السبت 27 مايو 2017 م - ٣٠ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / في افتتاحية بطولة دوري العالم للهوكي.. منتخبنا الوطني يمطر شباك تايلند بثمانية نظيفة وفوز المنتخب الإيراني على الأذربيجاني
في افتتاحية بطولة دوري العالم للهوكي.. منتخبنا الوطني يمطر شباك تايلند بثمانية نظيفة وفوز المنتخب الإيراني على الأذربيجاني

في افتتاحية بطولة دوري العالم للهوكي.. منتخبنا الوطني يمطر شباك تايلند بثمانية نظيفة وفوز المنتخب الإيراني على الأذربيجاني

ربط الكتروني مباشر لتفاصيل البطولة مع الاتحاد الدولي للهوكي
متابعة ـ عبدالله بن سعيد الجرداني:
تمكن منتخبنا الوطني للهوكي من إمطار شباك المنتخب التايلندي بثمانية أهداف نظيفة في المباراة الثانية التي جمعتهما على ملعب الترتان بمجمع السلطان قابوس الرياضي في افتتاح منافسات المرحلة الأولى من بطولة دوري العالم للهوكي التي تحتضنها العاصمة العمانية مسقط والتي تستمر لمدة ثلاثة أيام بمشاركة أربعة منتخبات هي ايران وأذربيجان وتايلند بالإضافة الى منتخبنا الوطني، وفي المباراة الافتتاحية تغلب الفريق الإيراني على فريق أذربيجان بنتيجة (6/3) بضربات الترجيح عقب تعادلهما (3/3) وتتميز البطولة بوجود ربط الكتروني مباشر على شبكة الأنترنت لأحداث وتفاصيل ونتائج المباريات مع الإتحاد الدولي للهوكي.
منتخبنا يكسب
وعودة لمجريات المباراة فقد كانت ضربة البدء في الشوط الأول لمنتخب تايلند بعد أن عزف النشيدين الوطنيين للبلدينونزل لاعبو منتخبنا بلياقة تامة وثقة مطلقة لتبدأ أولى هجماتهم لتصل الكرة الى خط الدائرة في الدقيقة 3 بتمريرة من اللاعب مهنا الحسني تلقاها شافي الشاطري أبعدها الدفاع التايلندي تلتها هجمة ثانية قادها عبدالله العلوي لتصل الى اللاعب يونس النوفلي لكنها لم تستثمر أيضا حيث أبعدها الدفاع ليتواصل الضغط العماني بأداء رائع ليحصل فريقنا الوطني على ركنية جزائية لعبها بالعصا يونس النوفليوهيأها سامي الشون ليسددها اللاعب محمد هوبيس لكنها تصل لحارس المرمى التايلندي الذي تمكن من صدها، ويواصل منتخبنا أداءه الرائع ليلعب هجمة مرتدة قادها يونس النوفلي الذي تمكن من مراوغة أكثر من لاعب تايلندي لتنتهي خارج الملعب لصالح التايلندي وفي الدقيقة (12) يقود النوفلي أيضا هجمة رائعة لتصل الى عبدالله العلوي سددها قوية معلنا هدف السبق لصالح منتخبنا، ويستمر الأداء الجيد لمنتخبنا وفي الدقيقة (25) تصل الكرة للاعب معتوق بيت عوض قريبا من خط الدائرة وحاول تسديدها ولكن أبعدها الفاع التايلندي ثم تسنح فرصة أخرى لمنتخبنا عندما سدد شافي الشاطري قوية ولكن الحارس التايلندي كان لها بالمرصاد ، ويسيطر العماني على مجريات الشوط ليحصل على ركنية جزائية ثانية في الدقيقة (29) نجح خلالها اللاعب باسم خاطرها من تسجيل الهدف الثاني معززا معنويات زملاءه ليستمر اللعب ويحاول لاعبو تايلند الضغط قليلا ليحصلوا على هجمة مرتدة تصل الى خط الدائرة يبطلها الدفاع العماني، ويواصل منتخبنا لعبه الجميل بطريقة منظمة ونقلات متقنة بين لاعبيه لتشهد الدقيقة 33 تسجيل الهدف الثالث لمنتخبنا عن طريق اللاعب مهنا الحسني الذي وصلته في منطقة الجزاء لينتهي الشوط الأول بتقدم منتخبنا (3/صفر).

