الإثنين 17 ديسمبر 2018 م - ٩ ربيع الثانيI ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / “سجلات الرمل” يقترب من واقع الحياة العمانية بأفكار ثقافية متقاطعة
“سجلات الرمل” يقترب من واقع الحياة العمانية بأفكار ثقافية متقاطعة

“سجلات الرمل” يقترب من واقع الحياة العمانية بأفكار ثقافية متقاطعة

كتب ـ خميس السلطي: تصوير ـ كومار:
افتتح أمس الأول بالمركز العماني الفرنسي معرض التصوير الضوئي “سجلات الرمل” للفنانة الفرنسية كاثرين سكلبار والفنان الهولندي هيل فان دروال وذلك بحضور سعادة رينو سالان سفير فرنسا وسعادة لانبسبا فون آش سفيرة هولندا لدى السلطنة. وتجول الحضور في أروقة المعرض الذي ضم أكثر من 23 صورة ، تنوعت بين الأبيض والأسود التقطت في مواقع مختلفة من محافظات وولايات السلطنة.
تحتوي الأعمال الفينة للمصورة كاثرين سكلبار على أبعاد انطباعية عبرت عنها بألوان الباستيل من خلال التقاطها للصور الفنية، إضافة إلى ألوان زاهية متعددة. كما أن كاثرين تعمل على الاشتغال على النور والإنعكاسات الضوئية المركبة، فهي تدعو المتابع لأعمالها لحب الاكتشاف والتواصل مع أعمالها الفنية حيث المسارات الفنية غير المكتشفة في صورها الفنية، مما يقودهم إلى التفكير والتفسير حسب رؤيتهم الفنية لتلك الأعمال.
أما الفنان الهولندي هيل فان دروال فهو مصور فوتوغرافي محترف وذو خبرة طويلة وهو حاصل على درجة الزمالة (ARPS) في الجمعية الملكية للتصوير الفوتوغرافي في عام 2011، وعضو في جمعية التصوير الفوتوغرافي في السلطنة. ويعرض في سلسلة من الصور بالأبيض والأسود والتي تكشف بلا شك عن موهبة كبيرة، خاصة وإنه يعوض في أعماق التراث العماني الأصيل والمتمثل في الحياة البدوية، مرورا بسباق الجمال في عمان وما يصاحبه من طقوس اجتماعية فريدة. يأتي هذا المعرض وكأن الصدف تقود نفسها , حيث تحقيق السلطنة لإنجاز جديد قبل عدة أيام متمثلا في إدراج عرضة الخيل والإبل في قائمة اليونسكو للتراث غير المادي، وذلك في الاجتماعات الأخيرة التي أقيمت في جمهورية موريشيوس التي أقيمت خلال الفترة من ٢٦ نوفمبر إلى الأول من ديسمبر ٢٠١٨م، ضمن أعمال الدورة الثالثة عشرة من اجتماعات اللجنة الدولية الحكومية للاتفاقية الدولية لصون التراث الثقافي غير المادي، مما يجعل من معرض “سجلات الرمل” أحد النوافذ الفنية المناسبة للإحتفال بهذه الأخبار الجيدة حسب رؤية الفنان الهولندي هيل فان دروال.
الجدير بالذكر أن معرض “سجلات الرمل” سيستمر حتى تاريخ 18 ديسمبر 2018، وذلك بالمركز العماني الفرنسي بمدينة السلطان قابوس في مسقط.

إلى الأعلى