الجمعة 20 يناير 2017 م - ٢١ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / برعاية سعد المرضوف.. اليوم فريق الجزيرة يواجه النجوم في نهائي برنامج شجع فريقك لكرة القدم
برعاية سعد المرضوف.. اليوم فريق الجزيرة يواجه النجوم في نهائي برنامج شجع فريقك لكرة القدم

برعاية سعد المرضوف.. اليوم فريق الجزيرة يواجه النجوم في نهائي برنامج شجع فريقك لكرة القدم

متابعة ـ حمدان بن سعيد العلوي:
يسدل الستار مساء اليوم على منافسات برنامج شجع فريقك في منافسات كرة القدم للعام الحالي 2014 التي ستقام على استاد السيب الرياضي وتجمع بين فريق الجزيرة التابع لنادي مجيس من محافظة شمال الباطنة وفريق النجوم التابع لنادي المضيبي من محافظة شمال الشرقية وذلك تحت رعاية معالي الشيخ سعـد بن محمد المرضوف السعدي وزير الشؤون الرياضية.. وكانت مباريات نصف النهائي قد شهدت تنافسا قويًّا وإثارة كان متعتها الجماهير الحاضرة التي ملأت مدرجات الملعب الفرعي بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر حيث صعد فريق الجزيرة التابع لنادي مجيس ممثل محافظة شمال الباطنة على حساب الهلال التابع لنادي سمائل ممثل محافظة الداخلية وفريق النجوم التابع لنادي المضيبي ممثل محافظة شمال الشرقية. الجزيرة يتجاوز الهلال و يذهب للنهائي بهدف من إمضاء المتألق متعب الجابري الذي أتعب جماهير وعشاق فريق الهلال الذي لم يظهر في سماء شجع فريقك ليترك الظهور والحضور في المباراة النهائية والمنافسة على اللقب لفريق الجزيرة الشوط الأول: انطلقت صافرة البداية وانطلق الفريقان في حماس شديد وشط تشجيع جماهيري ما ساهم في صنع الإثارة حيث كانت المباراة سريعة متكافئة من الطرفين إلا أن فريق الجزيرة كان الأفضل في الاستحواذ والتمرير. متعب يتعب الهلال بهدف:حاول الفريقان خلق الفرص وترجمتها لكن الكثير منها لم يستغل فرصة هنا وأخرى هناك، وبعد مرور 25 دقيقة تمكن اللاعب متعب الجابري من زيارة الشباك بعد كرة أرسلها قوية على يمين حارس مرمى الهلال. خبرة وانسجام الجزيرة: حاول بعد ذلك الهلال التعويض والعودة إلى المبارة من جديد إلا أن خبرة وانسجام لاعبي فريق الجزيرة جرت على عكس ما كان يرغب الفريق الهلالي فقد زاد من ضغطه وهجماته محاولا إضافة هدف ثان ولكن رغبة وإصرار فريق الهلال بالعودة زادت من وتيرة اللعب وذلك رغبة منهم العودة قبل انتهاء شوط المباراة الأول ولكن الوقت مر سريعا على الهلال لتسبق صافرة النهاية طموح العودة لينتهي شوط المباراة الأول بتقدم فريق الجزيرة على الهلال بهدف دون مقابل. الشوط الثاني:
بدأ فريق الهلال على الطريقة التي انتهى بها شوط المباراة الأول ضاغطا وبكل قوة فالطموح بإدراك التعادل وتجاوز الجزيرة طموح راوده لكن الظروف لم تخدمه كونه يواجه خصما عنيدا لا مجال لترك أية فرصة أن يعود بها فما قدمه من أداء قوي وغلق طرق العبور على منافسه. الهلال يحاول: حاول الهلال جاهدا وبكل ما أوتي من قوة فالفرصة ما زالت في الملعب فكثف من هجماته واعتمد على سرعة لاعبيه واندفع الفريق بأكمله للأمام فلا نتيجة غير الفوز تنفعه في هذا اللقاء. مرتدات خطيرة: كاد الاندفاع أن يكلف الهلال كثيرا فالجزيرة مع عودته للخلف لم تكن من ضعف بل إنه يخبئ مفاجأة وكاد أن يفجرها في أكثر من مناسبة لولا أن ضياع الفرص بسبب الاستعجال وعدم التركيز حاضرا لدى اللاعبين .هدوء جماهيري: خيم الصمت قليلا على الجماهير الحاضرة وكأن شيئا آخر يشغلها فالقلوب تخف فرحا ورهبة من عودة الهلال بالنسبة لفريق الجزيرة فيما كان الوضع بالنسبة لجماهير الهلال مقلقا للغاية وسط شد أعصاب وظلت الجماهير واقفة على أعصابها. الهلال يضغط وفرص ضائعة : ضغط الهلال وكثف من هجماته في ظل عودة لاعبي الجزيرة للخلف وحاول جاهدا بكل الطرق إلا أن المحاولات باءت بالفشل في تحقيق المراد وتفنن في إضاعة العديد من الفرص بعدها سيطر الهلال على جميع أرجاء الملعب فليس له سوى التسجيل وعن كان على ما يبدو مستحيلا وسط صلابة دفاعات الجزيرة الذي دافع بشكل مستميت. احتسب حكم المباراة خمس دقائق للوقت بدل الضائع ولكن الفريق الهلالي ما زال يهدر الفرص ولا يستغل أسهلها ولو كان قد ترجم شيئا منها لخرج فائزا ولكن حتى في الوقت المضاف ظل الهلال يبعثر أوراقه ويزيد من ضياع الفرص في سباق قاس مع الزمن إلا أن صافرة الشقصي كانت أسرع لتنتهي المباراة جزراوية ليصعد فريق الجزيرة التابع لنادي مجيس ممثل محافظة شمال الباطنة على حساب فريق الهلال التابع لنادي سمائل ممثل محافظة الداخلية.
طاقم التحكيم :
خالد الشقصي حكم ساحة والمساعدين رشاد الحكماني وعبدالله الفوري وحمد الشيدي ومراقب المباراة حسن العجمي.
النجوم يتخطى الجبيل بضربات الحظ
في اللقاء الآخر من نصف نهائي البطولة التقى فريق الجبيل التابع لنادي عبري ممثل محافظة الظاهرة وفريق النجوم التابع لنادي المظيبي ممثل محافظة الشرقية حيث تمكن فريق النجوم من الفوز باللقب بعد تغلبه بركلاء الجزاء الترجحية 5/4 بعد التعادل في الوقت الاصلي 2/2.
شمال الشوط الأول:
شوط بدأ سريعا ومباغتا من جانب فريق الجبيل الذي كان يمتلك الأفضلية النسبية والذي باغت بالتهديد على مرمى فريق النجوم الذي بحث منذ البداية عن هدف السبق ولكن أغلب الفرص ضائعة. تحركات سريعة: تميز الشوط بتحركات سريعة من قبل الفريقين إلا أن انطلاقات لاعبي النجوم كانت مركزة مع نقل الكرة بالتنويع في كل الاتجاهات لتعود السيطرة من جديد لفريق النجوم ولكن كما هو الحال بالنسبة للجبيل فكل الفرص تنتهي بدون تركيز. أطراف النجوم أخطر:
شكلت انطلاقات فريق النجوم من الأطراف خطورة بالغة وكادت أن تسفر عن أول زيارة للشباك ولكن قوة وبسالة مدافعي ووقوف حارس مرمى الجبيل في مكانه حالت دون ذلك. التقدم للجبيل:
في ظل صيحات جماهير الجبيل وترديدها عبارات تشجيعية والدعوة للظهور عاد محمد الجساسي سريعا لينطلق بين المدافعين سريعا وبمهارة رائعة يتجاوز حرس المرمى وليضع الكرة في شباك النجوم معلنا التقدم للجبيل بالهدف الأول (22). تبادل الهجمات:
تبادل الفريقان الهجمات والسيطرة تارة للجبيل وتارة أخرى للنجوم مع افضلية نسبية للجبيل الذي مارس لاعبوه الضغط وعلى فريق النجوم في ظل التراجع الغريب لفريق النجوم رغم التأخر بهدف، ليمر الوقت وينتهي شوط المباراة الأول بهدف دون مقابل للنجوم.

