الإثنين 25 مارس 2019 م - ١٨ رجب ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الرياضة / عُمان للإبحار تتمكن من ضم البحّار الفرنسي المخضرم “فرانك كاماس” إلى طاقمها
عُمان للإبحار تتمكن من ضم البحّار الفرنسي المخضرم “فرانك كاماس” إلى طاقمها

عُمان للإبحار تتمكن من ضم البحّار الفرنسي المخضرم “فرانك كاماس” إلى طاقمها

تمكنت عُمان للإبحار مؤخراً من الظفر بخدمات البحّار الفرنسي وصاحب الخبرات الطويلة في مجال الإبحار الشراعي “فرانك كاماس” وضمه إلى طاقم الفريق لإدارة وتدريب وتطوير مهارات البحّارة العُمانيين وتهيئتهم للمنافسة على البطولات العالمية في فئة قوارب ديام وقوارب فيجارو مع قيادته طاقم الفريق نحو مواصلة تحقيق المزيد من النجاحات والإنجازات في موسم 2019م.
ويعتبر البحّار الفرنسي صاحب الـ 45 عاماً، أحد أبرز البحّارة المخضرمين في مجال الإبحار الشراعي، حيث يمتلك خبرة طويلة في مجال الإبحار وسبق له المشاركة في العديد من البطولات العالمية، وتحقيق الكثير من الألقاب والإنجازات في كل من سباق فولفو المحيطي والطواف الفرنسي وسباقات ترانسات جاك فابر وسباق روت دو رم أحد أشهر سباقات الإبحار المحيطية بفرنسا وسباقات سوليتير لفئة قوارب فيجارو، بالإضافة إلى فوزه بست بطولات أورما للقوارب ثنائية البدن والتي تحظى بدعم من شركة جروباما الفرنسية.
حيث سيقوم فرانك كاماس خلال فترة التعاقد معه خلال موسم سباقات 2019 بإدارة أنشطة عُمان للإبحار المقامة في فرنسا من خلال مؤسسته المتخصصة بالإضافة إلى استلامه قيادة قوارب فئة ديام 24.
وفي هذا الصدد، قال ديفيد جراهام، الرئيس التنفيذي لعُمان للإبحار: “انضمام البحّار الفرنسي فرانك كاماس إلى طاقم الفريق سيكون مكسباً جيداً للبحّارة العُمانيين وسيساعدنا في تحقيق الأهداف المرجوة من ذلك”. وأضاف: في ظل الاحتفال بالذكرى العاشرة لتأسيس عُمان للإبحار، تمكنا من إظهار تقدمنا الناجح نحو هدفنا الرئيسي من خلال إعادة إحياء الموروث البحري العُماني وخوض العديد من منافسات الإبحار الشراعي في مختلف دول العالم مع تحقيق العديد من الألقاب والإنجازات. وكلنا ثقة بأن كاماس سيقدم مساهمة حقيقية من اجل استمرار هذه المسيرة”.
وسيلتحق كاماس إلى فريق عُمان للإبحار المكوّن من البحّار علي البلوشي والبحّار حسين الجابري ومن خلالها سيعمل على مشروع قوارب ديام الذي سيتضمن إقامة ثلاث معسكرات تدريبية ستكون إحداها مخصصة لفريق الفتيات، وذلك استعداداً للمشاركة في سباقات الطواف الفرنسي والتي ستقام في شهر يوليو القادم، على أن تبدأ سباقات فرق ديام للموسم المقبل في شهر فبراير مع منافسات الطواف العربي للإبحار الشراعي – جولة سلطنة عُمان، حيث ستشارك أربعة فرق من عُمان للإبحار.
ومن جانبه، قال البحّار الفرنسي المخضرم كاماس: “بأن عُمان للإبحار تتمتع برؤية وإمكانات عظيمة، لذا كان من الطبيعي قبولي التعاون والانضمام”. وأضاف: “إنه تحد كبير ونقطة تحول في عُمان للإبحار. وحتى الآن تتخلص الأهداف الحالية في تدريب طاقم الفريق، وتأهيل أحد البحّارة ليكون ربّان للقارب على أن يكون من البحّارة العُمانيين الذين يتمتعون بالكفاءة والمهارة الفنية العالية.
وفي الوقت نفسه، سيقوم الفريق أيضاً بإقامة معسكرين لفئة قوارب فيجارو من أجل مواصلة تعزيز مهارات الإبحار الشراعي للبحّارة العُمانيين والتي تضم كلا من البحّار علي البلوشي والبحّار سامي الشكيلي والبحّار محمد المجيني، كجزء من عملية الاختيار المستمرة للبحّارة. على أن تبدأ المعسكرات التدريبية معاً وفي الوقت الذي يصبح فيه البحّارة العُمانيون مستعدين للمنافسة، سيتم الانتقال إلى الأهداف طويلة الأمد والمتمثلة في المشاركة في سباقات الإبحار الشراعي المتخصصة.
وأوضح فرانك كامس بأنه سيسعى جاهداً إلى توظيف خبراته الطويلة مع الفريق لتحقيق أفضل النتائج في البطولات والاستحقاقات القادمة. تجدر الإشارة إلى أن عمان للإبحار تمكنت مؤخرا من الاحتفال بالفوز بلقب النسخة الافتتاحية من بطولة الطواف العالمي لقوارب ديام، وانهاء موسم 2018 من منافسات سلسلة سباقات الإكستريم للإبحار الشراعي في المركز الثاني، حيث تعتلي فرق عُمان للإبحار منصات التتويج والصدارة باعتبارها أحد أقوى الفرق وأكثرها تنافسية.
كما أظهرت مدراس عُمان للإبحار الأربعة مستويات الأداء والمهارات والإمكانيات العالية للبحّارة العُمانيين هذا العام عندما تم منح عُمان مقعداً في دورة الألعاب الأولمبية للشباب في بوينس آيرس بالأرجنتين، والتي تعتبر خطوة هامة نحو تحقيق الأهداف طويلة الأمد والتأهل لأولمبياد الإبحار الشراعي. بالإضافة إلى ذلك شاركت عُمان للإبحار في منافسات قوارب فئة كلاس 40 هذا العام، ولا زالت تحتفظ بالرقم القياسي العالمي في سباق النجوم السبعة للإبحار حول بريطانيا وإيرلندا لعام 2014 عبر القارب مسندم.

إلى الأعلى