الإثنين 17 ديسمبر 2018 م - ٩ ربيع الثانيI ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / السياسة / تعبئة عامة في فرنسا لتجنّب أعمال شغب اليوم .. وكلمة لماكرون الأسبوع القادم
تعبئة عامة في فرنسا لتجنّب أعمال شغب اليوم .. وكلمة لماكرون الأسبوع القادم

تعبئة عامة في فرنسا لتجنّب أعمال شغب اليوم .. وكلمة لماكرون الأسبوع القادم

باريس ـ وكالات: تستعدّ السُلطات الفرنسيّة لمواجهة أعمال شغب السبت في باريس حيث دعت “السترات الصفراء” إلى تظاهرات للأسبوع الثالث على التوالي غير آبهة بالمناشدة الحكوميّة للتهدئة، فيما يلقي الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون كلمة الأسبوع المقبل بشأن حركة (السترات الصفراء).
وقال رئيس الحكومة الفرنسيّة إدوار فيليب مساء الخميس في حديث لقناة “تي إف 1″ إنّه سيتمّ السبت تعبئة 89 ألف شرطي (مقابل 65 ألفاً في 1 ديسمبر)، منهم 8 آلاف في باريس وحدها (مقابل 5 آلاف).
وامتدّ التململ في الأيام الماضية إلى صفوف طلبة الثانويات والجامعات والمزارعين الذين اغتنموا تحرك أصحاب السيارات الخاصة الذين ينتقلون بين المدن والريف احتجاجا على سياسة الحكومة الضريبية والاجتماعية، لتقديم مطالبهم المختلفة عنها.
وشهدت حوالي 200 ثانوية ومعهد وبعض الجامعات إغلاقات أو اضطرابات مجدداً الخميس لليوم الرابع. وتحوّل العديد من التظاهرات الطالبية إلى أعمال شغب فأحرقت صناديق قمامة وأصيبت سيارات بأضرار واشتبك متظاهرون مع الشرطة في مختلف المدن في جميع أنحاء فرنسا في مشاهد تذكر بأعمال الشغب التي شهدتها باريس السبت الماضي وشاهدها العالم.
وتحسباً، طُلب من أصحاب متاجر جادة الشانزليزيه، محور الشغب، إبقاءها مغلقة السبت، كما تقرّر غلق عشرات المتاحف وبرج إيفل.
في بورودو (غرب) التي شهدت كذلك مواجهات عنيفة، أعلنت البلدية إغلاق نحو عشرة مراكز عامة وثقافية.
ويلقي الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون كلمة الأسبوع المقبل بشأن حركة (السترات الصفراء).
وقالت وزيرة النقل إليزابيث بورن لراديو (سود) صباح أمس “سيتحدث الرئيس في مستهل الأسبوع القادم. أعتقد أن هذا ما يريده الفرنسيون يريدون إجابات. سيبعث الرئيس رسالة إلى الفرنسيين بأنه يستمع إلى غضبهم وأنه يتعين بالتأكيد الوصول إلى حلول جديدة”.
وفي وقت سابق قال ريشار فيرون رئيس البرلمان الفرنسي، وهو حليف وثيق لماكرون، لرويترز إن الرئيس سيتحدث للشعب الأسبوع المقبل.

إلى الأعلى