الإثنين 25 مارس 2019 م - ١٨ رجب ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / المحليات / بحث سبل تعزيز مجالات التعاون بين السلطنة والولايات المتحدة
بحث سبل تعزيز مجالات التعاون بين السلطنة والولايات المتحدة

بحث سبل تعزيز مجالات التعاون بين السلطنة والولايات المتحدة

أثناء زيارة لوفد المجلس الأطلسي
مسقط ـ « الوطن» والعمانية: تم أمس بحث مجالات التعاون بين السلطنة والولايات المتحدة وسبل تعزيزها، ففي هذا الاطار استقبل معالي الدكتور يحيى بن محفوظ المنذري رئيس مجلس الدولة امس في مكتبه بمقر المجلس وفد المجلس الأطلسي الاميركي برئاسة ستيفن هادلي مستشار الأمن القومي الأميركي السابق ونائب الرئيس التنفيذي للمجلس الأطلسي. ورحب معالي الدكتور رئيس مجلس الدولة بالوفد في زيارته للسلطنة، متمنيا أن تحقق الزيارة أهدافها المرجوة. وأبرز معاليه حرص السلطنة على إقامة علاقات طيبة مع جميع دول العالم، منوها في هذا الصدد بتميز علاقاتها مع الولايات المتحدة الأميركية وأوروبا، مؤكداً معاليه أن السلطنة لا تألوا جهداً لخدمة الأمن والسلم الدوليين، وتبذل مساعي حثيثة من أجل تحقيق وترسيخ الاستقرار في المنطقة، وتسعى إلى نشر قيم التسامح والوئام بما يعزز التفاهم والتعايش والتواصل بين الدول والشعوب. وأشار معالي الدكتور رئيس مجلس الدولة إلى أن مسيرة التنمية في السلطنة تمضي إلى الأمام بخطى واثقة، لافتاً في هذا السياق الى أن الرؤية المستقبلية “عمان 2040” تتطلع إلى المزيد من التطور والإنجازات وفق منظومة عمل طموحة تستشرف المستقبل وتستصحب التطورات الاقتصادية والاجتماعية على كافة الأصعدة المحلية والإقليمية والدولية. وقدم معاليه للوفد نبذة عن مجلس عمان ودوره في العمل الوطني في إطار دولة القانون والمؤسسات التي أرسى أركانها حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه. تم خلال المقابلة تبادل النظر حول عدد من الموضوعات الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك. من جانبه عبر ستيفن هادلي رئيس الوفد عن سعادته بزيارة السلطنة، وقال: إنها تشهد تطوراً ملموساً في جميع المجالات، منوهاً بالدور المحوري لعمان في تعزيز الأمن والاستقرار الإقليمي، كما أشاد بالتجربة الشورية في السلطنة ووصفها بأنها متفردة. وبيّن أن للمجلس الأطلسي علاقات متميزة مع السلطنة وأن الزيارة الحالية تهدف إلى توطيد هذه العلاقات وتدعيمها والدفع بها الى آفاق أرحب، موضحاً أن المجلس يسعى إلى تنظيم فعاليات مشتركة مع السلطنة. وشرح هادلي أن المجلس الأطلسي الاميركي يسعى إلى الإسهام في تعزيز العلاقات الدولية من خلال الأبحاث التي يجريها والبرامج التي ينفذها في مجالات الأمن الدولي والازدهار الاقتصادي العالمي عبر مراكزه الإقليمية. حضر المقابلة المكرمة الدكتورة نائبة رئيس المجلس وعدد من المكرمين أعضاء المجلس وسعادة الدكتور الأمين العام للمجلس. كما استقبل معالي عبدالعزيز بن محمد الرواس مستشار جلالة السلطان للشؤون الثقافية بمكتبه أمس وفد المجلس الأطلسي الأميركي الذي يزور السلطنة حالياً. تم خلال المقابلة استعراض العلاقات العُمانية ـ الأميركية وسبل تطويرها لما يخدم البلدين الصديقين.

إلى الأعلى