الإثنين 17 ديسمبر 2018 م - ٩ ربيع الثانيI ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / “الفنون التشكيلية” تتّوج الفائزين في المعرض السنوي للشباب لعام 2018
“الفنون التشكيلية” تتّوج الفائزين في المعرض السنوي للشباب لعام 2018

“الفنون التشكيلية” تتّوج الفائزين في المعرض السنوي للشباب لعام 2018

حاتم الشعيلي و سالم السلامي ينتزعان جائزتي المركز الأول في المسابقة

متابعة ـ فيصل بن سعيد العلوي : تصوير/ سعيد البحري:
بقرابة مائة عمل فني قدمه ستين فنانا وفنانة ضم اعمالا متنوعة في مجالات الرسم والتصوير والنحت والخزف والجرافيك والأعمال التركيبة وفنون الميديا ، تّوجت الجمعية العمانية للفنون التشكيلية بمركز السلطان قابوس العالي للثقافة والعلوم بديوان البلاط السلطاني في مقرها مساء أمس الأول الفائزين في المعرض السنوي للشباب الدورة الثانية والعشرين للفنون التشكيلية لعام 2018 تحت رعاية سعادة طلال بن سليمان بن حبيب الرحبي نائب أمين عام المجلس الأعلى للتخطط بحضور عدد كبير من المهتمين في الفن التشكيلي والفنانين المشاركين.
وقد انتزع جائزتي المركز الأول الفنان التشكيلي حاتم بن حميد بن محمد الشعيلي ، والفنان التشكيلي سالم بن خميس السلامي ، فيما حصد جائزتي المركز الثاني كل من الفنان التشكيلي فهد بن سالم المعمري والفنان التشكيلي مازن بن سالم المعمري ، أما الجائزة الثالثة فحصدها كل من الفنانة التشكيلية أصيلة بنت جمعة الحبسية والفنانة التشكيلية فاطمة بنت محمد الحجرية ، فيما فاز بالجائز الشرفية للمقيمين الفنانة التشكيلية سارة بنت التيجاني الوظيف حرم المرابطي والفنانة التشكيلية سوسن تاور الضوحماد أما الجائزة الشرفية للفنانين الخليجيين فقد فاز بها الفنان التشكيلي بدر محمد رضا عبدالله أحمد عباس.
حيث قام في بداية الحفل سعادة راعي المناسبة بتكريـم أعضاء لجنة التحكيم والتي تكونت من الفنان سلمان إبراهيم المالك والفنان موسى عمر والفنان علي نعمان عبداللطيف ، كما كرّم راعي المناسبة الفنانين الفائزيــن في المسـابقة ، عقب ذلك افتتح المعرض الذي سيكون مفتوحا أمام الزوار حتى12 من الشهر الجاري ، و شارك فيه 60 فنانا وفنانة من بينهم الفنانون الشباب من دول مجلس التعاون الخليجي من خلال الجمعيات الخليجية المختصة بالفنون التشكيلية بواقع مشاركة فنان واحد من كل جمعية حيث خصصت لهم جائزة للتنافس بين الفنانين الأشقاء من الخليج وهي فرصة لتجمع الفنانين الخليجيين مع نظرائهم من الفنانين العمانيين تحت سقف واحد لتبادل الخبرات والتجارب والأفكار الفنية ؛ حيث تجول راعي المناسبة والحضور في أروقة المعرض واستمع إلى شرح مفصل للأعمال الفائزة والمعروضة من قبل الفنانين المشاركين.
ويعد هذا المعرض من أهم المعارض السنوية التي تقيمها الجمعية والذي يسهم في خدمة الفن والفكر في السلطنة ويهدف لتنشيط الساحة الفنية في السلطنة بطرح أحدث التجارب الفنية وتنمية المواهب والقدرات الفنية التشكيلية وتشجيعها كما أنه يوجد جو تنافسي وحيوي ويضع الحراك الفني على النهج العالمي ويساهم في تلبية مستلزمات الساحة التشكيلية العمانية ويفتح نافذة للآفاق الإبداعية.

إلى الأعلى