الأحد 22 يناير 2017 م - ٢٣ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / اليوم بعثة منتخبنا الوطني لسلة الناشئين تصل البحرين للمشاركة في البطولة الخليجية
اليوم بعثة منتخبنا الوطني لسلة الناشئين تصل البحرين للمشاركة في البطولة الخليجية

اليوم بعثة منتخبنا الوطني لسلة الناشئين تصل البحرين للمشاركة في البطولة الخليجية

بعد ختام معسكره الخارجي الناجح بصربيا
فريد الزدجالي:المعسكر ناجح وحقق أهدافه وأملنا كبير في المنتخب الصغير لتحقيق مركز متقدم
تصل اليوم بعثة منتخبنا الوطني لناشئي كرة السلة وذلك في الساعة العاشرة والنصف ليلا إلى العاصمة البحرينية المنامة قادمة من صربيا بعد انتهاء معسكرها الخارجي الناجح استعدادا للبطولة الخليجية التي تستضيفها مملكة البحرين خلال الفترة من 9 لغاية 15 سبتمبر ،وكان المعسكر الخارجي بصربيا معسكرا ناجحا بكل المقاييس، واسهم في إيجاد بيئة مناسبة لرفع معنويات اللاعبين وقياس تحسن مستوياتهم بفضل المباريات الودية ال6 التي لعبها المنتخب خلال معسكره الذي شهد متابعة فريد بن خميس الزدجالي رئيس الاتحاد العماني لكرة السلة الذي تواجد بشكل دائم مع اللاعبين والجهاز الفني والإداري وتابع مباريات المنتخب الودية، ولمعرفة المزيد عن نتائج المعسكر كانت اللقاءات التالية:
في البداية أبدى فريد بن خميس الزدجالي رئيس الاتحاد العماني لكرة السلة ارتياحه من سير المعسكر الخارجي وحسن التنظيم والمتابعة من الجهاز الفني والإداري للمنتخب وقال: لقد كان معسكرا مهما لإعداد الفريق قبل خوض منافسات كأس منتخبات الخليج لناشئي السلة موضحا أن اللاعبين استفادوا كثيرا من المعسكر وخاصة المباريات الودية التي خاضها المنتخب الصغير حيث قدم لاعبونا أداء فنيا متطورا ورائعا وكانت المباريات مع فرق قوية وذي بنية جسمانية اكبر من لاعبينا في بعض المباريات وهذا لم يمنع لاعبونا من الأداء القوي خلال دقائق وثوان المباراة.
وأضاف قائلا: لقد حرصت أثناء تواجدي مع المنتخب على متابعة منتخبنا الصغير في كل جزئياته وبشكل مباشر وذلك لبث الحماس في نفوس لاعبينا الصغار وحثهم على الاستفادة من المعسكر، مؤكدا ثقته الكبيرة في هذا الجيل من اللاعبين الذين وصفهم بالجيل الأفضل من بين الأجيال التي مرت على المنتخبات وذلك للاهتمام الكبير الذي حظي به هذا المنتخب من خلال تواصل تدريباته لفترة طويلة دون انقطاع سواء من خلال المعسكرات الداخلية التي كانت تقام نهاية كل أسبوع أو من خلال معسكر صربيا.
وأشاد بالروح الجماعية التي يعمل بها المنتخب وتلحم أطرافه بين الجهاز الفني والإداري واللاعبين، حيث عملوا كفريق واحد مما أوجد بيئة رائعة للعمل والتفاني في أداء المهمة الوطنية المنوطة على عاتقهم موجها شكره لكل من تعاون مع المنتخب من أشخاص أو جهات وقال الكل عمل بجد واجتهاد من اجل عمان.
تحسين الأداء
وأكد خالد عبدالله اليحمدي رئيس بعثة المنتخب في البطولة الخليجية على نجاح معسكر المنتخب الخارجي بصربيا، وقال من خلال متابعتنا للمنتخب في معسكره الخارجي والأداء الذي قدمه في مبارياته الودية يبشر بنتائج طيبة في البطولة الخليجية للناشئين التي نتطلع فيها إن شاء الله لتقديم مستوى مشرف والمنافسة على إحدى المراكز الثلاثة بعد الاستعداد الجيد والطويل لهذه البطولة بإقامة معسكرات داخلية ومعسكر نهاية الأسبوع في دولة الإمارات وأخيرا معسكر صربيا، حيث لعب خلالها المنتخب عدة مباريات ودية استطاع خلالها الجهاز الفني توجيه اللاعبين لتحسين أدائهم ومعالجة الأخطاء، مؤكدا بأن الطموح ارتفع ونأمل أن نحصل على أحد المراكز الأولى وقال إن الحفاظ على هذا الفريق مهم وهذا ما تحق بالفعل حيث أن هذا المنتخب هو نفسه المنتخب الذي حقق في البطولة الخليجية الماضية المركز الثالث، لذلك فأملنا كبير وثقتنا في هؤلاء اللاعبين اكبر لتحقيق مركز متقدم بإذن الله تعالى.
وفي ختام حديثه توجه بالشكر لمعالي الشيخ وزير الشؤون الرياضية وسعادة الشيخ الوكيل وللمسؤولين بالوزارة علي متابعتهم المستمرة للمنتخبات الوطنية ودعمهم المستمر أللامحدود، والشكر لرئيس الإتحاد وأعضاء مجلس الإدارة على الاهتمام بهذا الفريق وحسن إعداده.

