الإثنين 27 مارس 2017 م - ٢٨ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / غزة تطلب 5 آلاف منزل متنقل فورا .. وإسرائيل تبدأ (تحقيقات العدوان)

غزة تطلب 5 آلاف منزل متنقل فورا .. وإسرائيل تبدأ (تحقيقات العدوان)

القدس المحتلة ـ عواصم ـ (الوطن) ـ وكالات:
طلب الفلسطينيون 5 آلاف منزل متنقل بشكل فوري لإسكان النازحين إثر العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، فيما بدأ الاحتلال الإسرائيلي تحقيقات مع المسؤولين الإسرائيليين تتناول أحداث العدوان.
وأعلنت وزارة الأشغال العامة والإسكان في حكومة الوفاق الفلسطينية، أن قطاع غزة بحاجة فورية إلى 5 آلاف منزل متنقل لإيواء النازحين بفعل العدوان الإسرائيلي الأخير.
وقدرت الوزارة في بيان صحفي، بأن 130 ألف شخص في غزة هم نازحون حاليًّا وبحاجة ماسة لمأوي ولو مؤقت بعد تدمير 4 آلاف وحدة سكنية في الهجوم الإسرائيلي.
وذكرت الوزارة أن الواقع الحالي في غزة يتطلب توفير 5 آلاف منزل متنقل “كرفان” ومعالجة 5ر2 مليون طن من مخلفات الركام، وصيانة المنازل المدمرة للمباشرة بإعادة الإعمار.
ودعت الوزارة إلى تدخل جدي وفوري من الجهات الدولية المانحة لإغاثة قطاع غزة.
ويأتي ذلك فيما بحث رئيس حكومة الوفاق رامي الحمد الله مع مدير مكتب الأمم المتحدة للمشاريع نيكولاس أوريجان سبل إدخال مواد البناء إلى قطاع غزة، وعددًا من الخطط والمشاريع للبدء بإصلاح البنى التحتية في القطاع.
وشدد الحمد الله خلال اللقاء الذي عقد في رام الله وفق بيان صادر عن مكتبه، على ضرورة التعاون الكامل بين الحكومة الفلسطينية وكافة المنظمات والمؤسسات الدولية وبذل كافة الجهود من أجل إعادة إعمار ما خلفه العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.
وقدم أوريجان تقريرا إلى الحمد الله يوضح فيه آلية بدء تنفيذ إعادة الإعمار، عن طريق البدء بمشاريع البنى التحتية المتمثلة بالمياه والكهرباء كونها الأساس لعملية الإعمار، موضحًا أن مكتب المشاريع في الأمم المتحدة سيضع خططا طويلة الأمد ليس فقط لإعادة إعمار القطاع وإنما لاستكمال بناء مؤسسات الدولة.
وفي السياق ذاته طالب عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات برفع الحصار الإسرائيلي عن قطاع غزة بكافة أشكاله وتثبيت اتفاق التهدئة فيه.
وأكد عريقات في بيان بعد اجتماعه مع رئيس وأعضاء المجموعة الاشتراكية والديمقراطية في البرلمان الأوروبي في رام الله على الحاجة “للبدء الفوري في إعادة إعمار قطاع غزة، وضمان تثبيت التهدئة وعدم تكرار العدوان على أبناء شعبنا الفلسطيني”.
إلى ذلك أدلى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بشهادته أمام لجنة تحقيق مختصة بالعدوان الذي أطلقت عليه إسرائيل اسم “الجرف الصامد”.
وقالت صحيفة “يديعوت احرونوت” الاسرائيلية ان لجنة التحقيق التي شكلتها لجنة الشؤون الخارجية والدفاع في الكنيست الاسرائيلي برئاسة عضو الليكود زئييف الكين بدأت عملها حتى قبل سريان وقف اطلاق النار.
واضافت الصحيفة ان رئيس مجلس الامن القومي يوسي كوهين ومدير المخابرات الحربية الميجور جنرال افيف كوشاي سوف يمثلان امام اللجنة.
وتابعت ان رئيس الاركان بيني جانتس سوف يتحدث امام اللجنة ايضا اضافة الى مسؤولين عسكرين بارزين اخرين .
واشارت الصحيفة الى ان تقريرا مؤقتا اوليا عن نتائج اللجنة سوف يصدر في شهر يناير المقبل.

إلى الأعلى