الإثنين 17 ديسمبر 2018 م - ٩ ربيع الثانيI ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / اختتام أعمال ملتقى شمال الشرقية الاقتصادي.. وتوقيع 7 اتفاقيات تمويل لمشروع مصفاة الدقم بـ4.6 مليار دولار
اختتام أعمال ملتقى شمال الشرقية الاقتصادي.. وتوقيع 7 اتفاقيات تمويل لمشروع مصفاة الدقم بـ4.6 مليار دولار

اختتام أعمال ملتقى شمال الشرقية الاقتصادي.. وتوقيع 7 اتفاقيات تمويل لمشروع مصفاة الدقم بـ4.6 مليار دولار

تدشين ميثاق الاستدامة وحلقات عمل لرواد الأعمال ضمن “أسبوع الصادرات العمانية”

إعداد : سامح أمين
شهد الأسبوع الماضي عددا من الفعاليات والأحداث الاقتصادية من بينها إعلان الفائزين في النسخة السادسة لجائزة السلطان قابوس للخدمات الحكومية الإلكترونية لعام 2018م، وتوقيع اتفاقيات إغلاق عملية تمويل مشروع مصفاة الدقم، واختتام أعمال وفعاليات ملتقى شمال الشرقية الاقتصادي، وتدشين ميثاق الاستدمة على هامش مؤتمر الاستدامة الأول إضافة إلى إقامة حلقات العمل لرواد الأعمال ضمن “أسبوع الصادرات العمانية”.
ـ احتفلت هيئة تقنية المعلومات بتوزيع النسخة السادسة لجائزة السلطان قابوس للخدمات الحكومية الإلكترونية لعام 2018م، حيث حصلت كل من وزارة القوى العاملة وشرطة عمان السلطانية على نصيب الأسد من الجوائز والتي تنافست عليها 64 مشروعاً من مختلف المؤسسات في السلطنة، منها 47 مشروعاً حكومياً، و9 مشاريع من المؤسسات الخاصة، و8 مشاريع من المؤسسات الصغيرة والمتوسطة.
ـ احتفلت مصفاة الدقم بالتوقيع على اتفاقيات إغلاق عملية تمويل مشروع مصفاة الدقم، حيث يتضمن قرض تمويل المشروع الذي يصل إلى 4.6 مليار دولار أميركي 7 اتفاقيات تمويل مع عدد من مؤسسات التمويل التجارية محلية وعالمية بقرض قدره (1.43 مليار دولار أميركي) من مؤسسات تمويل كويتية، ومؤسسات التمويل التجارية المحلية قدمت قرضا يبلغ (490 مليون دولار أميركي)، كما ساهمت مؤسسات التمويل الإسلامية بقرض قيمته 890 مليون دولار أميركي، ووكالات تمويل الصادرات البريطانية بقرض وقدره 700 مليون دولار أميركي، والإسبانية “CESCE” بقرض وقدره 500 مليون دولار أميركي، والكورية الجنوبية (K-EXIM) بقرض وقدره 600 مليون دولار أميركي.
ـ اختتمت أمس فعاليات ملتقى شمال الشرقية الاقتصادي الذي شهد إقبالا وحضورا كبيرا، حيث بلغ عدد زواره إلى يوم الأحد الماضي 19ألف زائر من مختلف محافظات السلطنة ومن خارجها، حيث تستعرض ولايات المحافظة الستة منتجاتها وتراثها الشعبي، كما حظي الملتقى بمشاركة واسعة من رواد الأعمال، حيث بلغ عدد المشاركات بمعرض المنتجات العمانية 50 مشاركة لأصحاب وصاحبات الأعمال، أما في أركان القرية التراثية فقد شاركت 25 جهة حكومية وخاصة، ويروج الملتقى الاقتصادي لأكثر من 30 مقصدا سياحيا.
ـ نظم مركز عمان للحوكمة والاستدامة مؤتمر الاستدامة الأول والذي عقد بمركز عمان للمؤتمرات والمعارض بمشاركة أكثر من 300 مشارك من ممثلي الجهات المعنية ورجال الأعمال وصناع القرار في الاستدامة من داخل وخارج السلطنة، وعلى هامش المؤتمر تم تدشين ميثاق الاستدامة والذي يحتوي على سياسات وطنية في الاستدامة والمسؤولية المجتمعية ومن المؤمل أن يكون بمثابة مرجع لكافة المؤسسات بمختلف أشكالها القانونية لتبني الممارسات الفضلى في مجال الاستدامة.
ـ اختتمت فعاليات “أسبوع الصادرات العمانية” وهو المبادرة الأولى من نوعها التي نظمتها “إثـراء” وتجمع مختلف الأطراف ذات العلاقة بنشاط التصدير من الجهات المعنية بالسلطنة بهدف توحيد الجهود والأخذ بيد رواد الأعمال العمانيين والشركات العمانية المصدرة أو الراغبة في دخول سوق التصدير وتوسيع قاعدة مبيعاتها الحالية إلى مختلف الأسواق العالمية، حيث شهد الأسبوع تقديم حلقات عمل لرواد الأعمال وأصحاب الشركات العمانية، بمشاركة عدد من المعنيين والخبراء في مجال التصدير.
