الخميس 13 ديسمبر 2018 م - ٥ ربيع الثانيI ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / السياسة / تركيا تشن حملة اعتقالات جديدة على صلة بالانقلاب الفاشل

تركيا تشن حملة اعتقالات جديدة على صلة بالانقلاب الفاشل

اسطنبول ـ وكالات: اعتقلت السلطات التركية عشرات العسكريين الذين يشتبه بصلتهم بالداعية فتح الله جولن، العدو اللدود لأنقرة التي تتهمه بتدبير محاولة انقلاب في 2016.
وذكرت وكالة أنباء الأناضول التركية أن نيابة أنقرة أصدرت مذكرات توقيف تستهدف 87 من قدامى ضباط الصف الملحقين بقيادة سلاح الجو. وقد استُجوب 41 منهم في الفترة الصباحية.
من جهة أخرى، أوضحت وكالة أنباء الأناضول ان المدعي العام لاسطنبول اصدر مذكرات توقيف ضد 41 دركيا، معظمهم ضباط او ضباط صف.
ويُشتبه في أن هؤلاء العسكريين على علاقة بحركة الداعية جولن، الحليف السابق للرئيس رجب طيب أردوغان، والذي تتهمه أنقرة بتدبير محاولة الانقلاب في 15 يوليو 2016.
وينفي جولن المقيم في الولايات المتحدة منذ حوالى عشرين عاما، أي تورط في محاولة الانقلاب.
ومنذ محاولة الانقلاب الفاشلة، قامت السلطات التركية بعمليات تطهير واسعة النطاق بشكل غير مسبوق. فقد أوقف اكثر من 55 الف شخص، وأقيل 140 الفا او اوقفوا عن تأدية مهامهم الوظيفية.
ولم تتراجع هذه التوقيفات على ما يبدو، لأن السلطات تعلن عن عمليات دهم جديدة كل اسبوع تقريبا. فقد اصدرت السلطات التركية الثلاثاء مذكرات توقيف شملت حوالي 300 شخص مشبوهين بأنهم من أنصار جولن.
من ناحية أخرى ذكرت وكالة الأناضول التركية الرسمية للأنباء أن مكتب الادعاء في نيويورك سحب طلبا بتمديد الحكم بسجن مسؤول سابق في بنك خلق الذي تملكه الدولة التركية.
وكانت محكمة أميركية قد قضت بسجن محمد خاقان عطا الله 32 شهرا في مايو لأنه ساعد إيران في الالتفاف على العقوبات الأميركية في قضية وترت العلاقات المتأزمة بالفعل بين أنقرة وواشنطن الشريكتين في حلف شمال الأطلسي.
ومنذ ذلك الحين يواجه بنك خلق، الذي ينفي ارتكاب أي مخالفات، غرامات أميركية محتملة على خلفية القضية التي وصفها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بأنها هجوم سياسي على حكومته.
وقالت الأناضول دون أن تشير إلى مصادر إن المحكمة طلبت من مكتب الادعاء تقديم تفاصيل بشأن الطلب بحلول السادس من ديسمبر لكن هذا الطلب سحب في وقت لاحق. ولم ترد المزيد من التفاصيل ولم يتسن الحصول على تعليق من مكتب الادعاء في نيويورك.

إلى الأعلى