السبت 15 ديسمبر 2018 م - ٧ ربيع الثانيI ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / السياسة / اليمن: الحكومة تعلن رسميا مشاركتها في محادثات السلام بالسويد
اليمن: الحكومة تعلن رسميا مشاركتها في محادثات السلام بالسويد

اليمن: الحكومة تعلن رسميا مشاركتها في محادثات السلام بالسويد

أنصار الله تدعو لوقف القتال على كافة الجبهات ووقف (الصواريخ)

صنعاء ـ وكالات: أعلنت الحكومة اليمنية رسميا أمس مشاركتها في محادثات السلام التي تحاول الأمم المتحدة عقدها في السويد خلال الاسابيع المقبلة لإنهاء النزاع في البلد الغارق في حرب مدمرة منذ سنوات. وقالت وزارة الخارجية في السلطة المعترف بها دوليا في بيان نشرته وكالة “سبأ” إن الحكومة أكدّت في رسالة وجهتها الى مبعوث الأمم المتحدة مارتن غريفيث أنها سترسل وفدا لتمثيلها في المفاوضات. ودعت الحكومة في رسالتها الامم المتحدة إلى “الضغط على جماعة انصار الله للتجاوب مع الجهود الأممية والحضور الى المشاورات دون قيد أو شرط”. وطالبت باتخاذ “موقف حازم من أي تعطيل قد تقوم به لتأخير أو عدم حضور المشاورات في موعدها المحدد”. وقد أعلن غريفيث أمام مجلس الأمن الدولي أن الحكومة اليمنية، وأنصار الله، أظهروا “التزاما متجددا” بالعمل على حل سياسي وقدموا “ضمانات مؤكدة” بأنهم سيشاركون في المحادثات.
قيادي في صفوف متمردي اليمن يدعو إلى وقف المعارك على كل الجبهات على صعيد اخر دعا قيادي رفيع المستوى في صفوف أنصار الله أمس الاثنين إلى وقف إطلاق الصواريخ وتعليق جميع العمليات العسكرية، بهدف دعم جهود الامم المتحدة في عقد محادثات سلام جديدة لانهاء النزاع في هذا البلد. وطالب محمد علي الحوثي، القيادي النافذ الذي يتولى رئاسة “اللجنة الثورية العليا”، في بيان نشره في تويتر قيادة التمرد بـ”التوجيه بوقف إطلاق الصواريخ والطائرات المسيرة على دول العدوان لإسقاط أي مبرر لاستمرارهم في العدوان أو الحصار”. ودعا كذلك قيادة أنصار الله إلى تأكيد استعدادها “لتجميد وإيقاف العمليات العسكرية في كل الجبهات وصولا إلى سلام عادل ومشرف”. وأوضح محمد علي الحوثي في بيانه أن دعوته لوقف إطلاق الصواريخ ضد السعودية والتأكيد على الاستعداد لوقف الحرب، تأتي “دعما لجهود المبعوث (غريفيث) وإثباتا لحسن النوايا وتعزيزا للتحركات والجهود الرامية لاحلال السلام”. وأبلغ سكان في الحديدة أن الهدوء يسود المدينة منذ أعلنت القوات الحكومية وقف هجومها. إلا أنهم قالوا إن تحليق طائرات التحالف لا يزال مسموعا بوضوح في المدينة. ورغم توقف المعارك داخل مدينة الحديدة، أفاد مقاتلو أنصار الله أمس عبر قناة “المسيرة” المتحدثة باسمهم أن التحالف نفذ سبع غارات في مناطق محيطة بمدينة الحديدة، وغارة داخل المدينة، وأربع غارات على محافظة صعدة شمال صنعاء. كما أفادوا بوقوع مواجهات جديدة أمس في مناطق أخرى في البلد الفقير بينها نهم قرب صنعاء. في المقابل، قالت القوات الحكومية إنها عثرت على “معمل لصناعة الألغام لأنصار الله داخل مسجد في مدينة الحديدة”، حسبما نقلت الاثنين وكالة أنباء الامارات “وام”. والامارات شريك رئيسي في قيادة التحالف العسكري، وتشرف قواتها على العملية العسكرية في الحديدة.

إلى الأعلى