الشوط الثاني
بدأمنتخبنا الوطني الثاني بنفس الأداء القوي الذي لعبه في الشوط الأول ليبدأ هجمة سريعة في الدقيقة الأولى تمكن فيها من إحراز الهدف الرابع عن طريق محمود عاشور بعد تمريرة في منطقة الجزاء سددها قوية في عمق المرمى في الدقيقة 36 معززا بها التقدم،ويواصل منتخبنا ضغطه على ملعب التايلندي في محاولة لإضافة المزيد من الأهداف في ظل غياب الفاعلية الهجومية للمنتخب التايلندي الذي اكتفى بالدفاع عن مرماه،وتسجل الدقيقة 39 إضافة لمنتخبنا الهدف الخامس عن طريق باسم خاطر من ركنية جزائية، ومن هجمة لمنتخبنا كسب ركنية جزائية ليستثمرها المنتخب،وتسجل الدقيقة 42 تعزيز منتخبنا أهدافه بإضافة الهدف السادس عن طريق مهنا الحسني من كرة ملعوبة وصلت إليه سددها في عمق المرمى.
أداء منتخبنا تواصل بقوة من خلال محاصرة التايلندي في ملعبه ومن هجمة وصلت لمهنا الحسني كاد أن يضيف الهدف السابع لولا تدخل الدفاع في الوقت المناسب،ويواصل منتخبنا الوطني أداءه الفني القوي بنقلات متقنة بين لاعبيه في مختلف المراكز حيث تناغم الدفاع مع الوسط واستطاع ان يزيد الهجوم بكرات خطرة كادت أن تزيد من حصيلة الأهداف لولا تدخل دفاع التايلندي في عدد من الهجمات،ومن كرة طويلة وصلت لباسم خاطر الذي توغل داخل العمليات لكنه يفقد الكرة قبل تصويبها لتخرج الى خارج الملعب، وبعد هجمات متكررة تسجل الدقيقة 62 إحراز منتخبنا هدفه السابع عن طريق باسم خاطر من كرة ملعوبة وصلت إليه سددها قوية في الشباك، ويواصل منتخبنا الوطني أداءه بنفس الوتيرة حيث استمر في محاصرة المنتخب التايلندي في ملعبه في محاولة لإيجاد فرص جديدة يتمكن فيها من تعزيز تقدمه، ومن هجمة منظمة لمنتخبنا يسجل اسعد القاسمي الهدف الثامن بعدها حكم نهاية المباراة التي انتهت لصالحنا بثمانية أهداف نظيفة.
أدار اللقاء الدولي الإيراني محمد رحمتي حكما أول والأذربيجي انيكور بانوفا يلتشن والايراني مرادخانا حكما ثانيا والمصري شريف العمري حكما ثالثا ومن السلطنة شبر العجمي قاضيا للمباراة ،وفهد الشبلي مشرفا فنيا للمباراة .

