الخميس 21 سبتمبر 2017 م - ١ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / المخيم الكشفي لمرحلة الجوالة يؤكد على دور الكشفية في تعزيز قيم المواطنة وتطوير قدرات الشباب
المخيم الكشفي لمرحلة الجوالة يؤكد على دور الكشفية في تعزيز قيم المواطنة وتطوير قدرات الشباب

المخيم الكشفي لمرحلة الجوالة يؤكد على دور الكشفية في تعزيز قيم المواطنة وتطوير قدرات الشباب

تضمن أعمالا تطوعية وتوعوية
حفل المخيم الكشفي الصيفي لمرحلة الجوالة الذي تنظمه المديرية العامة للكشافة والمرشدات بوزارة التربية والتعليم والذي يستمرحتى 3 سبتمبر الجاري تحت شعار (الجوالة .. تنمية وعطاء) أمس بتنفيذ عدد من الأعمال التطوعية والخدمية للحفاظ على البيئة، كما سجلت ندوة الشباب والتنمية مناقشات وحوارات أكدت على دور الكشفية في غرس قيم المواطنة، وشهدت الفعاليات تفاعلا كبيرا من الجوالة والكشافة المشاركين.
ففي الفترة الصباحية رعى سعادة الشيخ سيف بن أحمد الغريبي والي مرباط انطلاق الأعمال التطوعية بالولاية بحضور عدد من مشايخ وأعيان الولاية والدكتور ناصر بن صالح الكندي المدير العام المساعد للكشافة والدكتور زاهر بن أحمد العنقودي قائد عام المخيم ومسؤولي المؤسسات المشاركة في الحملة التطوعية من مكتب الوالي بالولاية والبلدية ودائرة المياه ومركز الشرطة وإدارة حماية المستهلك بمحافظة ظفار والمديرية العامة لحماية البيئة للشؤون المناخية والخدمات الصحية بالولاية وأعضاء فريق مبادرة بصمة خير لخدمة المجتمع وعدد من القيادات الكشفية من مختلف محافظات السلطنة، حيث تأتي هذه الفعاليات ضمن فعاليات المخيم الثقافية والكشفية والرياضية والتطوعية والحلقات التدريبية والأنشطة الاجتماعية والندوات والدراسات المقام بالمخيم الكشفي الدائم بسهل جبل آشور.
تعزيز القيم
بدا حفل انطلاق الأعمال التطوعية التي أقيمت بالتعاون مع مبادرة بصمة خير لخدمة المجتمع بكلمة لسعادة الشيخ سيف بن أحمد الغريبي والي مرباط أكد فيها على أهمية المبادرة التي قامت بها المديرية العامة للكشافة والمرشدات بإشراك الجوالة المشاركين في المخيم الكشفي لمرحلة الجوالة في العمل التطوعي الذي يعزز قيم المواطنة وحب الوطن وقال : إن هذه المبادرة تأتي في إطار التعاون المثمر بين الكشافة والمؤسسات الحكومية والأهلية ومبادرة فريق بصمة خير لخدمة المجتمع لتجسيد الروح الوطنية بين الشباب حفاظا على مكتسبات هذا الوطن ومقدراته، من خلال المساهمة في نظافة الولاية والعمل على تسوية الحفر وطلاء الجدران وذلك للحفاظ على المظهر العام لبعض المباني وتجديد واجهة بعض المرافق العامة، متمنيا سعادته استمرار هذا التعاون مع الكشافة لما فيه خير البلاد تحت ظل القيادة الرشيدة لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه- وأعاده لأرض الوطن سالما بصحة وسلامة، موجها شكره للجوالة على مساهمتهم الطيبة لخدمة المجتمع.
مبادرة تطوعية
وألقى الدكتور زاهر بن احمد العنقودي قائد عام المخيم كلمة قال فيها: إن هذا التعاون لخدمة البيئة والمجتمع يأتي انطلاقا من مبدأ المحافظة على النظافة الذي حث عليه ديننا الإسلامي الحنيف وما أمر به من إزالة الأذى عن الطريق، وتحقيقا لغرس قيم الحفاظ على البيئة ومكتسبات الوطن تأتي هذه المبادرة التطوعية لتقديم عدد من الأعمال بالتعاون مع مؤسسات المجتمع المدني والمؤسسات الحكومية .
