الجمعة 20 يناير 2017 م - ٢١ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / حلقة عمل تعريفية تستعرض تفاصيل جائزة ريادة الأعمال
حلقة عمل تعريفية تستعرض تفاصيل جائزة ريادة الأعمال

حلقة عمل تعريفية تستعرض تفاصيل جائزة ريادة الأعمال

192 منافسا تقدموا للجائزة من مختلف الفئات

ـ خليفة العبري يؤكد ضرورة إيجاد بيئة مناسبة للشباب ليتمكنوا من الإبداع والنهوض بالاقتصاد

كتب ـ سامح أمين:
نظمت أمس الهيئة العامة لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة متمثلة بفريق الجائزة حلقة العمل التعريفية بجائزة ريادة الأعمال والتي تم خلالها استعراض تفاصيل الجائزة وذلك بحضور عدد من أصحاب السعادة الوكلاء وكبار المسئولين بالمؤسسات الحكومية والخاصة بفندق قصر البستان قاعة قنتب.
وقال سعادة الدكتور عبدالله بن محمد الصارمي وكيل وزارة التعليم العالي راعي حلقة العمل ان اهمية جائزة ريادة الأعمال تكمن في نشر ثقافة ريادة الأعمال لدى رواد الأعمال، وهو قطاع يعول عليه الكثير في توظيف المخرجات التعليمية المختلفة، موضحا بان هذه الجائزة سوف يكون لها مردود مقدر من قبل رواد الأعمال.
وألقى خليفة بن سعيد العبري القائم بأعمال الرئيس التنفيذي للهيئة كلمة قال فيها إن تخصيص قرار من قرارات ندوة تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة والتي عقدت بسيح الشامخات العام الماضي لجائزة ريادة الأعمال يؤكد أهمية هذه الجائزة في المساهمة في تنمية وتطوير ريادة الأعمال والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة لتصبح مساهما فعالا للوصول الى اقتصاد متنوع يعتمد على المعرفة والابتكار.
واضاف خليفة العبري: أن الجائزة تعتبر دفعة معنوية وفرصة لتعزيز القدرة التنافسية بين الشباب العماني في إيجاد بيئة مناسبة للعمل الحر مليئة بالأفكار المبدعة والتي تساهم في تطوير القطاعات الاقتصادية بمختلف مجالاتها، موضحا انه تم تحقيق النتائج المرجوة من الجائزة وضمان استدامتها من خلال وضع خطة متكاملة للجائزة تشمل مراحل مختلفة لما قبل حفل تتويج الفائزين بفئات الجائزة وأثناء الحفل والفترة التي تليها.
وأوضح العبري في كلمته ان عدد المشاركين من المؤسسات الصغيرة والمتوسطة والجهات المتنافسة على مختلف فئات الجائزة وصلت خلال فترة التوعية والتسويق من تاريخ 10 أغسطس إلى تاريخه إلى 192 مشاركا وهذا مما يؤكد إقبال ورغبة المشاركين في المنافسة على الجائزة.
واشار إلى أن مثل حلقات العمل هذه هو دليل كاف على حقيقة مفادها الاتفاق على أهمية دور ريادة الأعمال في بناء اقتصادنا ومجتمعنا، منوها بقوله: أنه جميعنا اليوم مسؤولون عن إيجاد بيئة مناسبة للشباب ليتمكنوا من الإبداع والنهوض باقتصاد سلطنتنا الحبيبة.
كما ذكر العبري في كلمته انه لابد من إيجاد آليات ومبادرات مختلفة لنتواكب مع العصر ومتغيرات العالم من حولنا لنساهم بشكل فعال في تطوير هذا المجال الاقتصادي المهم حيث إن هذه المسؤولية أصبحت مسؤولية مشتركة يشترك بها جميع الاطراف من جهات وأفراد ومجتمع وكل من على أرض بلدنا الطيبة لنتمكن من تحقيق ميزة تنافسية في هذا المجال.
كما رافق حلقة العمل عرض فيلم تم من خلاله توضيح ماهية الجائزة والمراحل التي تمر بها الجائزة إلى جانب عرض تعريفي عن جائزة ريادة الأعمال قدمه أحمد بن عبدالكريم الهوتي عضو لجنة جائزة ريادة الأعمال رئيس فريق الاعلام والتسويق أوضح فيه فئات وآليات الاشتراك ومعايير التقييم والخطة الزمنية للجائزة والاطار العام للجائزة وآلية التسجيل.
وخلال المناقشات والمداخلات تم التطرق الى العديد من الجوانب منها معايير التقييم وبعض المقترحات مثل اقتراح تمديد فترة استقبال المشاركات في الجائزة واقتراح باقامة حلقات تليفزيونية لرواد العمال للحديث عن مشاريعهم.
هذا وتواصل الهيئة العامة لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة متمثلة بفريق الجائزة في إقامة حلقة العمل التعريفية حول الجائزة للجهات الداعمة لأصحاب المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، لتواصل بعدها استكمال المرحلة التعريفية في محافظات السلطنة حيث سيزور الفريق محافظة شمال الباطنة بولاية صحار يوم الاثنين القادم تليها بولاية صلالة بمحافظة ظفار.

إلى الأعلى