خارطة جديدة
من جانبه أكد خالد موسى الزدجالي مدير المنتخبات الوطنية لكرة السلة أن المعسكر سار وفق المخطط له والاستفادة الفنية من المعسكر كانت أكثر من رائعة، موضحا أن مثل هذه المعسكرات تعمل على تطوير أداء اللاعب العماني خاصة هذه الفئة العمرية والتي تعد نواة المستقبل للسلة العمانية.
وأثنى على المستويات التي قدمها لاعبو المنتخب في معسكرهم بصربيا وقال بكل ثقة وبكل فخر فإننا نشيد بالمستوى الرجولي الذي قدمه كل لاعب وحماسه الكبير الذي ظهر في المباريات الودية منذ دخولهم الملعب وعطائهم من اجل الظهور بالمستوى المشرف ومحاولاتهم الجادة لتغيير خارطة ترتيب المنتخبات في كرة السلة الخليجية، مؤكدا أن هذا الأمر لن يتأتى إلا من خلال بذل الجهد والاستمرار بناء المراحل السنية خلال السنوات القادمة.
وعن حظوظ المنتخب في البطولة الخليجية قال الزدجالي إننا قمنا بإعداد المنتخب لفترة طويلة لهذه البطولة ونتمنى أن نحقق مركزا متقدما رغم المنافسة الشديدة من المنتخبات الشقيقة ولكن لاعبونا قادرون على فعل شيء في البطولة وتحقيق ما ينتظره شارع السلة العمانية منذ فترة طويلة من منتخباتنا الوطنية، وفي ختام حديثه تقدم بالشكر الجزيل لرئيس الاتحاد العماني للعبة على متابعته وزيارته لمعسكر المنتخب بصربيا على نفقته الخاصة مما كان له الأثر الطيب على نفوس اللاعبين ورفع معنويات اللاعبين وشد همتهم ومؤازرته خلال تدريبات ومباريات المعسكر وهذا إن دل على شيء فإنما يدل على وجود قيادة متابعة ومصرة على تطوير السلة العمانية مهما كانت الظروف والعقبات التي تواجه الاتحاد.

