الخميس 19 أكتوبر 2017 م - ٢٨ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / سوريا: إسرائيل تواصل عدوانها بقصف موقع تابع للجيش بالجولان
سوريا: إسرائيل تواصل عدوانها بقصف موقع تابع للجيش بالجولان

سوريا: إسرائيل تواصل عدوانها بقصف موقع تابع للجيش بالجولان

دمشق ـ الوطن ـ وكالات:
قصف جيش الاحتلال الاسرائيلي امس الخميس موقعا عسكريا سوريا ردا على اطلاق قذائف سقطت في الجزء الذي تحتله الدولة العبرية من الهضبة. وزعم جيش الاحتلال الاسرائيلي في بيان ان “قذيفة واحدة على الأقل سقطت في الجزء الشمالي من مرتفعات الجولان”. وأكدت متحدثة باسم جيش الاحتلال ان القذيفة سقطت في حقل دون ايقاع اصابات او اضرار. واضاف البيان “تشير التقارير الأولية أنه جاء نتيجة الاقتتال الداخلي في سوريا” مؤكدا “ردا على ذلك، استهدف الجيش الاسرائيلي موقعا للجيش السوري. وتم تأكيد اصابة الهدف”.
واشارت متحدثة اخرى باسم الجيش الى ان الجيش قام باطلاق صاروخ من طراز “تموز” المضاد للدبابات على موقع الجيش السوري. فيما اعلن الجيش الفيجي امس الخميس ان المفاوضات مع خاطفي جنوده من القوات الدولية العاملة في هضبة الجولان المحتلة معلقة في الوقت الحاضر، مدافعا عن سلوك الجنود الذين سلموا انفسهم لمقاتلي “جبهة النصرة”، الفرع السوري لتنظيم القاعدة. وقال قائد الجيش الفيجي موزيسي تيكويتوجا ان هناك “توقف” في المفاوضات مع جبهة النصرة. وكان يتحدث بعيد مطالبة مجلس الامن الدولي بـ”الافراج الفوري وغير المشروط” عن الجنود الدوليين ال45. لكنه اوضح ان المفاوضين الذين ارسلتهم الامم المتحدة الى الجولان اكدوا له ان هذا التوقف اعتيادي في مثل هذه الاوضاع وقال ان الخاطفين “لا يقيمون اتصالا حتى يتمكنوا من استعادة المبادرة” مضيفا ان مكان احتجاز الجنود ما زال مجهولا. وقال “الامر ببساطة من قبيل المناورة وأمل أن تستأنف المحادثات قريبا”. ودافع قائد الجيش الفيجي عن موقف جنوده في قوة مراقبة فض الاشتباك بين اسرائيل وسوريا في الجولان الذين احتجزوا رهائن في 28 اغسطس فيما خرج 75 جنديا دوليا فيليبينيا سالمين من معارك اندلعت بعدما هاجمهم عناصر جبهة النصرة. وقال ان الفيجيين سلموا أنفسهم بأمر مباشر من قيادة القوة الدولية مؤكدا “لا أتوقع في أي وقت من الأوقات وفي أي عملية ألا يمتثل ضباطي لأوامر قيادتهم”.
وتابع ان “الفيليبينيين قاموا بذلك والحكومة الفيليبينية ساندتهم. لا يمكننا انتقادهم على ذلك لكن لا يمكننا ان نحذو حذوهم، اننا نتبع اخلاقياتنا الخاصة في طاعة الاوامر”. على صعيد اخر أصيب عشرة مواطنين ليلة أمس جراء اعتداء إرهابي بقذائف الهاون أطلقها إرهابيون على مدينة الحسكة.
وذكر مصدر في قيادة شرطة المحافظة لمراسل سانا أن إرهابيين استهدفوا مدينة الحسكة بعدد من قذائف الهاون سقطت في حيي تل حجر والناصرة وأسفرت عن إصابة عشرة مواطنين بعضهم في حالة حرجة تم نقلهم إلى مشافي المدينة لتلقي العلاج لافتا إلى وقوع أضرار مادية في منازل وممتلكات المواطنين. وكان أصيب خمسة مواطنين يوم الثلاثاء الماضي جراء اعتداء إرهابي بقذيفتي هاون أطلقهما إرهابيون على مدينة الحسكة.

إلى الأعلى