الثلاثاء 23 يوليو 2019 م - ٢٠ ذي القعدة ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / المحليات / تكريم 13 فائزا فـي الجائزة الوطنية للبحث العلمي وأفضل 6 مشاريع بحثية ضمن جائزة بحوث الطلاب
تكريم 13 فائزا فـي الجائزة الوطنية للبحث العلمي وأفضل 6 مشاريع بحثية ضمن جائزة بحوث الطلاب

تكريم 13 فائزا فـي الجائزة الوطنية للبحث العلمي وأفضل 6 مشاريع بحثية ضمن جائزة بحوث الطلاب

ضمن فعاليات الملتقى السنوي الخامس للباحثين
تغطية ـ عيسى بن سلاّم اليعقوبي:
نظم صباح أمس مجلس البحث العلمي الملتقى السنوي الخامس للباحثين وأعلن عن البحوث الفائزة في الدورة الخامسة من الجائزة الوطنية للبحث العلمي. رعى الملتقى صاحب السمو السيد شهاب بن طارق آل سعيد مستشار جلالة السلطان رئيس مجلس البحث العلمي وبمشاركة واسعة من الخبراء والباحثين من كافة المؤسسات البحثية والأكاديمية بالسلطنة وذلك بمركز عمان للمؤتمرات والمعارض بمدينة العرفان.

في بداية الملتقى ألقى سعادة الدكتور هلال بن علي الهنائي امين عام مجلس البحث العلمي كلمة موضحاً خلالها دور مجلس البحث العلمي في دعم البحوث، مشيراً الى ان مجلس البحث العلمي قد استقبل خلال الفترة من العام 2009 الى 2018م 1544 طلباً لتمويل مشاريع بحثية و860 طلباً لتمويل مشاريع في مجال الابتكار وبعد تقييمها وتصنيفها وفق معايير الجودة والاصالة وتناسقها مع الأولويات الوطنية موّل المجلس 615 مقترحاً بحثياً و100 مقترح للابتكار ساهمت بشكل فاعل في تطوير السعة البحثية والابتكارية في السلطنة، كما أسس المجلس عدداً من برامج البحوث الاستراتيجية بهدف توفير الحلول العلمية للتحديات التي تواجه التنمية كبرنامج أبحاث حوادث المرور وبرنامج أبحاث دوباس النخيل وبرنامج أبحاث الطاقة المتجددة والمرصد الاجتماعي .. وغيرها، والتي ساهمت بشكل فاعل في تحقيق الأهداف المرجوة.وقال سعادته: نحتفل في هذا الملتقى بتكريم 13 مشروعاً بحثياً ضمن الجائزة الوطنية للبحث العلمي و6 مشاريع بحثية طلابية ضمن جائزة بحوث الطلاب، حيث شهدت هذه النسخة من الجائزة إقبالاً جيداً من الباحثين تلقى المجلس خلالها 136 مشروعاً بحثياً للمشاركة منها 98 مشروعاً لفئة حملة شهادة الدكتوراه أو ما يعادلها استشاري أو استشاري أول للأطباء فقط و37 مقترحاً في فئة الباحثين الناشئين من غير حملة شهادة الدكتوراه. وقد أعلن المجلس أسماء البحوث الفائزة في الجائزة الوطنية للبحث العلمي لهذه السنة، حيث تم خلال الملتقى الإعلان عن فوز 13 مشروعاً بحثياً من البحوث التي تقدمت للجائزة حيث بلغت 136 بحثاً من اجمالي عدد البحوث المتقدمة لعام 2018م، منها 99 بحثاً من ضمن فئة حملة الدكتوراه أو ما يعادلها (استشاري أو استشاري أول للأطباء فقط)، و37 بحثاً ضمن فئة الباحثين الناشئين من غير حملة الدكتوراه. حيث بلغ عدد الفائزين بالجائزة في القطاعات الستة ضمن فئة حملة الدكتوراه (6) مشاريع بحثية في حين بلغ عدد المشاريع الفائزة في فئة الباحثين الناشئين (7) مشاريع بحثية، حيث فاز المشروع البحثي بعنوان:(إدخال الحدائق