الأربعاء 20 سبتمبر 2017 م - ٢٩ ذي الحجة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / الصحة العالمية: مخزون العقاقير المعالجة لـ( إيبولا) ضئيل

الصحة العالمية: مخزون العقاقير المعالجة لـ( إيبولا) ضئيل

جنيف ـ وكالات: قالت منظمة الصحة العالمية إن مخزون العقاقير التجريبية المعالجة لفيروس الإيبولا يعد ضئيلا للغاية بحيث لايمكن أن يحد بصورة فورية من تفشي الفيروس في غرب إفريقيا”. وعرضت منظمة الصحة العالمية لائحة تحتوي على ثمانية علاجات تجريبية ولقاحين يجب تطويرها، على حوالي 200 خبير مجتمعين في جنيف لتقييم وسائل مكافحة فيروس إيبولا. وأعلنت المنظمة العالمية في وثيقة عمل نشرت أمس أنه ” لم يتم تجربة أي منها سريريا”.وأضافت إنه ” في حين يتم الآن اتخاذ تدابير استثنائية لتسريع وتيرة التجارب السريرية لن تكون العلاجات الجديدة واللقاحات متوفرة للاستعمال قبل نهاية 2014″. وحذرت المنظمة أيضا من أن البنية التحتية الحالية غير كافية للتعامل مع مثل هذه الأدوية. ولا توجد أدوية معتمدة حتى الآن لمكافحة الإيبولا. ونظرا لحجم تفشي الفيروس والحالة الضعيفة للخدمات الصحية في غرب إفريقيا، نصحت رئيسة منظمة الصحة العالمية مارجريت تشان الشهر الماضي بأنه من أدبيات العمل الأخلاقي استخدام المنتجات الطبية لمكافحة فيروس إيبولا، حتى إذا لم يكن قد تم اختبارها بشكل كامل. ولكن تبين أن إمدادات الأدوية واللقاحات التجريبية إما محدودة للغاية أو تم استنفادها، وذلك وفقا لمسودة تقرير تم إعداده لاجتماع بدأ أعماله في جنيف أمس الخميس وعلى مدى يومين نظمته منظمة الصحة العالمية لممثلي شركات العقاقير والعلماء ومسؤولي الصحة. وقال التقرير إن مخزون العقاقير أيضا لم يرتفع لعدة أشهر. وقد بلغ عدد الوفيات بسبب إيبولا 1900 حالة في غينيا وليبيريا وسيراليون ونيجيريا، وارتفع عدد الحالات المصابة المبلغ عنها إلى 3500 حالة. وقد تأكد كذلك تفشي المرض في جمهورية الكونغو الديمقراطية، وذلك بصورة مستقلة عن الوباء المنتشر في غرب إفريقيا.

إلى الأعلى