الثلاثاء 23 مايو 2017 م - ٢٦ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / منتخبنا الوطني يخسر ( ودية ) إيرلندا بهدفين نظيفين
منتخبنا الوطني يخسر ( ودية ) إيرلندا بهدفين نظيفين

منتخبنا الوطني يخسر ( ودية ) إيرلندا بهدفين نظيفين

في تجربة قوية

أداء غير مقنع ..أخطاء دفاعية قاتلة .. غياب الحلول الهجومية أبرز ملامح اللقاء

متابعة ـ صالح بن راشد البارحي :
خسر منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم مباراته الودية الدولية أمام نظيره المنتخب الإيرلندي بهدفين نظيفين والتي جرت أحداثها في تمام الساعة العاشرة وخمس وأربعين دقيقة مساء أمس الأول من ساحة ملعب فيفا إستيديوم في العاصمة الإيرلندية دبلن ، حيث أنهى المستضيف الشوط الأول بهدف التقدم عن طريق لاعبه كيفن دويل عند الدقيقة (20) فيما أضاف الهدف الثاني اللاعب بيرسي في الدقيقة (81) من عمر المباراة ، وقد أظهر منتخبنا أداء غير مقنع في أغلب دقائق اللقاء ، وأظهر ضعفا في ترابط الخطوط وخاصة في خط الدفاع الذي كان سببا رئيسيا في تلقي شباك الحبسي للهدفين ، كما غابت النجاعة الهجومية عن الأحمر العماني بعد أن أنهى المباراة دون بناء أي هجمة خطرة تذكر .
هذا ، وسيلعب منتخبنا مباراة ودية ضد نظيره منتخب كوسوفو مساء الأحد القادم ، قبل العودة إلى مطار مسقط الدولي صباح الاثنين إن شاء الله تعالى .
أداء غير مقنع
لم يقدم منتخبنا الوطني أداء مقنعا في اللقاء ، حيث ظهرت خطوطه غير مترابطة ، وظهرت الثغرات الدفاعية كثيرة في قلب الدفاع خاصة بين جابر والمسلمي وعبدالسلام عامر وكادت تكلف شباك المنتخب عددا كبيرا من الأهداف لولا وقوف العارضة والقائم مع الاحمر في مناسبتين ويقظة المسلمي ومظفر في مناسبتين أخريين ، كما أن ضعفا واضحا في الكرات العرضية سواء من حسن مظفر أو سعد سهيل عند الهجمة لمنتخبنا أو في شأن التمركز في إبعاد الكرات من منطقة جزاء منتخبنا ، وهو ما تكرر في مرات عديدة وأثمر عن هدفين سجلهما الإيرلنديون لم تكن المراقبة اللصيقة والانتباه حاضرا فيهما من دفاعات منتخبنا على الإطلاق .
أمر آخر ظهر أمس ، وهو غياب الترابط بين الوسط والهجوم ، وهو ما أسفر عن (جري) بالكرة بلا فائدة من لاعبي الوسط وخاصة رائد ابراهيم وعيد الفارسي وقاسم سعيد ، حيث لم يكن التجانس واضحا بينهم ومحمد السيابي الذي اجتهد ولكن خبرته لم تكن كافية في إيجاد منفذ للوصول لمرمى المنتخب الايرلندي أو حتى تهديده بعد أن ذهب على الطرف وهو مكان لعبه الأصلي بناديه الشباب ، وبالتالي أراح مدافعي ايرلندا الذين صعدوا للأعلى وبدأوا اللعب من أمام وسط الملعب نظرا لتراجع لاعبي منتخبنا للدفاع عن المنطقة الخلفية فقط ، كما أن العطاء الجماعي للفريق لم يكن بذات النهج الذي يتمناه الوسط الرياضي بالسلطنة ، وبدأ واضحا تأثر اللاعبين بعدم الجاهزية بعد تأخر انطلاق دورينا حتى اللحظة محليا .
عموما ، تجربة مفيدة رغم سلبية الاداء بها ، نتمنى أن يكون الجهاز الفني لمنتخبنا قد وقف على أدق التفاصيل في شأن استعادة الأحمر لثقته بنفسه قبل مواجهة كوسوفو القادمة ومنها في طريق استكماله لمشوار الإعداد لخليجي 22 بالرياض ونهائيات أمم آسيا في استراليا 2015م إن شاء الله تعالى .
تشكيلة المباراة
خاض منتخبنا المباراة بتشكيلة مكونة من علي الحبسي في حراسة المرمى وعبدالسلام عامر ومحمد المسلمي وجابر العويسي في قلب الدفاع وسعد سهيل في الظهير الأيمن وحسن مظفر ظهيرا أيسر وفي الوسط احمد كانو وعيد الفارسي ورائد ابراهيم وقاسم سعيد ومحمد علي السيابي في الهجوم .
تغييرات لوجوين
أجرى بول لوجوين مدرب منتخبنا عددا من التغييرات على تشكيلته التي بدأت المباراة رغم أنها (متأخرة) كالعادة ، حيث أدخل كلا من محمد المعشري وعلي الجابري وحسين الحضري ويعقوب عبدالكريم وعلي البوسعيدي وعبدالعزيز المقبالي ، ولكن هذه التغييرات لم تشفع لمنتخبنا في تغيير النتيجة ، فيما ظهرت بعض المحاولات الخجولة أمام منطقة جزاء المنتخب الايرلندي من خلال تبادل الكرات بين الحضري وبقية الرفاق .

إلى الأعلى