانة المدارس وزيادة أعداد الفصول وتدبير المعلمين اللازمين للمراحل التعليمية المختلفة وقد استعدت وزارة التربية والتعليم من خلال توفير المعلمين والإمكانيات المادية التي تضمن ثبات العملية التعليمية وتذليل كل الصعاب لبداية العام الدراسي الجديد وطبع الكتب المدرسية وغيرها من المستلزمات المادية.
مسقط
ففي محافظة مسقط تستقبل المديرية العامة للتربية والتعليم لمحافظة مسقط صباح اليوم أكثر من 94 ألف طالب وطالبة للعام الدراسي الجديد 2014/2015م في 148 مدرسة وقد أنهت استعداداتها وسط رؤى وخطط تربوية طموحة بما يواكب كل جديد للطلبة والهيئات التدريسية والإدارية والوظائف المرتبطة بها على مستوى كافة مدارس المحافظة حيث تم تشكيل لجنة محلية لمتابعة استعداد المدارس للعام الدراسي ومتابعة الاحتياجات والإجراءات المتخذة حيالها وتقديم الدعم الإداري والفني لها، وبمناسبة العام الدراسي الجديد يدشن اليوم سعادة مصطفى بن علي بن عبداللطيف وكيل وزارة التربية والتعليم للشؤون الإداري والمالية مشروع حافظة تسليم الكتب الذي تطبقه تعليمية مسقط لأول مرة على مستوى المحافظات التعليمية وذلك بمدرسة العلا للتعليم الأساسي بولاية بوشر حيث سيستلم الطلبة والطالبات كتبهم في حافظة جميلة تحفزهم على حب العلم والتعلم.
وقال علي بن حميد الجهوري المدير العام للمديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة مسقط بأن مدارس المحافظة ستستقبل 94.912 طالبا وطالبة منهم 6.185 طلبة مستجدين في الصف الأول سيتلقون تعليمهم في 148مدرسة، وأشار المدير العام إلى أن المديرية حرصت على توفير كافة المستلزمات المتعلقة بالجوانب الإدارية والمالية قبل بداية العام الدراسي حيث تم الاستعداد مبكرا من حيث توفير اللوازم المدرسية من القرطاسية ولأول مرة على مستوى السلطنة يتم تسليم الكتب الدراسية للطلبة في حافظة مغلفة خاصة يستطيع من خلالها المحافظة على كتبه المدرسية منذ لحظة استلامه لها والكتب الدراسية كما شكلت لجنة فنيـة مختصة للوقوف على هـذا الأمر ومتابعة كافة الإجراءات التي تضمن وصـول الكتب المدرسية إلى الطلبـة والطالبات منذ اليوم الدراسي الأول ، وفي مجال الخدمات والإسكان تم تجهيز كافة السكنات في ولايات المحافظة لإستقبال المعلمين الوافدين وإستئجار بعض المباني السكنية لإستيعاب الزيادات من المعلمين إضافة إلى ذلك تم توزيع الأثاث اللازم للمدارس وللطلاب.
وحول الخطط التدريبية قال الجهوري شملت خطة مركز التدريب التربوي بالمحافظة مجموعة من البرامج والحلقات التدريبية على مدار العام الدراسي تهدف إلى رفع مستوى كفاءة المعلمين والمعلمات والإداريين والعاملين بالمديرية بناء على الخطة التدريبية الوزارية لعام 2014 م حيث يبدأ صباح اليوم برنامج تدريب المعلمين الجدد ويستمر لمدة اسبوع يليه برامج متعددة في الإنماء المهني تستهدف شرائح مختلفة من الحقل التربوي من معلمين ومشرفين وفنيين وإداريين،
وأوضح الجهوري إنه تتواصل بعدد من ولايات المحافظة أعمال تشييد 18 مدرسة جديدة من المؤمل أن تنضم إلى سلسلة المدارس القائمة بالمحافظة على مدى العامين الدراسيين القادمين بتكلفة بلغت (15.867.543) مليون ريال يأتي تنفيذها من أجل مواكبة الزيادة المتنامية في أعداد الطلبة والطالبات وإلغاء الفترة المسائية ببعض المدارس وتخفيف الكثافة في بعض المدارس القائمة حالياً بالإضافة إلى مشاريع تقريب الخدمة التعليمية وتتوزع هذه المدارس ولايات المحافظة ففي ولاية السيب يتواصل العمل في إنشاء 9 مدارس و4 مدارس في ولاية بوشر ، و3 مدارس في ولاية العامرات ومدرسة واحدة في كل من مسقط وقريات، علماً بأن الإنشاءات تتضمن كذلك غرفاً إدارية ومختبرات ومراكز مصادر التعلم وقاعات متنوعة وملاعب ومخازن ومرافق أخرى.
