الخميس 13 ديسمبر 2018 م - ٥ ربيع الثانيI ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / الخام العماني يتخلى عن حاجز 60 دولاراً والأسعار العالمية تنخفض مع ربط أوبك بين خفض الإنتاج وقرار روسيا
الخام العماني يتخلى عن حاجز 60 دولاراً والأسعار العالمية تنخفض مع ربط أوبك بين خفض الإنتاج وقرار روسيا

الخام العماني يتخلى عن حاجز 60 دولاراً والأسعار العالمية تنخفض مع ربط أوبك بين خفض الإنتاج وقرار روسيا

مسقط ـ عواصم ـ وكالات:
تخلى الخام العماني عن حاجز 60 دولاراً للبرميل أمس في ختام تداولات الأسبوع مع انتظار ما سيسفر عنه اجتماع أوبك والمنتجين المستقلين بفيينا بالنمسا، وبلغ سعر نفط عُمان تسليم شهر فبراير القادم 76ر58 دولار، وأفادت بورصة دبي للطاقة بأن سعر نفط عُمان شهد أمس انخفاضًا بلغ دولاراً و38 سنتًا مقارنة بسعر أمس الأول الذي بلغ 14ر60 دولار.
تجدر الإشارة إلى أن معدل سعر النفط العُماني تسليم شهر ديسمبر الجاري بلغ (80) دولارًا و(20) سنتًا للبرميل مرتفعًا بمقدار (48ر1) دولار مقارنة بسعر تسليم شهر نوفمبر الماضي.
بينما انخفضت أسعار النفط أمس الجمعة مدفوعة بقيام أوبك بتأجيل اتخاذ قرار نهائي بشأن تخفيضات الإنتاج مع انتظارها لدعم من روسيا، وهي منتج ذو ثقل للخام، والتي أفادت تقارير بأنها لا تريد خفض إنتاجها بأكثر من 150 ألف برميل يوميا.
وهبطت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت دون 60 دولاراً للبرميل في التعاملات المبكرة، ثم جرى تداولها عند 59.49 دولار للبرميل منخفضة 57 سنتاً أو ما يعادل 1% مقارنة مع الإغلاق السابق.
وبلغت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 50.98 دولار للبرميل متراجعة 52 سنتاً أو 1%.
تأتي انخفاضات الأسعار بعد أن تراجع الخام نحو 3% في الجلسة السابقة، مع إنهاء منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) لاجتماع في مقرها الرئيسي بفيينا بالنمسا أمس الأول الخميس دون الإعلان عن قرار بخفض الإمدادات.
ونقلت وكالة الإعلام الروسية عن مصدر قوله أمس إن روسيا تريد خفض إنتاجها النفطي بحد أقصى 150ألف برميل يوميا في الأشهر الثلاثة الأولى من عام 2019.
ويتوقع محللون أن تقلص أوبك إنتاج النفط بقدر أكبر بالمقارنة مع روسيا.
وتضرر منتجو النفط من هبوط أسعار الخام 30% منذ أكتوبر مع ارتفاع الإمدادات في الوقت الذي ضُعفت فيه آفاق الطلب في ظل تباطؤ اقتصادي عالمي.
وزاد إنتاج النفط من أكبر منتجي العالم، أوبك وروسيا والولايات المتحدة، 3.3 مليون برميل يوميا منذ نهاية 2017 إلى 56.38 مليون برميل يوميا، ليلبي نحو 60% من الاستهلاك العالمي.
وتعادل تلك الزيادة وحدها إنتاج الإمارات وهي عضو كبير في أوبك.

إلى الأعلى