الأربعاء 24 مايو 2017 م - ٢٧ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / ندوة تعريفية لأصحاب المؤسسات الصغيرة والمتوسطة حول جائزة ريادة الأعمال بشمال الشرقية
ندوة تعريفية لأصحاب المؤسسات الصغيرة والمتوسطة حول جائزة ريادة الأعمال بشمال الشرقية

ندوة تعريفية لأصحاب المؤسسات الصغيرة والمتوسطة حول جائزة ريادة الأعمال بشمال الشرقية

أقام فرع غرفة تجارة وصناعة عمان بمحافظة شمال الشرقية بالتعاون مع الهيئة العامة لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة ندوة تعريفية لأصحاب المؤسسات الصغيرة والمتوسطة ورواد الأعمال ومسؤولي الجهات الحكومية والخاصة حول جائزة ريادة الأعمال تحت رعاية علي بن سالم الحجري أمين المال بالغرفة ورئيس مجلس إدارة فرع الغرفة بمحافظة شمال الشرقية.
وقدم فهد بن سعيد الحارثي مدير جائزة ريادة الأعمال عرضا تعريفيا عن الجائزة أوضح خلاله بأن الجائزة جاءت نتاجا للقرارات التي خرجت بها ندوة تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة التي اقيمت بسيح الشامخات بولاية بهلاء بمحافظة الداخلية بتوجيهات سامية من حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ والتي تهدف الى تعزيز الدور المهم الذي تقوم به هذه المؤسسات بفضل قدرتها على توفير فرص العمل المتعددة والمتجددة للشباب وتشجيعهم على انشاء وتنفيذ المشروعات الخاصة بهم والتفرغ لادارتها وتنميتها مما يمكنهم من المساهمة في جهود التنمية.
وأوضح الحارثي بأن الهدف من الجائزة هو النهوض بريادة الأعمال وتنمية وتطوير المؤسسات الصغيرة والمتوسطة لتصبح مساهما فعالا في توطين الوظائف للوصول الى اقتصاد متنوع يعتمد على المعرفة والابتكارات.
واشار مدير جائزة ريادة الأعمال الى الفئات التي تشملها الجائزة وهي جائزة الريادة لأفضل رائد عمل وأفضل رائدة عمل وأفضل فكرة مشروع وأفضل مشروع منزلي وأفضل مبادرة تعليمية اضافة الى أفضل مبادرة اعلامية كما تشمل جائزة ريادة الأعمال للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة على أفضل مؤسسة متناهية الصغر وأفضل مؤسسة صغيرة وأفضل مؤسسة متوسطة في القطاعات: الصناعية ـ خدمية ـ تجارية ـ زراعية وسمكية ـ سياحية وأفضل مؤسسة صغيرة في القطاعات الانفة الذكر اضافة الى جائزة الداعمين للريادة وهي أفضل جهة تمويلية وأفضل جهة حكومية وأفضل شركة خاصة.
كما شرح فهد بن سعيد الحارثي مدير جائزة ريادة الأعمال الخطة الزمنية المحددة للجائزة من بداية تدشينها في شهر يوليو الى الحفل الختامي لها في شهر يناير وتم خلال الندوة فتح المجال لاستفسارات رواد الأعمال واصحاب المؤسسات الصغيرة والمتوسطة ودرات حول كيفية التسجيل في الجائزة ونوعية مشاريعهم وتصنيفها كمؤسسة صغيرة او متناهية الصغر او متوسطة وشروط المشاركة ومعايير التقييم.
وحول الجائزة أكد علي الحجري أمين المال بالغرفة ورئيس مجلس إدارة فرع الغرفة بمحافظة شمال الشرقية أنها تشكل حدثا اقتصاديا مهما لقطاع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة ولرواد الأعمال حيث تعمل على تنميتها وتطويرها وايجاد مشاريع جديدة تتسم بالابتكار والإبداع والريادة وتحفز الافراد والمؤسسات الحكومية والخاصة على دعم ريادة الأعمال في السلطنة ودعا أصحاب المؤسسات الصغيرة والمتوسطة والجهات الداعمة للمشاركة في الجائزة ورفد التنمية الاقتصادية في السلطنة بمشاريع حيوية مستدامة.
وفي لقاء مع رحمة بنت سعيد الرحبية صاحبة مشروع خط بيروت للتجارة حول موضوع جائزة ريادة الأعمال قالت ان الجائزة هي تكريم وتقدير للمشاريع التي نمتلكها وتتيح الجائزة لنا فرصة ابراز الجودة التي تتميز بها مشاريعنا وخوض المجال للتنافس لأجل الفوز اضافة الى حثنا لمزيد من الابتكار والإبداع في المنتجات والخدمات التي يقدمها المشروع وأبدت رغبتها في المشاركة في الجائزة كونها تمتلك مشروعا متوسطا في محافظة شمال الشرقية.
كما أوضحت نعمة بنت أحمد السناوية صاحبة مشروع منزلي ان الجائزة تدعم جهود المبدعين الشباب وتكرمهم وتحفزهم لتحقيق مزيد من التطوير لمؤسساتهم مشيرة الى أن الجائزة مجالاتها واسعة تشجع الاشتراك في أي منها وتشجع على روح الريادة والمبادرة في العمل وتبرز النجاحات التي حققها المشروع وتمكن صاحبه من تبادل الخبرات مع المشاريع ذات نفس الاختصاص ومجال العمل.

إلى الأعلى