جنوب الباطنة
وفي تعليمية جنوب الباطنة ومع انطلاق اليوم الأول لبدء العام الدراسي الجديد أنهت المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة جنوب الباطنة استعداداتها لاستقبال العام الدراسي الجديد 2014/2015، من أجل توفير البيئة التعليمية المناسبة للطلبة والطالبات الذين هم بدورهم أعدوا العدة لبدء عامهم هذا بكل جد ومثابرة من أجل التحصيل الدراسي المناسب، وشملت الاستعدادات إضافة وصيانة المباني المدرسية وتأثيثها، وتوزيع الكتب الدراسية لكافة المراحل التعليمية وتوفير الحافلات التي ستقل الطلاب والطالبات من وإلى المدارس، كذلك من حيث استكمال إجراء توزيع الهيئة التدريسية والإدارية والفنية على مدارس المحافظة، إضافة إلى استكمال الخطط والبرامج التدريبية للعاملين في الحقل التربوي بالمنطقة في كافة الجوانب الإدارية والتدريسية والإشرافية وغيرها ناهيك عن استكمال تنفيذ الخطط للمشروعات الجديدة والقائمة ومتابعة الأنشطة والفعاليات التي تتواصل بالمحافظة.
أكد ذلك الدكتور ناصر بن عبدالله العبري المدير العام للتربية والتعليم لمحافظة جنوب الباطنة أن المحافظة قد أنهت كافة الاستعدادات المتعلقة باستقبال العام الدراسي الجديد من جميع النواحي وباتت مدارس المحافظة مهيأة لاستقبال أبنائها وبدء الدراسة منذ اليوم الأول لبدء العام الدراسي.
* مدارس المحافظة :
وقد أعرب الدكتور ناصر العبري في معرض حديثه عن الاستعدادات أن عدد المدارس في ولايات المحافظة الست بلغت هذا العام ( 117) مدرسة ستستقبل بإذن الله ( 67109 ) طالبا وطالبة منهم ( 5108 ) طالبا وطالبة في الصف الأول الأساسي ، حيث تمثل هذه المدارس كافة المراحل التعليمية المختلفة .
ففي ولاية الرستاق بلغ عدد المدارس بها ( 42 ) مدرسة وفي ولاية المصنعة بلغ عدد المدارس (23 ) مدرسة و( 27 ) مدرسة بولاية بركاء في حين بلغت في ولاية وادي المعاول ( 7 ) مدارس ، و(11) مدرسة في ولاية نخل في حين بلغ عدد المدارس في ولاية العوابي ( 7 ) مدارس مشيرا إلى أن المحافظة التعليمية تشهد تنفيذ عدد من المباني المدرسية الجديدة ، ومن المدارس الحديثة التي يتم أنشاؤها بولاية الرستاق مدرسة ( بحي الأمجاد ) للحلقة الأولى بطاقة استيعابية تبلغ( 24) فصلا. كما يجري إنشاء مدرسة ( حلقة أولى بالملدة )بولاية ( المصنعة ) بها 24 فصلا ، وكذلك مشروع إنشاء مدرسة بمنطقة الرميس بولاية بركاء لصفوف ( 11 -12)بسعة ( 16 ) فصلا دراسيا ، هذا إلى جانب مشروعات الصيانة الدورية للمدارس، وأعمال الترميم وإضافة المرافق التعليمية بعدد من مدارس ولايات المحافظة التعليمية.
