السبت 15 ديسمبر 2018 م - ٧ ربيع الثانيI ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / المحليات / تنظيم مبادرة أهالي السيب لزفاف ٤٨ عريسا ابتهاجا بالعيد الوطني المجيد
تنظيم مبادرة أهالي السيب لزفاف ٤٨ عريسا ابتهاجا بالعيد الوطني المجيد

تنظيم مبادرة أهالي السيب لزفاف ٤٨ عريسا ابتهاجا بالعيد الوطني المجيد

احتفلت ولاية السيب أمس الأول بالعيد الوطني المجيد وزفاف 48 عريسا في مبادرة أهالي السيب للعرس الجماعي .
رعى الحفل معالي الشيخ خالد بن عمر المرهون وزير الخدمة المدنية والذي يأتي تزامنا مع احتفال السلطنة بالعيد الوطني الثامن والأربعين المجيد بحضور المكرمين أعضاء مجلس الدولة وأصحاب السعادة أعضاء مجلس الشورى ومشايخ ورشداء وأعيان ولاية السيب، وذلك باستاد السيب الرياضي.
وقد تم خلال الحفل عرض كلمة لسماحة الشيخ أحمد بن حمد الخليلي الذي تحدث عن أهمية هذه المبادرة المجتمعية التي ينظمها أهالي الولاية وأكد سماحته على أهمية الزواج في الإسلام من خلال بناء أسرة تكون جزءً من المجتمع.
بعد ذلك ألقى سعادة هلال بن حمد الصارمي عضو مجلس الشورى ممثل ولاية السيب ورئيس اللجنة المنظمة كلمة اللجنة قال فيها : إن ولاية السيب كغيرها من ولايات عماننا الحبيبة أرادت اليوم أن يكون لها مكان مرموق وإنجاز مسبوق لتنظيمها لحدثين جليلين ومناسبتين عزيزتين ألا وهي الاحتفال بعيد سلطاننا المفدى الثامن والأربعين المجيد والاحتفاء بتزويج 48 شابا من أبناء هذا الوطن العزيز. وأشار إلى أنه بالأمس كانت فكرة واليوم نشهد تطبيق ما بناه أعضاء اللجان المنظمة لهذه المبادرة المجتمعية لأهالي ولاية السيب العريقة وقد عمل الفريق ليلا ونهارا في سبيل تحقيق العديد من الأهداف منها الاحتفال بالعيد الوطني الثامن والأربعين المجيد وتوحيد جهود أبناء الولاية بعمل حفل وطني واحد يليق بمستوى الولاية المرموق وتيسير الزواج لعدد ٤٨ من الشباب الراغبين بالعفة والاستقرار.
بعد ذلك ألقى عبدالرحمن اليوسفي أحد العرسان المشاركين في المبادرة كلمة نيابة عن العرسان .
كما أقيم عدد من الفقرات، حيث دخل العرسان مكان الحفل بصحبة إحدى فرق الفنون الشعبية بالولاية والتي قدمت مجموعة من اللوحات الفنية الشعبية بعد ذلك تم تقديم أوبريت وطني من تقديم مجموعة من المنشدين العمانيين من فرقة واعتصموا ثم قدم الإعلامي هلال الهلالي والإعلامية نجاة البوسعيدية عرضا مرئيا عن العيد الوطني الثامن والأربعين المجيد.
بعد ذلك قام معالي الشيخ راعي الحفل بتكريم العرسان المشاركين في المبادرة وشركات القطاع الخاص والأفراد الذين قاموا بالمساهمة ورعاية هذه المبادرة.

إلى الأعلى