الأربعاء 23 يناير 2019 م - ١٦ جمادي الأولي١٤٤٠ هـ
الرئيسية / المحليات / السلطنة تستضيف الاجتماع الـ(22) للجنة الخليجية المركزية لبرنامج فحص الوافدين
السلطنة تستضيف الاجتماع الـ(22) للجنة الخليجية المركزية لبرنامج فحص الوافدين

السلطنة تستضيف الاجتماع الـ(22) للجنة الخليجية المركزية لبرنامج فحص الوافدين

يستعرض برنامج التحصينات والفحوصات الطبية للكشف عن الأمراض المعدية
بدأت صباح أمس جلسات الاجتماع الثاني والعشرين للجنة الخليجية لبرنامج فحص الوافدين المنبثقة عن مجلس الصحة لدول مجلس التعاون الذي تستضيفه السلطنة ممثلة بوزارة الصحة لمدة يومين.
حضر الاجتماع الدكتور سيف بن سالم العبري مدير عام مراقبة ومكافحة الأمراض والدكتور سعيد بن حارب اللمكي مدير عام الرعاية الصحية الأولية وعضو اللجنة التنفيذية بمجلس الصحة لدول مجلس التعاون وذلك بقاعة فندق ستي سيزنز بالخوير.
واستعرضت جلسات الاجتماع سير عمل برنامج فحص العمالة الوافدة وأهم نتائجه التي تهدف إلى الحفاظ على الأمن الصحي للمجتمع الخليجي.
وقد بدأ الاجتماع بكلمة الدكتور سعيد بن حارب اللمكي عضو السلطنة بالهيئة التنفيذية بمجلس الصحة بين فيها أهمية البرنامج والدور الرئيسي الذي يقوم به من خلال التأكد من اللياقة الصحية للوافدين وخلوهم من الامراض المعدية وما يمكن ان يترتب عليها من خطر يهدد المجتمع الخليجي بالإضافة إلى الحد من وجود الامراض التي من الممكن ان تشكل عبئاً اقتصادياً على المستقدمين إلى دول مجلس التعاون.
من جانبه أوضح الدكتور محمد بن سعيد اليزيدي من المديرية العامة لمراقبة ومكافحة الأمراض بوزارة الصحة أن الاجتماع سيناقش عدة أوراق عمل من أهمها برنامج التحصينات التي يخضع لها الوافد قبل دخوله دول المجلس والفحوصات الطبية المستجدة للكشف عن الامراض المعدية.
كما سيناقش الاجتماع إحصائيات المفحوصين في البرنامج واستعراض أهم الامراض والفئات المكتشفة، ومناقشة إمكانية مد مظلة البرنامج لتشمل دول اخرى، كما استعرض الدكتور محمد اليزيدي آخر مستجدات تطبيق برنامج فحص العمالة الوافدة في السلطنة والدور الذي تقوم به الجهات ذات العلاقة لتطبيق جميع توصيات البرنامج وذلك للحد من دخول الامراض لأرض السلطنة ودول المجلس.
ويشارك في الاجتماع وفد من الأمانة العامة لدول مجلس التعاون للاطلاع على آخر مستجدات البرنامج وتقديم ما يلزم من تسهيلات لتطبيق دول المجلس لقرار الدورة السابعة والثلاثين للمجلس الاعلى لقادة دول مجلس التعاون الذي عقد بمملكة البحرين في 6 ديسمبر 2016، الذي أكد على ضرورة إلتزام سفارات وقنصليات دول المجلس والجهات ذات العلاقة بالتأكد من صحة العمالة الوافدة عبر نظام الربط الإلكتروني لبرنامج فحص الوافدين، وذلك قبل إصدار تأشيرات دخولهم الى دول المجلس.
جدير بالذكر بأن برنامج فحص الوافدين يعد من أهم البرامج الوقائية في مجال الصحة العامة، حيث يقوم البرنامج بإعتماد مراكز كشف في الدول المصدرة للعمالة، التي بدورها تقوم بعمل الفحوصات الطبية المقرره في لائحة الكشف التابعة لمجلس الصحة، وذلك للتاكد من صحة الوافدين قبل إصدار تأشيرات الدخول إلى دول المجلس، للحد من دخول الحالات غير اللائقة صحيا لدول المجلس. وتشير نتائج البرنامج ان نسبة الحالات غير اللائقة صحيا التي دخلت إلى دول المجلس قبل إعتماد البرنامج تتراوح بين 17% الى 20% وانخفضت تدريجيا إلى ما يقارب 0.5 % بعد تطبيق البرنامج بنظام الربط الإلكتروني.

إلى الأعلى