ـ سجل عجز المالية العامة للسلطنة انخفاضًا نسبته 36.1% بنهاية سبتمبر الماضي ليبلغ قبل احتساب وسائل التمويل مليارًا و916 مليونًا و600 ألف ريال عماني مقارنة بـ 3 مليارات و300 ألف ريال عماني بنهاية سبتمبر 2017م وفق ما بينت الإحصاءات الأولية الصادرة عن المركز الوطني للإحصاء والمعلومات.
ـ صُنفت السلطنة كواحدة من ضمن أفضل 10دول عالميًا والأولى على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في مؤشر تقييم حقوق النفاذ الرقمي ( DARE) الذي أجرته منظمة G3ict، وهي مبادرة عالمية لتقنية المعلومات والاتصالات الشاملة تهدف إلى قياس إمكانية النفاذ الرقمي للأشخاص ذوي الإعاقة.
ـ قال سعادة الدكتور محمد بن ناصر الزعابي الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للطيران المدني إن الهيئة مستمرة في إيجاد حلول قصيرة وطويلة المدى لمعالجة ظاهرة الضوضاء الناجمة عن الطائرات المستخدمة للمدرج الشمالي لمطار مسقط الدولي، وذلك سعياً إلى أن يكون قطاع الطيران المدني في عمان مهيأً بأحدث التقنيات والتطويرات التي تضمن بيئة طيران آمنة وفعالة وذات كفاءة عالية.
ـ حصد مطار مسقط الدولي جائزة «أفضل مطار جديد رائد» لعام 2018 وذلك خلال حفل توزيع جوائز السفر العالمية الذي استضافته مدينة لشبونة في البرتغال. وفي نسختها الخامسة والعشرين، باتت جوائز السفر العالمية علامة بارزة للتميز في هذه الصناعة حيث شهد حفل هذا العام مشاركة أبرز مزودي خدمات السفر والسياحة من جميع حول العالم.
ـ بلغ إجمالي القيمة المتداولة للنشاط العقاري بالسلطنة بنهاية أكتوبر 2018م ما قيمته ملياران و245 مليونا و800 ألف ريال عماني بانخفاض نسبته 2.5% مقارنة بنفس الفترة من عام 2017م والتي بلغ إجمالي القيمة المتداولة وقتها مليارين و303 ملايين و900 ألف ريال عماني وفق ما أشارت إليه الإحصائيات الأولية الصادرة عن المركز الوطني للإحصاء والمعلومات.
ـ استعرض مؤتمر أوبال للنفط والغاز الحلول والاستراتيجيات لمواجهة مستقبل قطاع الطاقة في السلطنة وسلط الضوء على أهم المواضيع المتعلقة بقطاعي النفط والغاز ومنها استراتيجيات الاستثمار في القطاع وأحدث التقنيات الرقمية والعمليات وخفض متطلبات رأس المال وتحسين الكفاءة والخطط المستقبلية للحكومة.
ـ بلغ إجمالي تداولات سوق مسقط للأوراق المالية بنهاية أكتوبر 2018م ما قيمته 666 مليونا و580 ألف ريال عماني بانخفاض بلغت نسبته 13.1% عن نهاية أكتوبر 2017م والذي بلغ إجمالي قيمة التداول بنهايته 766 مليونا و812 ألف ريال عماني فيما تراجع المؤشر العام بـ11.7% وفق ما أشارت الإحصائيات الأولية الصادرة عن المركز الوطني للإحصاء والمعلومات.
ـ ناقشت الهيئة العامة لسوق المال أهم الإجراءات والخطوات التي اتخذت لتطبيق مشروع تعميم التأمين الصحي على العاملين بالقطاع الخاص، جاء استعرض اجتماع فريق مشروع التأمين الصحي الموقف التنفيذي ومراحل تطبيق التأمين الصحي وخطواته، وما توصل إليه فريق العمل من دراسة تصنيف فئات الشركات العاملة في السلطنة إلى جانب تحديد تاريخ بدء البرنامج الزمني المقترح لتطبيق مراحل المشروع وغيرها من المُستجدات.
ـ تعمل وزارة التجارة والصناعة على تحديث الاستراتيجية الصناعية 2040 بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية “اليونيدو” وذلك ضمن الرؤية المستقبلية للسلطنة 2040، والتي ستركز
على 3 مجالات رئيسية واعدة، المجال الأول هي القطاعات التي تعتمد على الموارد المحلية أما المجال الثاني فيركز على القطاعات كثيفة رأس المال مثل صناعة المعدات والآلات الكهربائية، أما المجال الثالث فسوف يكون على القطاعات التي تعتمد على المعرفة والبحث والتطوير.
ـ دشنت وزارة السياحة بالتعاون مع شركة مرافي ومجموعة من الجهات المعنية أمس الأول عملية تبادل المسافرين بين ميناء السلطان قابوس ومطار مسقط الدولي بعدما رست بالميناء السفينة السياحية “ماريلا ديسكفري” وعلى متنها 1800سائح، لتتم بعدها عملية تبادل ركاب السفينة بين الميناء ومطار مسقط الدولي.

إلى الأعلى