وأضاف العبري : إنه – وبحمد الله – تم توفير كافة المستلزمات لخدمة هذه المدارس حيث تمت صيانة المدارس التي هي بحاجة إلى إعادة صيانة والتأكد من صلاحية كافة المرافق، كما تشهد العديد من مدارس المحافظة إضافة الكثير من المرافق بها كالفصول الدراسية والمختبرات العلمية ومختبرات الحاسوب وغيرها وذلك لاستيعاب الكثافة العددية للطلبة ومواكبة التطورات الحديثة في المجال التربوي. وحول حافلات نقل الطلاب من وإلى المدارس قال المدير العام لتعليمية المحافظة : بلغت عدد الحافلات التي تم استئجارها لنقل طلبة وطالبات المدارس لهذا العام ( 1860 ) حافلة وقد راعت المحافظة في هذه الحافلات كافة متطلبات السلامة والأمان لنقل أبنائها الطلبة والطالبات حيث تم فحص كافة الحافلات بالتنسيق مع الجهات المعنية في تحديد صلاحية المركبات وهناك متابعة دورية لهذه الحافلات طيلة العام الدراسي من قبل لجان متخصصة في هذا المجال من المشرفين الفنيين. أما فيما يتعلق بالاستعدادات في الجوانب الإدارية فكافة الأمور تسير وفق ما خطط لها؛ حيث تم توزيع الكتب الدراسية لكافة المدارس ، والأثاث المدرسي ، وكافة المستلزمات المدرسية اللازمة لانطلاق الدراسة منذ اليوم الأول ، وتم التوسع في توفير الكادر الإداري اللازم لتتمكن المدارس من القيام بواجبها على أكمل وجه والمتمثل في مديري المدارس والمساعدين والاخصائيين الاجتماعيين ، ومنسقي الشؤون المدرسية ، وفني المختبرات ، واخصائيي مصادر التعلم ، واخصائيي قواعد البيانات حيث بلغ عدد المعلمين الذين تم نقلهم إلى المحافظة هذا العام ( 171 ) معلما ومعلمة في مختلف التخصصات . كما تم ترميم وإعادة هيكلة وتشكيل المباني المدرسية القائمة لتتواءم مع نظام التعليم الأساسي .
* أنشطة وفعاليات المحافظة
وحول الأنشطة والفعاليات التي تنفذها المنطقة قال الدكتور ناصر العبري : تسعى تعليمية جنوب الباطنة في التكامل والتنويع بين غرس وتحقيق الأهداف التربوية من خلال بناء الشخصية من كافة الجوانب حيث تساهم المشروعات المتعلقة بالجوانب التربوية في صقل مهارات الطلاب وتعد تجربة المحافظة في مشروع ابتكارات المعلمين لدعم التحصيل الدراسي واحدة من التجارب الناجحة والتي ساهمت وبشكل كبير في رفع مستوى التحصيل الدراسي عبر تنفيذ عدد من المشاريع التي ساهمت في حوسبة العديد من المناهج والدروس بطريقة علمية حديثة وجذابة للطلبة وسوف نستمر في دعم مثل هذه البرامج والمشاريع التربوية الناجحة .
ومن الأنشطة كذلك مسابقة (ونحيا مع النشيد) والتي تعد من المسابقات التربوية الناجحة والتي تفخر المحافظة بتنفيذها وتسهم في غرس قيم وطنية نبيلة ،إضافة إلى تلك الأنشطة التي تسعى إلى دعم المبادرات الوطنية كمسابقة شل للسلامة على الطريق ، ومسابقة التنمية المعرفية ، ومسابقة المحافظة على النظافة والصحة في البيئة المدرسية ، ومسابقة التفوق الكشفي والإرشادي على كأس الكشاف الأعظم .والمسابقات الفردية كمسابقات الإلقاء والتحدث بالفصحى ، ومسابقة حفظ القران الكريم وغيرها ومن الأنشطة التي تعد رافدا هاما من روافد البناء المتكامل لشخصية الطالب .
وأضاف: إن المحافظة حريصة أن تكون لديها رؤية واضحة وشاملة لذلك ققد تبنينا خطة شاملة لثلاثة أعوام قادمة سيتم تطبيقها اعتبارا من هذا العام تخدم الطالب والحقل التربوي والمجتمع على حد سواء ، وسوف تحقق أهدافها بإذن الله وستكون منطلقا تربويا هاما لتحقيق طموحات العاملين في الحقل التربوي.