الإيراني يتغلب على الأذربيجاني
وفي افتتاحية البطولة التقى الفريقان الإيراني والأذربيجاني واستطاع الفريق الإيراني الفوز بعد أداء متكافئ للفريقين مع أفضلية نسبية لفريق أذربيجان حيث تعادل الفريقان في الوقت الأصلي للمباراة ليلجأ للضربات الترجيحية التي كسبها الإيراني وأهدرها الأذربيجاني لتخرج المباراة بنتيجة (6/3) لصالح إيران.
الشوط الأول
انطلقت المباراة وضربة البداية كانت لأذربيجان وبدأت الهجمات المرتدة وحاول الفريقان الوصول الى منطقة الدائرة لكل منهما ليحصل الفريق الأذربيجاني على ركنية جزائية لم يتمكن من استثمارها الدقيقة 8 ليلعب الإيراني كرة مرتدة تمكن دفاع الأذربيجاني زاي عمران من ابعادها ليستمر اللعب والأفضلية للفريق الأذربيجاني الا أن الفريق الإيراني باغت الخصم بهجمة مرتدة لتصل الى خط الدائرة استلمها اسناشاري محمد وسددها معلنا هدف السبق لفريقه (21) ليستمر اللعب ويحصل الأذربيجاني على ركنيته الثانية ولكنه خسرها أيضا ويواصل زحفه باتجاه المرمى الإيراني ليلعبها ناصر شهزاد طويلة مرّت قوية أمام المرمى ويحاول الفريق الأذربيجاني استغلال الفرص مرارا وكاد غزنفار علي أن يسدد هدفا لولا اصطدامها بالقائمة وفي الدقيقة (20) يحاول الفريق الإيراني من خلال هجمة مرتدة الوصول الى خط الدائرة لتصل عالية الى نوري سجاد لم يتمكن من استغلالها ليتواصل اللعب بأفضلية أذربيجانية محاولا تسديد هدف التعادل لتصل الكرة الى منطقة الدائرة الإيرانية ليحصل الأوزبكي على ركنيتين أضاع الأولى وتمكن من احراز هدف التعادل في الثانية عن طريق اللاعب غضنفر علي (31) وحاول ايران الرد في الدقائق الأخيرة من الشوط الأول لتصل الى اللاعب نور زاده محاولا التسديد ولكن الحارس الأذربيجاني تمكن من صدها ويحصل اللاعب حيدري نعيما على بطاقة صفراء ثم يعلن الحكم انتهاء الشوط بتقدم ايران (1/صفر).
الشوط الثاني
بداية قوية للفريق الأذربيجاني الذي هاجم بقوة نحو مرمى الإيراني الذي تراجع للدفاع عن مرماه لإغلاق منطقة الجزاء الذي نجح فيها بقوة،ونتيجة للضغط المتواصل تسجل الدقيقة 38 احتساب ركنية جزائية للمنتخب الأذربيجاني وتلعب سريعا من قبل علي شهباز لتصل الى زالع مران الذي هيأ الكرة لغضنفر علي الذي سددها قوية لكنها تصطدم في قدم المدافع لتحسب ركنية جزائية أخرى وصلت لستلكوفرسلان سددها قوية لكن الحارس الإيراني يبعدها ببراعة،ليتابعها توفيق محمد تسديدة قوية استقرت في عمق المرمى محرزا منها الهدف الثاني للفريق الأذربيجاني،ويتواصل الأداء بقوة ومن هجمة منظمة في الدقيقة 39 أضاف الأذربيجاني خالد محمد الهدف الثالث لمنتخب بلاده، بعد الهدف أحس المنتخب الإيراني بالخطر ليبدأ في نشاطه وهجماته في محاولة لتقريب الفارق أول لتسجل الدقيقة 63 الهدف الثاني للمنتخب الإيراني سددها نورزاد هرضا،ويواصل المنتخب الايراني ضغطه ومحاولاته ومن هجمة سريعة يحصل علي ركنية جزائية سددها اللاعب بهرامي يعقوب ابعدها الحارس الأذربيجاني ببراعة،ليتابعها اللاعب نورزاد هرضا الذي سددها بقوة في الشباك محرزا منه اهدف التعديل لبلاده، لتنتهي المباراة في التوقيت الأصلي للمباراة بالتعادل الإيجابي 3/3،ليلجأ بعدها المنتخبان لضربات الترجيح لمعرفة الفريق الفائز.
ضربات الترجيح
في ضربات الترجيح خطف الإيراني الفوز بعد نجاحه في استثمار جميع الضربات بدأها اللاعب طاهرايراد في ظرف 8 ثوان استطاع فيها من محاورة الحارس وتسجيل الهدف الأول لفريقه،ويضيف زميلهبهرا مييعقوب ببراعه الهدف الثاني بعد مراوغة الحارس بذكاء،ويسجل نورزادهرضا الهدف الثالث من الضربة الثالثة محرزا منه هدف الفوز لفريقه،فيما لم يتمكن الأذربيجاني من تسجيل اي ضربة من الضربات الترجيحية الثلاث التي لعبها كل من توفيق محمد وخالد محمد وعلي شهباز لتسفر المباراة عن فوز المنتخب الإيراني بنتيجة 6/3.

إلى الأعلى