الأربعاء 29 مارس 2017 م - ٣٠ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / ختام حلقة عمل الفنون المسرحية وإعداد الممثل بمحافظة ظفار
ختام حلقة عمل الفنون المسرحية وإعداد الممثل بمحافظة ظفار

ختام حلقة عمل الفنون المسرحية وإعداد الممثل بمحافظة ظفار

أقيمت بالمديرية العامة للتراث والثقافة
صلالة من عوض دهيش :
اختتمت أمس الأول على مسرح المديرية العامة للتراث والثقافة بمحافظة ظفار حلقة عمل الفنون المسرحية وإعداد الممثل التي نظمتها المديرية العامة للتراث والثقافة بمحافظة ظفار واستمرت لمدة أسبوعين ، حيث أقيم حفل الختام تحت رعاية سالم بن عوض النجار رئيس مكتب الإعلام بمحافظة ظفار وبحضور الشيخ سعيد أحمد قطن مدير عام التراث والثقافة ومحمد النهاري مدير الآداب والفنون بالمديرية العامة للتراث والثقافة بمحافظة ظفار وعدد من المسئولين والمهتمين بالجانب المسرحي ، وتناولت حلقة العمل عددا من المحاور الأساسية في التمثيل المسرحي ، منها تدريبات خاصة في إعداد الممثل وفن التعامل والوقوف على خشبة المسرح وإظهار شخصية الممثل في الحوار واحترام الجمهور وحركة الممثل والتهيئة الجسدية وتمرين الصوت والتدريب على التركيز الذهني وقراءة سريعة لمكونات النص المسرحي وتحليل النص قبل الشروع في العرض ومعايشة الممثل لبيئة العرض المسرحي ، وحاضر في حلقة العمل الدكتور فراس خالد الريموني وأحمد العويني .
بدأ الحفل بكلمة للدكتور فراس الريموني الذي اكد على اهمية مثل حلقات العمل هذه مشيدا بالشباب المشارك في الحلقة وتقبلهم للمعلومة وحب التعليم ، مؤكدا “الريموني” أن ظفار لها تاريخ عريق في العمل المسرحي مشيرا الى أن مثل حلقات العمل هذه تصقل الشباب المسرحي في غياب المعاهد .
بعد ذلك تم عرض فيلم وثائقي لكل أنشطة حلقة العمل تلاه عرض مسرحية بعنوان ” طوفان ” نتاج حلقة العمل ، وهي من تأليف الكاتب الاماراتي حميد فارس وإخراج مرشد راقي عزيز وبطولة مكتوم الجليبي وأحمد العويني ومحمد العجمي وزينب البلوشية .
وحول العمل قال المخرج مرشد راقي : حلقة عمل الفنون المسرحية نظتمها هذا العام وزارة التراث والثقافة ، لذلك كان هناك نتاج مسرحي لتلك الدورة وهي مسرحية “طوفان” وهذا النص حصل على جائزة في دولة الامارات فقمنا بتفكيك النص ونقله من بيئة لبيئة مغايرة والنص يتحدث عن قصة فلسفية في حب التملك والسيطرة وعواقب يرفضها المجتمع علما بأن العمل المسرحي تم إعداده في خمسة أيام فقط .
وعن حلقة عمل الفنون المسرحية قال المحاضر أحمد العويني: من خلال الحلقة تم التطرق لعدة محاور منها تاريخ المسرح وكيفية كتابة النص وكذلك اعداد الممثل والاخراج وتكللت الحلقة بحضور كبير من جميع الفرق المسرحية المتواجده بمحافظة ظفار وكذلك من محافظتي مسقط والباطنة ومن محبي المسرح الذين حرصوا على التواجد حبا بل عشقا للمسرح ووجدت منهم المحترف والجيد والمتوسط والمدرسي وذلك بمساعدة الدكتور أستاذ الاخراج والتمثيل في جامعة عمان ومرشد راقي فكانت حلقة عمل متكاملة في كل النواحي المسرحية .
واختتم “العويني” حديثة بالقول إذا كانت الشارقة هي أكثر العواصم ثقافة وانتاجا مسرحيا فإن ظفار أو بالأخص مدينة صلالة انتاجية عالية في العروض المسرحية.

إلى الأعلى