الشوط الثاني:
بعد أن تحدث نجم منتخبنا الوطني السابق للاعبيه يتوقع أن يدخل النجوم بتكتيك وأسلوب مغاير للظهور بشكل أفضل من الشوط الأول فقد كان يتحدث بين شوطي المباراة للاعبين وحثهم على بذل المزيد من الجهد للعودة للمباراة فأمامهم شوط كامل يستطيعون فيه تقديم الأفضل وفي المقابل كان الحديث أيضا بتوجيهات وتوصيات للحفاظ على الفوز من جانب فريق الجبيل ومحاولة إضافة هدف آخر للاطمئنان على النتيجة والعبور للمباراة النهائية، بدأ الشوط الثاني بنفس الرتم والطريقة .
هدف التعادل:
مع البداية أضاع فريق الجبيل فرصتين كانت كفيلة بمضاعفة النتيجة إلا الرد كان قاسيا من أحمد الحبسي الذي سجل هدف التعادل في الدقيقة (55).
تراجع الجبيل: تراجع الجبيل وامتلك النجوم الكرة والسيطرة على وسط الملعب مع فرص مباغتة للجبيل الذي استمر في ممارسة ضياع الفرص ولو استمر الوضع كما هو عليه سيكون الوضع غير مطمئن لعشاق الجبيل.
هدف ثان للجبيل:
بعد ضياع العديد من الفرص تمكن اللاعب محمود الجديدي ( 27 ) من تسجيل التقدم ثانية بعد ان تجاوز أكثر من مدافع ليضعها في الشباك معلنا هدف التقدم للجبيل بعد مجهود وانتظار بعد إهدار الفرص السهلة التي أتيحت للفريق.
النجوم يرفض الخسارة :
رفض النجوم الخسارة مجددا ليعود بهدف التعديل في الدقيقة 31 عن طريق عبدالله الطوقي بعد دربكة وسط مدافعي الجبيل لينفرد بمحمود الكلباني ويسددها قوية في الشباك معلنا هدف التعادل للنجوم.
طاقم التحكيم:
جمال العبيداني حكم ساحة والمساعدون محمد الداودي وسيف السناني وفتحي العريمي.
الشركات الراعية:
يحظى برنامج شجع فريقك برعاية ودعم من شركات القطاع الخاص حيث ساهم في رعاية البرنامج البنك الوطني العماني وبنك عمان العربي وكيمجي رامداس والشركة الوطنية للعبارات والرعاية الإعلامية جريدة الشبيبة وجريدة عمان.
نقل مباشر:
سوف يقوم تلفزيون سلطنة عمان القناة الرياضية بنقل المباراة النهائية بين فريقي الجزيرة ممثل محافظة الباطنة شمال وفريق النجوم ممثل محافظة شمال الشرقية شمال هذا وسوف يقوم بالتعليق على المباراة عامر الحويذري أحد اكتشافات البطولة الذي علق على بعض المباريات في البطولة كأول ظهور له.