صقل المهارات
وعن سير معسكر المنتخب بصربيا قال الصربي ماركو تشورفيتش مدرب منتخبنا الوطني للناشئين الحمد لله إعداد المنتخب يسير بشكل جيد ووفق المخطط له حيث أن الجرعات التدريبية تواصلت خلال العام بشكل مستمر واستطعنا تزويد اللاعبين بجرعات من المهارات الأساسية التي لا غنى عنها للاعب طوال مشواره في ممارسة السلة.
وأضاف بأن المباريات التي خاضها المنتخب أكسبت اللاعبين المزيد من الخبرات ومنحتهم الثقة في قدراتهم التي تميزت بالتطور من مباراة ودية الى أخرى، وقال إنني كمدرب راض كل الرضا عن أداء المنتخب والمستوى الذي قدموه خلال المباريات الستة التي خاضها المنتخب، ورغم الفارق الجسماني والفني بين لاعبينا ولاعبي الفرق الصربية لكن إصرار اللاعبين وروحهم القتالية دفعهم لتقديم مستوى رائع في اغلب الفترات، مضيفا إن المعسكر أتاح للجهاز الفني فرصا لتعديل الأخطاء وتوجيه اللاعبين لتقديم مستوى متطور في البطولة الخليجية بالبحرين.
وأردف يقول: بالنسبة للمباريات الودية التي خاضها المنتخب في معسكره بصربيا كانت مباريات قوية جدا ومفيدة للاعبين، مؤكدا أن المباريات استطاعت أن تصقل المهارات الفردية للاعبينا وعززت لديهم الأداء الجماعي في الملعب.
وحول تعرض بعض لاعبينا للإصابات في المعسكر الخارجي قال: نعم لقد تعرض أكثر من لاعب للإصابة نتيجة قوة المباريات التي خاضها لكن الجهاز الطبي للمنتخب قام بجهد كبير من أجل تأهيل المصابين وهم معاوية الحارثي وبسام البوسعيدي وحسام الكيومي وأصبح لاعبونا جاهزون لخوض منافسات البطولة الخليجية، مضيفا إن بعض عناصر المنتخب عمل معهم لفترة طويلة ومنهم بعض العناصر التي تواجدت في البطولة الخليجية الأخيرة لناشئي السلة المنصرمة، إلى جانب إعداد عناصر جديدة قادرة على تقديم مستوى جيد لفترات طويلة قادمة.

جاهزية
وأكد مرشد بن عباس اليعربي مساعد مدرب منتخبنا الوطني لناشئي السلة على جاهزية الفريق لخوض منافسات بطولة الخليج وقال لقد لمسنا من لاعبي منتخبنا الجدية والروح القتالية في المباريات الودية وهي كانت السمة السائدة في المعسكر من خلال الانضباط في التدريبات الصباحية والمسائية وجميع فترات المعسكر وان المباريات التي قدمها المنتخب كانت ممتازة للغاية وانه عمل مع المدرب ماركو على تطوير مستوى جميع اللاعبين من الناحية الفردية والجماعية ووضع اللمسات الأخيرة على الخطط التي تناسب مستوى لاعبينا والبطولة الخليجية والتي تحظى باهتمام كبير من دول الخليج، موضحا انه والجهاز الفني يتابع استعدادات المنتخبات الأخرى خلال السنوات الأخيرة حيث يوجد تنافس قوي بين البحرين مستضيفة البطولة وقطر التي تمتلك لاعبين يمتازون بطول القامة والمهارات الفردية، لكنه أكد في الوقت نفسه أن لاعبينا يملكون الكثير ليقدموه في هذه البطولة .
معاوية الحارثي :
قادمون للمنافسة
أكد معاوية الحارثي لاعب منتخبا الوطني للناشئين جاهزيته وزملائه اللاعبين لخوض منافسات البطولة الخليجية وقال إننا سنبذل جهودا كبيرة في منافسات البطولة التي طالما انتظرناها من فترة طويلة من خلال الاستعداد المبكر الذي استمر طوال العام، ونحن قادمون بقوة لتغيير خارطة كرة السلة الخليجية رغم فارق الخبرة بفضل اهتمام الجهاز الفني والإداري بهذا الجيل وعناية ومتابعة إدارة الاتحاد وتوفيرها البيئة المناسبة للإعداد والحمد لله الجميع وقف مع المنتخب ليصل به إلى هذا المستوى الجيد.
وأضاف بان المباريات التي خاضها المنتخب خلال المعسكر الخارجي في صربيا كانت قوية ومفيدة خاصة أن الفرق الصربية تلعب كرة سلة قوية، ولكن الحماس والرغبة الأكيدة لدى زملائي لم نشعر بأننا نلعب مع فرق بيننا وبينهم فارق كبير في تاريخ السلة وما قدمناه في المباريات حسب وجهة نظري كان جيدا.
وعن إصابته التي تعرض لها في معسكره قال معاوية الحارثي لقد أصبت في المباراة الودية الثانية وأدت الإصابة إلى خلع في عظم إصبع اليد اليسرى ولكنني حاليا تماثلت للشفاء والجهاز الطبي للمنتخب أكد جاهزيتي لخوض البطولة الخليجية وان شاء الله سنقدم مع زملائي مستوى متطورا في مباريات البطولة.

