الإثنين 25 مارس 2019 م - ١٨ رجب ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / السياسة / مصر تعد لاستضافة أول قمة عربية أوروبية

مصر تعد لاستضافة أول قمة عربية أوروبية

السيسي: استثماراتنا في أفريقيا ارتفعت لـ2ر10 مليار دولار
القاهرة ـ وكالات: بدأت وزارة الخارجية المصرية مبكرا في الترتيب لاستضافة أول قمة عربية مع دول الاتحاد الأوروبي، وذلك بناء على مبادرة مصرية وافق عليها قادة الدول العربية في قمتهم بالبحر الميت في الأردن في مارس من العام الماضي. وذلك بحسب ما أفادت صحيفة “الشروق” المصرية. ونقلت الصحيفة عن مصدر مطلع أن “التعاون الناجح لمصر مع كل من قبرص واليونان على مدار الأربع سنوات الماضية فتح الباب أمام إمكانية توسيع نطاق التعاون والتنسيق ليشمل الدول العربية ودول الاتحاد الأوروبي ككل”. وأوضح المصدر أن الموعد المبدئي المقترح للقمة التي ستستضيفها مصر هو يومي 24 و25 فبراير القادم بشرم الشيخ، وتم إبلاغ الاتحاد الأوروبي بالموعد المقترح. وأشار إلى أن الاتصالات الجارية حاليا مع الاتحاد الأوروبي تركز على بلورة جدول الأعمال ومختلف ترتيبات القمة بالتنسيق مع أمانة جامعة الدول العربية. وأكد أن” توثيق التعاون بين الدول العربية الأوروبية يأتي على رأس جدول أعمال القمة، خاصة في مجال إعادة الاستقرار للمنطقة العربية ومكافحة الإرهاب والجهود المشتركة للتنمية وتعزيز حقوق الإنسان ومواجهة الهجرة غير الشرعية وإقامة علاقة قوية بين الدول العربية ودول الاتحاد الأوروبي ليعم الاستقرار والأمن على دول المنطقتين عبر مواجهة قوى التطرف، وغير ذلك من التحديات المشتركة”.
على صعيد اخر، دعا الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إلى تعميق التعاون والتكامل الاقتصادي بين الدول الأفريقية، وكشف عن ارتفاع الاستثمارات المصرية في الدول الأفريقية في 2018 إلى 2ر10 مليار دولار. وقال في كلمته في افتتاح الدورة الثالثة من منتدى أفريقيا، المنعقد في شرم الشيخ، “إننا اليوم في أمس الحاجة لمضاعفة جهودنا المشتركة على جميع المستويات، لتعميق التعاون والتكامل الاقتصادي، ومن هذا المنطلق، فقد حرصت مصر على زيادة استثماراتها في أفريقيا، حيث ارتفعت تلك الاستثمارات خلال عام 2018 بمقدار 2ر1 مليار دولار ليصل إجماليها إلى 2ر10 مليار دولار، وهو التوجه الذي يهدف إلى تحقيق المصالح المشتركة لمصر وللدول الأفريقية، إلى جانب زيادة التعاون ونقل الخبرات المصرية إلى دول القارة”. ودعا في المقابل “المستثمرين من كل دول القارة، لبحث الفرص المتاحة على خريطة مصر الاستثمارية”. وانطلقت أمس رسميا أعمال المنتدى بحضور عدد من القادة الأفارقة ومشاركة أكثر من ثلاثة آلاف من رواد الأعمال والمسؤولين والمستثمرين الأفارقة.

إلى الأعلى