وأضاف بأن هذه الحملة التطوعية مع تلك القطاعات بادرة أصيله لخدمة الوطن وتحقيقا للشعور بالمواطنة الذي يتحقق من خلال السلوك الإيجابي للحفاظ على منجزات ومكتسبات الوطن متمنيا مواصلة هذه المبادرات التطوعية بين الكشافة ومختلف المؤسسات الحكومية والأهلية الخاصة.
انطلاق الأعمال
بعدها انطلق 300 جوال وقائد لإنجاز الأعمال التطوعية المحددة حيث تم توزيع المشاركين إلى عدة مجموعات على المواقع المحددة بولاية مرباط، فعلى شاطئ شيضاف قام الجوالة باستخدام معدات بلدية مرباط بردم وتنظيف الشاطئ وفي مرباط القديمة قام الجوالة وبإعادة تأهيل الجدران الواقعة على الطرقات، وفي مرباط الجديدة مربع (ن) قام الجوالة بتنظيم المنطقة وفي سوق المدينة قام الجوالة بتوعية الزوار والأهالي في المنطقة حول الحفاظ على النظافة وسلامة الأغذية، كما قامت مجموعات أخرى بتنظيف شاطئ لينيت وطلاء وتنظيف مصلى بن علي حيث استمرت الأعمال حتى ظهر أمس.
تعزيز اتجاهات الشباب
وفي نفس الإطار أشاد الشيخ عبدالله بن احمد الحداد نائب والى مرباط بالمبادرة التي قامت بها المديرية العامة للكشافة والمرشدات بالتعاون مع مبادرة بصمة خير والقطاع الخاص والمؤسسات الحكومية للقيام بالأعمال التطوعية من ردم وتنظيف وإعادة تأهيل للجدران والجدران وعمليات التوعية والإرشاد والصيانة وقال : إنها مبادرة تعزز للشاب اتجاهات وقيم فاضلة وتغرس فيهم حب الوطن والحفاظ على منجزاته متمنيا للجوالة التوفيق في أعمالهم التطوعية.
وفي الفترة المسائية نظمت بالمخيم الكشفي الدائم بسهل جبل آشور ندوة الشباب والتنمية التي أدارها الدكتور سعيد الصوافي وعبدالله العبري في جلسة تفاعلية حوارية مع الجوالة والقادة المشاركين في المخيم حيث تناولت الندوة عدة محاور أهمها مفهوم المواطنة وآليات تجسيدها على الواقع وتحديات الشباب المعاصرة وتوظيف التقنية الحديثة في التنمية ودور الحركة الكشفية في تنمية الشباب،حيث تناول كل محور عدد من العناصر التي ناقشتها مجموعات الجوالة .
حيث تناول محور مفهوم المواطنة وتجسيدها على الواقع ثلاثة عناصر مفهوم المواطنة وتجسيد الموطنة والدين والمواطنة، وتناول محور تحديات الشباب المعاصرة ثلاثة عناصر هي الأصالة والتجديد (الربط بين الماضي والحاضر) وفكر الشباب المعاصر والإعلام المعاصر وأثره في فكر الشباب، وتناول محور توظيف التقنية الحديثة في التنمية ايضا ثلاثة عناصر هي: أهمية التقانة الحديثة وإيجابيات استخدام الشباب للتقانة وسلبيات استخدام الشباب للتقانة، حيث أكدت الندوة على أهمية تطوير قدرات الشباب لمواصلة التنمية والعطاء لخدمة هذا البلد المعطاء، والتأكيد على أهمية الحركة الكشفية في غرس قيم المواطنة وتعزيزها في نفوس الشباب، وأكدت على أهمية مواصلة الأنشطة والمخيمات الموجهة للشباب في المراحل الكشفية المختلفة ودورها في تنمية قدرات الشباب وإعدادهم لخدمة أنفسهم ومجتمعهم، وتناول محور دور الحركة الكشفية في تنمية الشباب ووعد وقانون الكشافة ودورهما في تنمية الشباب وبرامج اللقاءات الكشفية ودورها في تنمية الشباب ودور القيادات الكشفية في تنمية وصقل مهارات الشباب.

إلى الأعلى