الأربعاء 20 سبتمبر 2017 م - ٢٩ ذي الحجة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / (الوطنية للعبارات) تنقل 32 ألف راكب بنهاية أغسطس الماضي
(الوطنية للعبارات) تنقل 32 ألف راكب بنهاية أغسطس الماضي

(الوطنية للعبارات) تنقل 32 ألف راكب بنهاية أغسطس الماضي

بزيادة 52% تعزى لتدشين خط شنة ـ مصيرة
مسقط ـ العمانية: أوضحت الاحصائيات الصادرة عن الشركة الوطنية للعبارات ارتفاع عدد المسافرين والمركبات التي تم نقلها على متن اسطول العبارات خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام الحالي.
وذكرت الاحصائيات ان عدد المسافرين الذين تم نقلهم بنهاية شهر اغسطس من العام الحالي وصل الى 31916 مسافراً مقارنة بــ20927 مسافراً خلال نفس الفترة من العام الماضي بنسبة زيادة قدرها 52%.
وبلغ عدد المركبات التي تم شحنها على متن رحلات العبارات بنهاية اغسطس حوالي 5335 مركبة مقارنة بـ3494 مركبة خلال نفس الفترة من العام الماضي بنسبة ارتفاع بلغت 53%.
وشهدت الشركة الوطنية للعبارات خلال شهر اغسطس من هذا العام نقلة نوعية في طاقة النقل حيث تحققت أكبر زيادة في عدد الركاب والمركبات المنقولة، إذ بلغ عدد الركاب خلال شهر اغسطس 9641 راكبا مقارنة بـ2348 راكباً خلال أغسطس 2013م، أي بزيادة بلغت نسبتها 310% بينما بلغ عدد المركبات التي تم نقلها 1954 مركبة مقارنة بـ355 مركبة خلال شهر أغطس من العام الماضي أي بزيادة بنسبة 450%.
وتعزى هذه الزيادة المقدّرة لتدشين الشركة لخط شنة ـ مصيرة في منتصف شهر أغسطس من هذا العام، والذي شكلت مساهمته حوالي 17% من الزيادة في نقل المسافرين و22% في المركبات. حيث كانت تسير الشركة اربع رحلات يوميا على متن العبّارة جوهرة مصيرة، و ارتفعت الى ست رحلات اعتباراً من الأول من شهر سبتمبر الجاري بعد دخول العبارة (شـنة) إلى الخدمة برفقة العبارة (جوهرة مصيرة).
وعلى صعيد نقل البضائع شهد نشاط الشركة تراجعا طفيفا الاشهر الثمانية الاولى من العام الحالي حيث بلغت نسبته 5% حيث تراجع حجم البضائع التي تم نقلها من 1179 طنا إلى 1113 طناً. إلا أن نقل البضائع خلال أغسطس الماضي شهد أيضا ارتفاعا بنسبة 9ر87% حيث بلغت الكمية 186 طنا مقارنة بـ 99 طنا خلال نفس الفترة من العام الماضي.
جدير بالذكر أن الشركة الوطنية للعبّارات قد دشنت أيضا خلال شهر أغسطس من هذا العام خط رحلاتها الى ميناء دبا بمحافظة مسندم لنقل الركاب في المرحلة الاولى، ضمن الجهود المتواصلة التي تبذلها في ربط المناطق الساحلية بالسلطنة و تحقيق العديد من الأهداف التنموية المكملة لمسيرة التنمية الشاملة التي يوليها حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ جل اهتمامه خدمة للوطن والمواطن.

إلى الأعلى