السبت 27 مايو 2017 م - ٣٠ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / أشرعة / الأدب الشعبي

الأدب الشعبي

آخر أجل
مايوْ ضريْح الذِّكْرِياتِ الأليمه
فيه انْدفنْ ستَّهْ وِعِشْرينِ عَامْ
منْ عُمرِ اِنْسانٍ يوزَّعْ صميمهْ
كسرةْ حَنَينِ لْجرْحِ طيَّرْ يَمامْ
شِعْره لِجُوْع الصَّمتِ أصْبحْ وليمه
حزنه على/وجه المشاعرْ رهام
أحْلام عُمْره في حياته عقيمه
والحظِّ دلَّى في عيونه ظلام
صبره ذوى وْجرح الأحاسيس ديمه
تهطل على اعْصاب الموادع كلام
كلْ عام يشرب من شتاته سديمه
كلْ عام يَطْفي في ضلوعه سلام
جرحه ندى،
خارج مَحَطَّاتِ الأمل،
وجهه مدىْ
وجهه مدىْ:
يوم الفَجُر/يغْزل عَ مِصْباحه رجل!!
همْ سافروا
خلف السنين الغابره،
همْ غادروا،
أحْلامهم، أسمائهم،
واسمائهم
تطفو على/ آخر أجل
حظَّه أَفَلْ
:
:
كمْ عام تَكْتِبه الْجروحِ الغائرهْ
كمْ عامِ يحزم من ضلوعِ مْكسَّره
ودَّه يورِّي
في متاهاته دفى،
يا كيف؟؟؟
والْجرْحِ العتيق الملتهبْ
ماْ اِنْطفىْ
لوْ شابِ وجْهَ الأَرضِ
حزنه ما غفى،
يحفر أخاديد الغياب فْسطحِ أنفاس الورقْ
مثله مثل/ عود الثقاب، اللي حمل /موته على:
آخر طرف/ لو م احترق:
يشْبهكِ يا تايه بصحْراْ عتيمه
عابرْ مَمَرّاتِ الْقصَايدْ حِطَام:
اِنسان علَّقْ في غيابك تميمه
فوق الورق/حزنه ع حِزْنه ينام
من سفْحِ اِيَّامه تساقط نعيمهْ
وتْبَلْوَرَت في جوفِ صدْره سقام
يوقدْ فنارِ الذّاكره منْ قديمهْ
علُّ وْعسى/ يمْحيْ فناْره ركام:
ليل التعب، لوْ ينْقِطع به نسيمه
باقي بَصيصِ مْنَ الأملْ له حزام
لوْ مال عود العُمْرِ تبقي كريمه
دامك تجي غصن القصايد “حمام”

صالح الحاتمي

هنا وهناك

نسجت الليل جرح مابعد ينطاق
ولبست الصبح هم أتعب أكتافي
رميت الوقت للموعد وللأشواق
ورحت بعيد أردد ياوهم كافي
كفاني لو أعيشك لحظتين عناق
أرد عيوني للمسرى وأقل وافي
بعد فصل الغياب وكومة الارهاق
أبيني أحتضن طيفك وأنا غافي
وأسيرني على حلم بدون إشراق
لجل لاجيتي أشعل لك أطرافي
تعبت إمن الحنين اللي بصدري ضاق
كثر ماكان لعيوني أمل طافي
تزهبتك حضور وغيمة وآفاق
ورحت أنشد عن دروبك مع اللافي
أمد إمن الحنايا لجل وصلك ساق
أريد آكون بحرك وأنت مجدافي
لمحتك في الغروب وشرفة الأحداق
ولا فكرت تحييي قلبك الجافي ؟
ياهوو طبع سكن في داخل الأعماق
متى بالله ودك تشبه أوصافي ؟
بعدما رحت أدورني وطن ورفاق
عجزت ألقى منام بزرقة لحافي
هنا بين احتضاري موت للمشتاق
وهناك أفقد ثلاثة كانوا أكتافي