المدرسية إلى السياق العماني: دراسة أولية مع صفوف الصف السابع في قطاع التعليم والموارد البشرية) بقيادة الدكتورعبدالله أمبوسعيدي من جامعة السلطان قابوس، وفي قطاع الاتصالات ونظم المعلومات فاز مشروع بحثي بعنوان:(نظام وصول مسبق التشفير متعدد الحامل غير متعامد لشبكات الجيل الخامس الخلوية) بقيادة الدكتور عمران بيج من جامعة ظفار، بينما فاز في قطاع الثقافة والعلوم الانسانية والاساسية بحث بعنوان:(تحديد المواد الصيدلانية المضافة للأدوية العشبية وعينات الغذاء باستخدام أعمدة الفصل الكروماتوغرافي المكونة من حبيبات نواة الصدفية المرتبطة بجهاز مطياف الكتلة) بقيادة الدكتور حيدر اللواتي من جامعة السلطان قابوس، أما في قطاع البيئة والموارد الحيوية فقد فاز مشروع بحثي بعنوان:(تقييم جودة العسل العماني) بقيادة الدكتور محمد الفارسي من وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه، وفي قطاع الصحة والخدمات الاجتماعية فاز مشروع بحثي بعنوان: (تحليل دورجين انزيم الاندماج في انفصال عناصر جينية متنقلة حاملة لجينات مقاومة بكتيريا الأسينيتوباكتر بوماني للمضادات الحيوية والمعادن الثقيلة) للدكتورة زعيمة الجابرية من جامعة السلطان قابوس، كذلك فاز مشروع بحثي في قطاع الطاقة والصناعة بعنوان:(تأثير نمط تفرع الألكاين والارتباط بـفلز على التزامر الضوئي لمركبات البلاتين (II) الثنائية الألكاين والبوليمرية المحتوية على الآزوبنزين) بقيادة الدكتور محمد خان من جامعة السلطان قابوس.وفي فئة الباحثين الناشئين فقد فازت 7 مشاريع بحثية في ستة قطاعات، حيث فاز المشروع البحثي (أثر استخدام مدخل التحليل الأخلاقي في تنمية مهارات اتخاذ القرار والتحصيل الدراسي في مادة الأحياء لدى طالبات الصف الثاني عشر في قطاع التعليم والموارد البشرية) للدكتورة خالصه العلوية من وزارة التربية والتعليم، وفي قطاع البيئة والموارد الحيوية فاز مشروعان بحثيان مناصفة، بحث بعنوان:(ضبط الظروف الملائمة والتقييم الاقتصادي لاستخلاص المواد الشمعية من مخلفات سعف شجرة النخيل باستخدام تقنيه الاستخلاص بثاني أكسيد الكربون في الحالة فوق الحرجة) للباحثة كريمة البلوشية، والبحث الآخر للباحثة بثينة الغافرية بعنوان:(التحفيز الضوئي لتثبيط نمو البكتيريا وتحطيم الملوثات العضوية في المياه باستخدام خيوط بولي ايثر سلفون)، بينما فاز المشروع البحثي بعنوان:(تحليل دورجين انزيم الاندماج في انفصال عناصر جينية متنقلة حاملة لجينات مقاومة بكتيريا الأسينيتوباكتر بوماني للمضادات الحيوية والمعادن الثقيلة ضمن قطاع الصحة وخدمة المجتمع) للباحثة حليمة البلوشية، أما في قطاع الاتصالات ونظم المعلومات فقد فاز مشروع بعنوان: (EMGGR بروتوكول خلايا التوجيه ذو الطاقة الفاعلية لشبكات الاستشعار اللاسلكية تحت الماء) للباحثة فايزة الصلتية، وفي قطاع الثقافة والعلوم الانسانية والاساسية فازت الباحثة بقيّة المغيرية عن بحثها بعنوان:(تحضير وتوصيف عوالق المنجنيز الرباعي كمادة متضوئة للكشف عن مضادات الأكسدة في عصير الرمان باستخدام القطرات النانوية على مختبر في رقاقة من وزارة التربية والتعليم).