إضافة إلى تنفيذ سلسلة من البرامج التدريبية التي منها التعرف على نظام إدارة التعلم الإلكتروني. أما في مجال الأنشطة التربوية فالمحافظة جادة في أن تواصل مدارسها تحقيق الأهداف التربوية المرجوة من ممارسة الطالب والطالبة لها وفي مقدمتها تنمية مهاراتهم وصقلها بما يحقق له الفائدة مستقبلا في مشوار حياتهم العملية ، إضافة إلى ما تمثله هذه الأنشطة من رافد وشريك لأهداف الكتاب المدرسي ، وفي تنمية الشخصية المتكاملة للطالب، وبحمد الله حققت المحافظة العام الماضي العديد من المراكز المتقدمة في كافة الأنشطة التربوية والأمل يحدونا هذا العام وبفضل تكاتف الجميع في تحقيق المزيد.
* التأهيل والتدريب والدراسات
أما فيما يتعلق بجانب التأهيل والدراسات فقد أوضح الدكتور ناصر العبري المدير العام : أن الوزارة تولي جانب التأهيل والتدريب أهمية كبيرة كونه يمثل حجر الزاوية في مجال التطوير والتحديث حيث سيلتحق عدد من مديري المدارس وبعض مساعدي مديري المدارس للدراسة بجامعة السلطان قابوس للحصول على درجة البكالوريوس في مجال الإدارة والتخصصات التربوية المختلفة، كما سيلتحق عدد من معلمي صعوبات التعلم وأخصائي التوجيه المهني بدبلوم الدراسات العليا في مجالهم بجامعة السلطان قابوس وعدد من المشرفين بدبلوم الإشراف التربوي وبرامج الماجستير والدكتوراه، ناهيك عن استكمال خطة الوزارة في تأهيل وتدريب عدد من المشرفين والمعلمين بإلحاقهم في المعهد التخصصي لتدريب المعلمين ، كما ستقام دورات متنوعة في مجال الحاسب الآلي ستنفذها دائرة تقنيات التعليم بالمحافظة بالإضافة إلى الخطط التدريبية والمشاغل التربوية التي ستقام للمعلمين الجدد وجميع العاملين في الحقل التربوي حسب خطط الاحتياجات التدريبية الموضوعة. مختتما تصريحه بالقول: إنه استعدادا للعام الدراسي الجديد فقد شرعت المحافظة في وضع الخطط المقرر تنفيذها في هذا العام وفق منظومة العمل المتكامل للتدريب والتي تتماشى مع خطط التطوير التربوي الواردة من الوزارة، فمن حيث الأجهزة والأدوات ومعينات التدريب فقد قامت المحافظة بإجراء صيانة عامة لمبنى المركز حيث شملت الصيانة تهيئة القاعات التدريبية والمكتبة وكافة المكاتب الإدارية كما خضعت الأجهزة المساعدة في التدريب للفحص والصيانة. وبناء على الخطة الموضوعة فإنه سيتم الالتزام بتنفيذ البرامج التدريبية والمشاغل وحلقات العمل في مواعيدها المحددة ضمن خطة الإنماء المهني، ونتمنى أن يكون العام الدراسي الحالي عاما مفعما بالحيوية والنشاط والجد والإخلاص من الجميع لتحقيق أهداف العمل التربوي حسب خطط وبرامج الوزارة المعدة في هذا الشأن ونتمنى التوفيق والسداد للجميع والله ولي التوفيق .
