الأربعاء 23 يناير 2019 م - ١٦ جمادي الأولي١٤٤٠ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / “هسيس الرغبة” لخلدون امنيعم يبحث عن الذات في مرايا الذاكرة
“هسيس الرغبة” لخلدون امنيعم يبحث عن الذات في مرايا الذاكرة

“هسيس الرغبة” لخلدون امنيعم يبحث عن الذات في مرايا الذاكرة

عمان ـ العمانية: في مجموعته الشعرية “هسيس الرغبة”، يستعرض الشاعر خلدون امنيعم أوجاع الوداع عندما يغادر الإنسان ملامحه وكينونته ويبقى طوال حياته يبحث عن نفسه دون جدوى. ويتخيل أمنيعم في مجموعته، تفاصيل الحوار الذي دار بين حواء وآدم قبل أن يهبطا إلى الأرض، والذي يبدو جارحا بمقدار الغربة التي يعيشها الإنسان حينما يكون وحيداً إلا من الانتظار.
ويعاين الشاعر في قصائده ما نفتقده فينا في رحلة الحياة التي تدون ألمها على جسد البشرية. ويعبر عن ذلك في مرايا الذات بخفوت الهسيس وصمت الألم وجنون الرغبة التي ينطوي عليها العنوان لتمثل نوعا من السيرة الشعرية. يلخص امنيعم الرغبة التي تتقد في روح الإنسان والتي ترى الكون امتدادا لكينونته وجسده، متناصاً مع النص القرآني برشاقة العارف، مستعيدا النص الصوفي الذي يؤمن بوحدة الوجود متتبعا خُطى ابن عربي والنفري والحلاج في تأملاتهم وأسئلتهم التي بقيت معلّقة كنجمة بعيدة تغرينا بضوئها وتتخفى بالأسرار. ويستحضر الشاعر في المجموعة الصادرة عن “الآن ناشرون موزعون” بعمان، عنصر الطين الذي خُلق منه الإنسان، والذي يسعى ويكد في الحياة ليعود إلى أمه الأرض ــ التراب، وهو يكابد رحلة الشقاء في الدنيا، ويحاور المرآة التي لا يرى فيها غير صورته حاملاً على كتفيه اللا شيء، رائيا ما ترك الأسلاف من ظلالٍ تتلاشى ليقف مع ركام ما تركت الحياة بنظرة فلسفية لوجود لا يختلف كثيرا عن وقفته اللحظية الوهمية أمام المرآة.
وتحضر المرأة في المجموعة برمزية الوجود الكلي للكون الذي يمنح النص شفافية الوجد، ويمنح الوجود توازنه العاطفي في ظل التمزق والانشطار الإنساني الذي يعانيه الكائن في رحلة الانتظار للعدم، وهو يدرك أن الوجود ينبني على المنفى والفقد ضمن معادلة الحضور والغياب، والصوت والصدى، والمفرد والجمع، والتي تتشابه معها الحقيقة والوهم في مرايا النص.
ويشتغل الشاعر في السيرة الشعرية على بناءات ومداميك تتشكل في قصيدة واحدة كنشيد ذاتي أو مونولوج يكون فيه وحيدا أمام المرآة يناجي نفسه، غير أن وحدته هي التي تتيح له تشوُّف الكون، وأن يرى ما يريد، مستعيدًا في النص اللعبةَ التي تنطوي عليها الحياة واحتيالاتها.
يشار إلى أن امنيعم حاصل على شهادة الدكتوراة في الأدب، وهو باحث في السيميائيات والأدب الحديث، صدر له في الشعر: “أرني أنظر إليك”، وفي النقد: “مرايا ونوافذ.. قراءة في كتب التجارب الشعرية”، “دوائر الخفاء.. سيميائية الإشارة الصوفية في الخطاب الشعري الحديث”، و”خزانة المعنى.. الخطاب السردي في الأردن”.

إلى الأعلى