الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م - ٤ ربيع الثانيI ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / جامعة السلطان قابوس تنظم الفعالية الثقافية “عمان تقرأ”
جامعة السلطان قابوس تنظم الفعالية الثقافية “عمان تقرأ”

جامعة السلطان قابوس تنظم الفعالية الثقافية “عمان تقرأ”

مسقط ـ الوطن:
نظمت جماعة صوت التنمية بعمادة شؤون الطلبة في جامعة السلطان قابوس يوم القراءة الجامعي السادس تحت شعار “عمان تقرأ” تزامنا مع احتفالات السلطنة بالعيد الوطني الثامن والأربعين المجيد. وقد شهدت الساحة المفتوحة بين كليتي الآداب والعلوم الاجتماعية والاقتصاد والعلوم السياسية العديد من الأنشطة وتأتي هذه الفعالية لإبراز أهمية القراءة ودورها في تطور المجتمعات، وتشجيع الشعب العماني للنهوض بالدولة من خلال القراءة، وفي هذا الصدد ذكرت كريمة بنت عبدالله الهنداسية، رئيسة جماعة صوت التنمية، بأن البهجة التي تلازم الشعب العماني اليوم إنما سبقها التقدم الذي تعيشه السلطنة في المستوى الفكري والعلمي والأدبي، وأضافت بأن الشعب العماني قد ارتقى ليمثل عُمان في محافل دولية وإقليمية كبيرة تختص بالقراءة وفي تحديات القراءة، والمسابقات الدولية للقراءة. وأشارت الهنداسية إلى نموذج عماني يحتذى به وهي الطالبة ملاك الغافرية ممثلة السلطنة في تحدي القراءة العربي، والتي تشارك في الفعالية.
يأتي طابع الفعالية من أن القراءة تعكس ثقافة الدول والقارات للعالم أجمع. وقد أشار سعيد بن محمد الحمادي مسؤول التخطيط بجماعة صوت التنمية إلى أن أركان الفعالية مقتبسة من أن القراءة قد تصبح سياحة، فمن خلالها يمكنك أن تشعر بصقيع موسكو، وتشم رائحة زهور أمستردام وروائح التوابل الهندية في مومباي، وتتجاذب أطراف الحديث مع حكيم صيني عاش في القرن الثاني قبل الميلاد. لذلك جاءت فعاليات يوم القراءة الجامعي في نسختها السادسة بفكرة “قرية صوت التنمية ” فهي تنقل الزائر عبر قارات العالم ليتعرف على ثقافة بعض دولها ومدى اهتمام شعبها بالقراءة، والتعرف على مساهمة القراءة في تطور شعوبها لترسيخ فكرة أن القراءة قوة مؤثرة ومغيرة ومطورة.
الجدير بالذكر أن جماعة صوت التنمية نظمت عددا من الفعاليات مؤخرا منها مسابقة أولمبياد القراءة، التي تستقطب طلبة الجامعة ليمثل كل طالب كليته، وتهدف المسابقة إلى تحبيب القراءة لدى الطلبة من خلال مسابقات وتحديات متنوعة. إذ تضمنت المرحلة الأولى تسليم ورد يومي للمتسابق وتم تأهل الحاصلين على أعلى معدل قرائي، وفي المرحلة الثانية تم تحديد كتاب موحد لكل المتسابقين وتم تقييم كل متسابق فرديا، كما تتضمن المراحل الأخيرة مناقشة قضايا وتلخيص كتب محددة بطرق مختلفة.

إلى الأعلى