بدر بن عبدالله الخروصي

حنينٌ إلى الخليج

سرى الليل ، والدمعة طوت باقي الآلام
وساقت على رمضاءْ خدودي ركايبها
سهرت وجفن عيني من البارحة ما نام
أهدّي المشاعر يوم قلبي يعاتبها
على حُبَ الأرْض اللي أعْزفت أجمل الأنغام
ومن طهرها ماي السحب قام يكتبها
بحب الخليجي لتُرْب داره وما ينلام
إذا زاد في نار المحبة من احْطَبها
وقلبه إذا سافر عن حدودها أيام
يزيد الحنين وعبرة الشوق يسكبها
يشوف بمحاجر ديرته أجمل الأحلام
وتنضح بفضل الله شتى جوانبها
ومن حسنها تهدي لأقلامنا الإلهام
وحنا بعد قيفاننا ما نشحّبِها
يُومِ انَ الْمَعاني الوافية تكره الأقزام
وهذا يشرِّقها وهذا يغرِّبها
أنا أقول من يبغى النقيدة : الوعد قدام
من المستحيل الشمس ، غيمة بتحجبها
ولو زادت ف شبه الجزيرة كثير أرقام
على اللهْ تظل ارقامها الستة أصعبها
وست العواصم تحتفي بخيرة الحكام
وتُعجب بها الأمجاد من قبل تَعجبها
يسطر لها التاريخ من سالف الأعوام
عن أفعال ما يقوى المعادي يكذبها
تشوف الرجل يمشي لجل عزته مقدام
وما يعرف الشدةْ إلا من يجربها
نهلنا معاني الطيب من ملة الإسلام
عوايد .. عجز عصر التطور يخربها
ولا يهان قدر الضيف معنا .. ولا ينظام
وإذا فاحت دلال الكرم قام يشربها
تشوف البشاشه ترتسم لا جلس او قام
وترى الكلمة الطيبة من طيب صاحبها
” خليجي ” قصيدة ، جفت ف بحرها الأقلام
وعيّت حروف الناس بالحب تكتبها .!

فهد الأغبري

البارحه

البارحه امسيت في حيره وشك
الفكر شارد زاد فيني الارتباك
مدري انا وضعي الطبيعي مرتبك
أو السبب اللي يطالعني هناك
من كحل عيونه بها قلبه شبك
والشوق ردد وين ما تمشي وراك
قامه وطول و مشيته كأنه ملك
في وصفه الشاعر يزيد بهالهلاك
يا ليت لي جنبه مساحة امتلك
وأصبح وامسي بشوفتك يا هالملاك
ماكذبت أن قلت انا كلي إلك
والله بعد ربي ، انا اطلب رضاك

مازن بن محمد بهوان

صوني عفافك

ياهيه ياللي تسألوني عن الزين
الزين كله في ذوات البصيره
اللي تنقت م الخطاوي خطا الدين
واللي ترقت فوق صارت أميره
حشمه وستر وأخلاقها تكحل العين
بين البشر تمشي أنيقه وستيره
ماهي من اللي تترس بهالتلاوين
وجهٍ لك الله ما بقت عنه سيره
سبحان ربي! النوايا على وين!
وين الجمال اللي تشوفه منيره؟!
ماهو حسن لا والله الا وكل شين
ولا هو جمالٍ يابنات الجزيره
إن جيت أبكتب ف القضيه دواوين
أبغى الحبر من ماي تلك البحيره
اللي يسموها تطور وتزيين
واللي أسميها معاصي كبيره
حتى العباه اليوم صارت فساتين
تزرق وتبرق! كل أبوها دميره!
وخذلك على مشية تكسر وتلحين
والاّ العطر سوّى وراها مسيره!
ودك ليا منك طلعتي تريدين..
مصيون عرضك يحسبونك أميره
صوني عفافك وأوعدك والوعد دين
إنك تلاقين إحترام العشيره
ومن عند ربك جنه وفاكهة تين
وتغفر ذنوبك كل صغيره وكبيره

مروة العميرية

إلى الأعلى