الخميس 30 مارس 2017 م - ١ رجب ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / “البلديات الإقليمية” تنفذ برامج وأنشطة ومحاضرات توعوية لطلبة المدارس

“البلديات الإقليمية” تنفذ برامج وأنشطة ومحاضرات توعوية لطلبة المدارس

شاركت وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه طلبة المدارس فرحتهم بالعودة إلى مقاعدهم الدراسية وانتظامهم في الدراسة من خلال إعداد برامج وأنشطة وفعاليات توعوية وتثقيفية ومسابقات ترفيهية متنوعة نفذتها اقسام التوعية بالبلديات في مختلف المحافظاتلغرس الوعي لدى الطلبة بأهمية النظافة العامة في البيئة المدرسية نظرا لدورها الإيجابيفي المحافظة على الصحة العامة للفرد والوقاية من الأمراض ، إلى جانب التوعية بسلوكيات مهمة في حياة الطلبة منها التعاون مع البلديات في المحافظة على المرافق العامة من خلال استغلالها بشكل أمثل وعدم العبث بها هذا إلى جانب الحرص على تناول وجبات غذائية صحية، كل ذلك بهدف التواصل مع كافة أطياف وشرائح المجتمع وتحقيق مبدأ الشراكة المجتمعية بما يحقق تحقيق الأهداف التي تتطلع إليها الوزارة في مختلف الخدمات والمشاريع التي تنفذها على امتداد ربوع هذا الوطن ، كما أن هذا التواصل المجتمعي مع الطلبة ممتد طوال العام الدراسي من خلال الزيارات المستمرة لأقسام التوعية لمختلف المدارس لا سيما في المناسبات التي تحتفل بها الوزارة في القطاعين البلدي والمائي كاليومين العربي والعالمي للمياه واسبوع سلامة الغذاء إلى جانب الحملات التوعوية المنفذة والتي يتخللها مناشط وفعاليات ترسخ القيم والمبادئ والسلوكيات التي ترمي الوزارة إلى تحقيقها.
الفعاليات والأنشطة التوعوية.
تنوعت الأنشطة التي تزامنت مع العام الدراسي في محافظة الداخلية حيث نفذت بلدية بهلاء يوما ترفيهيا لأطفال المدارس في ركن الطفل ببلدة بسياء بالولاية ومحاضرات توعوية تناولت النظافة الشخصية وأهميتها للطلبة والنظافة بشكل عام كونها هدف وغاية مثلى لابد من تكاتف جهود الجميع لتحقيقها ، وقد أبدى الأطفال تفاعلهم مع هذه الأنشطة والفعاليات والتي تهدف في المقام الأول إلى تعزيز مبدأ المحافظة على النظافة العامة وتأصيله لدى الناشئة بما ينعكس ايجابا على سلوكياتهم مستقبلا .
وفي ولاية الحمراء حطت الأنشطة والبرامج التوعوية رحالها بمدرسة مسفاة العبريين حيث قامت بلدية الحمراءبتنظيم فعاليات لاستقبال الطلبة في المدارس الحكومية والخاصة تخللتها العديد من المسابقات التوعوية والترفيهية من بينها مسابقة البالونات ونقل الكرات وغيرها من المسابقات التي لاقت استحسان وإعجاب الطلبة وساهمت في بث روح التنافس والمرح لديهم وفي نهاية الفعاليات تم تكريم الطلبة الفائزين والمشاركين.
ونفذت بلدية بدبد برنامجا توعويا في طابور الصباح بمدرسة الإيثار للتعليم الأساسي بدأ بإلقاء كلمة ترحيبية تم من خلالها تهنئة الطلبة والهيئة التدريسية بالعام الدراسي الجديد ومن ثم التطرق للحديث عن النظافة الشخصية والنظافة العامة وأهميتها في توفير بيئة صحية وخالية من الأمراض، كما تضمن البرنامج أيضا عمل مشغل في إعادة تدوير النفايات من خلال استغلال علب البلاستيك في أعمال مفيدة بهدف التقليل من المخلفات المنزلية واستغلال النفايات بطرق أفضل تساهم في الحفاظ على نظافة البيئة وحمايتها من التلوث وقد لاقى هذا المشغل تفاعلا ايجابيا من قبل الطلبة للتعرف على كيفية ايجاد طرق بديلة تحقق الفائدة من اتجاهين من خلال الاستفادة من عملية إعادة التدوير في انتاج مواد يتم الاستفادة منها وضمان التخلص الآمن من النفايات دون أن يكون لها أي تأثير على الصحة العامة .
كما شاركت مديرية بلديات محافظة مسندم في الفعاليات التي نظمتها مدرسة خولة بنت الأزور للتعليم الأساسي بولاية خصب من خلال تقديم عرض بعنوان ” النظافة مطلب ديني وسلوك حضاري ” حيث اشتمل العرض على التعريف بالنظافة ومجالاتها المتعددة كالنظافة البدنية ونظافة المنزل ونظافة المرافق والحدائق العامة كما تم التطرق إلى نظافة المدرسة ومرافقها بشكل خاص على اعتبار أن المدرسة البيت الثاني للطالبات ، وتم تعريف الطالبات أيضا بالخدمات التي تقدمها البلديات للمواطنين من رصف الطرق ومعالجة بعض الظواهر السلبية في المجتمع كظاهرة الحيوانات السائبة ورمي المخلفات في الأماكن الغير مخصصة لها ،كما تم التركيز أيضا على الجهود القائمة في مجال التفتيش على المنشآت الغذائية للتأكد من التزامها بالاشتراطات الصحية المعمول بها ،تلى ذلك تنظيممسابقة ثقافية للطالبات وتوزيع كتيبات ومطويات ارشادية للنظافة والصحة العامة والتعريف بالطرق الصحيحة في التخلص من المخلفات وضرورة المشاركة مع جهود البلديات في الوصول لبيئة صحية وسليمة.
وفي ولاية عبري نفذت مديرية بلديات محافظة الظاهرة عددا من الفعاليات لطلاب الصف الأول بمدرسة كبارة للتعليم الأساسي بولاية عبري شملت الفعاليات وحلقات عمل تلوين للطلاب ومسابقات ترفيهية وتعليمية تخدم المنهج الدراسي وتقديم جوائز للطلاب الفائزين والمشاركين، بعد ذلك قام الطلاب بتناول وجبة الإفطار تم بعد الوجبة تعليم الطلاب الطريقة الصحيحة للتخلص من المخلفات والتأكيد على ضرورة وضعها في الاماكن المخصصة لها، حيث قام طالبان بحمل كيس القمامة وتمرريه على الطلاب، واختتمت الفعاليات بتوزيع هدايا على كافة الطلاب بهدف غرس الفرحة في قلوبهم وتشجيهم وتحفيزهم على حب المدرسة وضرورة المداومة عليها، وتأتي هذه المشاركة وغيرها من المشاركات في إطار الحرص على مد جسور التواصل بين البلديات وكافة المؤسسات سواء الحكومية منها والخاصة ومحاولة تحقيق كل ما يخدم هذا الوطن والمواطنين.

إلى الأعلى