كما تم تكريم أفضل ستة مشاريع بحثية ضمن جائزة برنامج بحوث الطلاب وهي بحوث تم تمويلها ضمن البرنامج في 6 قطاعات بحثية، حيث فاز في قطاع الاتصالات ونظم المعلومات مشروع بعنوان:(تطبيق التبرع بالدم باستخدام تقنية إنترنت الأشياء من الكلية التقنية العليا لفريق طلابي) بقيادة شعيب بن سليمان المنذري، أما في قطاع الثقافة والعلوم الانسانية والاساسية فقد فاز مشروع بحثي بعنوان:(ظاهرة التدخين بين الطلبة العمانيين: دراسة كمية ونظرية لفريق بحثي طلابي) بقيادة الطالبة كوثر بنت سالم الصالحية، وفي قطاع البيئة والموارد الحيوية فاز مشروع بحثي طلابي بعنوان:(تحسين إعادة تدوير النفايات في كلية الشرق الاوسط نحو حرم مستدام باستخدام آلة البيع العكسي لتدوير النفايات من كلية الشرق الأوسط لفريق بحثي طلابي) بقيادة الطالبة حليمة بنت غلام البلوشية، وفي قطاع الصحة وخدمة المجتمع فاز مشروع بحثي بعنوان:(تصميم وتطوير تقنية تعمل بالطاقة الشمسية لمساعدة مختلف الأشخاص محدودي الحركة في السلطنة من كلية التقنية بالمصنعة لفريق بحثي طلابي) بقيادة الطالبة أميرة بنت خليفة الجهورية، بينما فاز في قطاع الطاقة والصناعة مشروع بحثي طلابي تصميم وتطبيق معمل اختبار الاجهاد في أدوات حفر النفط: حالات نماذج الاهتزازات الجانبية والالتوائية والمحورية من جامعة السلطان قابوس بقيادة فريق بحثي طلابي) للطالب زايد الشكيلي، وفي قطاع التعليم والموارد البشرية فاز مشروع بحثي بعنوان:(تأثير الهاتف الذكي على تعلم الطلاب من جامعة نزوى بقيادة فريق بحثي طلابي) بقيادة الطالبة ابتسام بنت سالم الخاطرية.واشتمل الملتقى على ست جلسات عمل تخصصية متزامنة لعرض ومناقشة ما تم تنفيذه في الاستراتيجية الوطنية للبحث العلمي (2008 ـ 2020م)، والتطرق الى آلية إعداد الاستراتيجية الوطنية للبحث العلمي 2040م، وذلك في إطار الرؤية الوطنية 2040، والأولويات البحثية في المرحلة القادمة لكل قطاع وهي قطاع الطاقة والصناعة وقطاع التعليم والموارد البشرية وقطاع الصحة وخدمة المجتمع وقطاع الثقافة والعلوم الأساسية وقطاع البيئة والموارد الحيوية وقطاع الاتصالات ونظم المعلومات وذلك بحضور ممثلين من كافة الجهات الحكومية والخاصة والأكاديمية والبحثية المعنية، بهدف الخروج برؤى مشتركة لهذه الأولويات، كما شارك ممثلين من مكتب رؤية عمان 2040م في الجلسات القطاعية بهدف مؤائمة التوجهات البحثية مع رؤية عمان المستقبلية.واشتمل المعرض المصاحب للملتقى على 43 ملصقاً بحثياً بالإضافة إلى أركان لعرض عدد من المشاريع التي ينفذها المجلس، ومستجدات وتطورات العمل فيها إلى جانب مشاركة مجمع الابتكار مسقط في الملتقى السنوي للباحثين الخامس، عبر إقامة ركن تعريفي في المعرض المصاحب للفعالية، حيث يتضمن ركن مجمع الابتكار مسقط عرض نموذج ثلاثي الأبعاد للمجمع بكافة مراحله المختلفة، إلى جانب عرض إصدارات ومطبوعات المجمع باللغتين العربية والانجليزية، إلى جانب استعراض هوية المجمع أمام الحضور والتعريف بأركانه المختلفة.

إلى الأعلى