تنظيم جيد

تحدث سعادة سلطان بن ماجد العبري عضو مجلس الشورى ممثل ولاية عبري عن البطولة حيث أشاد بالتنظيم الجيد وأهمية البطولة للشباب خصوصا أنها أظهرت مهارات جيدة واتسمت بالحماس والندية وأضاف قائلا كنا نتمنى وجود أحد من المنتخب الوطني لكرة القدم لمتابعة البطولة كي لا تتكرر أزمة المنتخب مع اللاعب عماد الحوسني والعذر بعد انضمامه للنادي.
عبدالله سبيل البلوشي:
تحدث عبدالله سبيل البلوشي رئيس اللجنة الفنية عن البرنامج بشكل عام على أنه برنامج يساهم في تطوير مهارات الشباب وبشكل خاص عن مسابقة كرة القدم التي وصلت للمرحلة النهائية وان البطولة تطورت في مسماها الثاني أكثر من عامها الأول وهناك اهتمام ملموس من قبل وزارة الشؤون الرياضية والبطولة تحظى باهتمام من قبل الأندية والاتحاد العماني لكرة القدم وتوفير الحكام للبطولة يشكر عليه الاتحاد.
وصرح راشد بن خليفة المعمري عضو اللجنة الرئيسية للبرنامج قائلا: اتى تنظيم البرنامج في اطار حرص وزارة الشؤون الرياضية على تنوع الفعاليات والأنشطة الرياضية التي تقدمها لكافة الرياضيين والذي ينظم للسنة الثانية على التوالي في حلته الجديدة والذي يهدف إلى توطيد العلاقة بين الأندية والفرق الاهلية المنتسبة لها وكذلك خلق وبناء قاعدة من اللاعبين المتميزين لرفد الأندية الرياضية والاستفادة من قدراتهم الفنية وتمثيل النادي ومن خلال المتابعة التي قمنا بها خلال مختلف مراحل المسابقة شهدنا اقبالا جماهيريا كبيرا لبعض مباريات البرنامج التي أقيمت على مستوى النادي والمحافظة او حتى خلال المرحلة النهائية مما اكسب البرنامج نجاحا من خلال مشاركة عدد 54 ناديا بواقع 660 فريقا مشاركا وقد سخرت اللجنة المشرفة على البرنامج كافة السبل والإمكانيات لختام العرس الكروي من خلال تجهيز ملعب استاد السيب الرياضي الذي سيحتضن لقاء المباراة النهائية وكذلك تأمين النقل المباشر للمباراة مع قناة عمان الرياضية والتي نقدم لها كل الشكر والتقدير على تلبيتها لنقل المباراة واشكر كل من ساهم في إنجاح البرنامج سواء بفرق العمل بالمحافظات والشركات والجهات الراعية للبرنامج ووسائل الإعلام المختلفة والتي تميزت في نقل وقائع منافسات كرة القدم والكرة الطائرة في مختلف مراحل البرنامج ومن ضمنها جريدة (الوطن).
جني ثمار
حسين بن يوسف الخنبشي رئيس الفريق الجزيرة نحمد الله تعالى على توفيقه بوصولنا للمباراة النهائية والتي جاءت ثمرة للجهود التي بذلت على مدى عام كامل من الاستعداد والتجهيز لهذه البطولة وإن شاء الله معنوياتنا عالية وثقتنا برجال الجزيرة كبيرة جداً وعلى رأسهم المدرب ولاعبوه وكلنا على يقين بأنهم لن يخذلوا جمهورهم ومحبيهم ونقول انتظرونا اليوم.
واكد متعب الجابري هداف الفريق والفائز بجائزة أحسن لاعب في المرحلة الثانية على ارتفاع الروح المعنوية العالية لدى اللاعبين مضيفا ان الكل جاهز ومستعد لهذه المباراة.

إلى الأعلى