السبت 15 ديسمبر 2018 م - ٧ ربيع الثانيI ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / السياسة / الاحتلال ينكل بعائلة منفذ عملية طعن بالقدس أصيب خلالها شرطيان
الاحتلال ينكل بعائلة منفذ عملية طعن بالقدس أصيب خلالها شرطيان

الاحتلال ينكل بعائلة منفذ عملية طعن بالقدس أصيب خلالها شرطيان

القدس المحتلة ـ الوطن :
اقتحمت قوات كبيرة من جيش الاحتلال وآلياته صباح امس حي جبل المكبر في القدس، وداهمت منزل منفذ عملية طعن أصيب خلالها شرطيان اسرائيليان في المدينة واعتقلت أفرادا من عائلته. وقال مركز معلومات وادي حلوة في القدس إن الشرطة ومخابرات الاحتلال اقتحمت منزل المشتبه بتنفيذه عملية الطعن في مركز للشرطة أمس، الفتى عبد الرحمن علي أبو جمل. كما ذكرت وكالة “معا” الفلسطينية أن قوات إسرائيلية داهمت حي المشتبه به ومنزله. كما قامت باعتقال والدة منفذ العملية عبد الرحمن أبو جمل 17 عاماً. وقامت القوات أيضا بتفتيش المنزل وتصويره وسط تهديدات بهدمه.
وكان شرطيان إسرائيليان أصيبا بجروح مساء أمس الأول الأربعاء في عملية طعن داخل مركز أمني بمستوطنة أرمون هنتسيف جنوب شرق القدس المحتلة. وقالت شرطة الاحتلال إن أفرادا سيطروا على منفذ الطعن دون إطلاق النار عليه، وذلك بعدما قالت في وقت سابق إنها أطلقت النار عليه فأصابته بجروح خطيرة، ووصف جراح الشرطيين الإسرائيليين بالطفيفة. ولم تكشف سلطات الاحتلال عن هوية منفذ الطعن، وذكرت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية أنه يبلغ من العمر عشرين عاما. ومستوطنة أرمون هنتسيف مقامة على أراضي بلدة جبل المكبر المطل على الحرم القدسي الشريف. وجاء الحادث بعد يومين من اتفاق لوقف إطلاق النار بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية في غزة بوساطة مصرية لينهي ثلاثة أيام من التوترات.
في وقت لاحق، طالبت عائلة الفتى أبو جمل بالكشف عن كاميرات المراقبة داخل مركز الشرطة، حيث تدعي سلطات الاحتلال تنفيذ نجلها عملية طعن لأفرادها داخله. وقالت عائلة الفتى أن عبد الرحمن أخبر عائلته بأنه متوجه للبقالة لشراء الحليب، ولم يعد، وفوجئوا باتهامه بتنفيذ العملية داخل مقر الشرطة في القرية، وطالبوا بكشف كاميرات التسجيل داخل مقر الشرطة لمعرفة ملابسات ما جرى. وأعربت العائلة عن قلقها الشديد على وضع نجلها عبد الرحمن، حيث تضاربت الأنباء الاسرائيلية عن وضعه الصحي، ففي البداية جرى الحديث عن اصابته بصورة طفيفة ثم نشروا بأن اصابته خطرة، لافتة أنها علمت بأن نجلها يرقد في مستشفى “تشعاري تصديق” قيد العلاج والاعتقال. وأضافت العائلة أن قوات الاحتلال اقتحمت منزلهم مرتين وقامت بتدمير وتخريب محتوياتهم، وشنت حملة اعتقالات واستدعاءات واسعة طالت والدة الأسير المصاب يسرى أبو جمل، ووالده علي أبو جمل، وشقيقيه محمود ومحمد، وشقيقتيه أماني وهناء، وأعمامه وأولادهم جمال وأنور ويوسف.

إلى الأعلى