بسام البوسعيدي:
معنوياتنا عالية
وقال بسام البوسعيدي قائد منتخبنا الوطني لناشئي السلة العمانية إن المعسكر الخارجي بصربيا ناجحا، واستطاع بفضل الأجواء العائلية في المعسكر بينهم وبين الجهاز الفني والإداري أن يتغلب اللاعبون على الجو الأسري فقد أسهم الجميع في توفير كل سبل الراحة، مضيفا إنه لعب مع المنتخب فقط 4 مباريات من أصل 6 مباريات ودية التي لعبها المنتخب بسبب الإصابة في الكاحل والتي تعرضت لها في المباراة الثالثة، موضحا أن المنتخب في مستوى متطور وقدم زملاؤه اللاعبون مستوى متطورا في المعسكر، حيث إن جميع اللاعبين يحرصون على تقديم كل ما لديهم للظهور بالمستوى المشرف الذي يؤهلهم للتواجد في القائمة الأساسية في مباريات المنتخب بالبطولة الخليجية، وفي ختام حديثه توجه بالشكر الجزيل لرئيس الاتحاد العماني لكرة السلة على متابعته لمعسكر المنتخب حيث إن تواجده أحسسنا بأننا أكثر من أبنائه من خلال حديثه ودعمه المتواصل لجميع اللاعبين.
هود الجهضمي: نثق بقدراتنا ونقدر منافساتنا
وقال هود الجهضمي لاعب منتخبنا كلنا ثقة بان جميع اللاعبين لديهم قدرات جيدة ومهارات نحاول بقدر الإمكان أن نستثمر من خلالها نقاط الضعف لدى لاعبي المنتخبات الخليجية بتوظيف نقاط القوة لدينا، مؤكدا ان الاستعدادات جيدة حيث استمرت طوال العام مما كان لها الأثر الطيب في تطور مهاراتنا الأساسية واكتساب خبرات جديدة، موضحا أن المباريات الودية التي خاضها المنتخب خلال المعسكر الخارجي بصربيا كانت مفيدة ووفرت لنا مساحة جيدة للاحتكاك بفرق لها تاريخ كبير في كرة السلة، متمنيا من الله أن يحقق المنتخب الأهداف المرجوة بالحصول على مركز متقدم في البطولة الخليجية الحالية.
بعثة المنتخب
وتضم بعثة السلطنة المشاركة في البطولة الخليجية لناشئي السلة بالبحرين خالد بن عبدالله اليحمدي رئيسا للوفد وعضوية مال الله البلوشي إداريا وخليفة الرواحي إعلاميا الى جانب مشاركة حكمين دوليين هما أحمد الخصيبي وعصام السيابي والجهاز الفني الذي يقوده المدرب الصربي ماركو كورفيك ومساعده مرشد اليعربي واللاعبون وهم بسام البوسعيدي ومعاوية الحارثي والمهلب الدغيشي وسيف التوبي ويوسف الشحي وخالد العجمي ومعاذ البوسعيدي واحمد العفيفي وعبدالمؤمن العفيفي وصهيب الدغيشي وحسام الكيومي وحديد عبدالحكيم وسالم الفضيلي.

إلى الأعلى