السبت 15 ديسمبر 2018 م - ٧ ربيع الثانيI ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / السياسة / حكومة الاحتلال تنجو من الانتخابات المبكرة

حكومة الاحتلال تنجو من الانتخابات المبكرة

القدس المحتلة ـ الوطن ـ وكالات: يبدو أن الخلاف المتعلق بحقيبة الدفاع في الحكومة الإسرائيلية، والذي هدد بانهيار الحكومة على مدار الأيام الماضية، قد انتهى امس. وقال متحدث باسم حزب “البيت اليهودي”، بزعامة وزير التعليم نفتالي بينيت، امس إن زعيم الحزب سحب طلبه بإسناد حقيب الدفاع له وأعلن استمرار مشاركة الحزب، الداعم للمستوطنين، في الائتلاف الحاكم. وكانت حكومة رئيس الوزراء الإسرائلي بنيامين نتياهو أصبحت مهددة بالانهيار بعد استقالة وزير الدفاع أفيجدور ليبرمان الأسبوع الماضي، احتجاجا على موافقة الحكومة على وقف إطلاق النار مع الفصائل المسلحة في قطاع غزة بعد موجة من العنف. وبعد انسحاب ليبرمان، أصبح تحالف نتنياهو يشغل 61 مقعدا فقط في الكنيست المؤلف من 120 مقعدا. وهدد بينيت بحل التحالف بسحب نواب حزبه الثمانية إذا لم يتم إسناد حقيبة الدفاع له. وأعلن نتنياهو أمس أنه سيشغل منصب وزير الدفاع بنفسه. وتجدر الإشارة إلى أنه يشغل منصب وزير الخارجية منذ عام 2015. وقال امس، أمام جلسة عقدتها لجنة الخارجية والأمن التابعة للكنيست،:”بدأت أمس مهامي كوزير للدفاع. التقيت مع رئيس هيئة الأركان العامة للجيش غادي أيزنكوت ومع رئيس هيئة الأركان القادم اللواء أفيف كوخافي. نحن نستعد لمواجهة جميع التحديات”. وأضاف :”نحن في أوج معركة لم تنتهِ بعد. وفي هذه الفترة الحساسة أمنيا، فإن إسقاط الحكومة هو عمل غير مسؤول. سواء قرر شركاؤنا إسقاط الحكومة أم لا, فإننا سنواصل العمل من أجل ضمان أمن دولتنا ومواطنينا”.
وأبدى بينيت امس دعم حزبه لنتنياهو.

إلى الأعلى