شمال الشرقية
وفي شمال الشرقية تستقبل اليوم مدارس المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة شمال الشرقية أكثر من 42 ألف طالب وطالبة في 87 مدرسة منهم 3221 طالبا وطالبة من الطلبة الجدد الملتحقين بالصف الأول و 3013 طالبا وطالبة بالصف الثاني عشر كما بلغ عدد الموظفين في مدارس المحافظة أكثر من خمسة آلاف موظفا موزعين بين الوظائف الإدارية والتدريسية والفنية، فيما بلغة تكلفة المدارس الأربع الجديدة حوالي خمسة ملايين ريال عماني فيما بلغت قيم الإضافات في بعض مدارس المحافظة إلى أكثر من 336 ألف ريالا عماني كذلك تجاوزت قيمة الترميم والصيانة لأكثر من 972 ألف ريال عماني . فقد تم تهيئة كافة المتطلبات البشرية والمادية في المدارس لاستقبال الطلاب وأعدت البرامج المختلفة منها برامج خاصة لاستقبال طلاب الصف الأول وكذلك طلاب الصف الخامس المنتقلين إلى مدارس الحلقة الثانية وطلاب الصف الحادي عشر المنتقلين إلى مدارس ما بعد الأساسي . بالإضافة لفعاليات خاصة لاستقبال المعلمين الجدد .
الوسطى
في إطار استعداد المحافظات التعليمية لبدء العام الدراسي الجديد استعدت إدارة التربية والتعليم بمحافظة الوسطى لاستقبال العام الدراسي 2014/2015م حيث عقد الدكتور سالم بن سعيد بن مسلم المعشني اجتماعا موسعا مع نواب مدير الإدارة والمشرفين التربويين ورؤساء الأقسام الإشرافية كلا على حده لبحث كافة الاستعدادات ليكون هذا العام عاما مميزا في الرقي بالعملية التعليمية بالمحافظة وركز الاجتماع على عدة نقاط هامة منها التعيينات الجديدة وضرورة استكمال إجراءاتها بجو يسهّل على المعلمين والمعلمات إنهاء هذه الإجراءات والتركيز على عملية توزيع المعينين الجدد حسب ما هو متبع في هذا الشأن وأكد د.سالم المعشني مدير تعليمية محافظة الوسطى على حرص الإدارة في متابعة المقاولين وحثهم على الإسراع في الانتهاء من المشاريع القائمة في المدارس وأضاف المعشني : محافظة الوسطى استعدت مبكرا للعام الدراسي الجديد 2014/2015م من خلال الاجتماع بالمعنيين لحثهم على تهيئة المساكن والاهتمام بنظافة المدارس وتوفير الأثاث اللازم لسكنات المعلمين والمعلمات، كما تم الانتهاء من التنقلات الخارجية وجاري العمل في استكمال إجراءات التعيين للمعلمين العمانيين الجدد وكذلك الاستعداد لاستقبال المعلمين الجدد من لجان الاعارات..
وفي الجانب الإداري المتمثل بقسم الخدمات والإسكان عملت المحافظة التعليمية على متابعة احتياجات السكنات وتوزيع موظفي القسم لمتابعة الصيانة المطلوبة في هذه السكنات شهريا .الجدير بالذكر بأن إجراءات التعيين جاريه في استكمال الأوراق الأمنية وتوزيع المعلمين الجدد في المدارس والذين بلغ عددهم 128 معلما ومعلمة عمانيا في مختلف التخصصات مع التجهيز لاستقبال دفعات من المعلمين الوافدين من لجان الإعارة . .
جهود المشاريع والصيانة بالمحافظة :
تقوم إدارة تعليمية محافظة الوسطى ممثلة بقسم المشاريع والصيانة بمتابعة المشاريع القائمة من إضافات وصيانة في مختلف مدارس المحافظة لتواكب الاحتياجات التي تتطلبها الزيادة في أعداد الطلبة والمعلمين ومن هذه المشاريع إضافات بمدرسة الوسطى للتعليم الأساسي من فصول وغرف إدارية بولاية هيماء وإنشاء سكن للمعلمين بمدرسة صراب بولاية محوت وإضافة (3) فصول ومرافق أخرى وتعديلات في كلا من مدرستي الغبرة الجنوبية والكحل بولاية الجازر و(5) فصول مع المرافق والتعديلات بمدرسة قلعة العلم بولاية محوت كما تم إضافة (4) فصول وغرفة براد مياه ودرج بمدرسة خلوف بولاية محوت أيضا .
وجاري العمل في الصيانة والتعديلات القائمة بمنى الإدارة التعليمية وإضافة غرف إدارية بالمبنى ومن مشاريع الصيانة أيضا عمل ترميم وإجراء بعض التعديلات بمدرسة بحر العرب بولاية الدقم .

إلى الأعلى