الإثنين 18 ديسمبر 2017 م - ٢٩ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / إشادة واسعة بنجاح أنشطة برنامج شبابي بشمال الباطنة في 100 فعالية
إشادة واسعة بنجاح أنشطة برنامج شبابي بشمال الباطنة في 100 فعالية

إشادة واسعة بنجاح أنشطة برنامج شبابي بشمال الباطنة في 100 فعالية

سجل رقما كبيرا في عدد المستفيدين
بعد زخم من الأنشطة والبرامج امتدت على مدار 3 أشهر جاءت مرحلة الختام لبرنامج شبابي الذي تبنته وزارة الشؤون الرياضية كواحد من برامجها الحيوية إلى جوار برامج صيف الرياضة وشجع فريقك ومعسكرات شباب الأندية والأيام الرياضية والمجتمع الرياضي والقافلة الرياضية. وفي محافظة شمال الباطنة التي أسدل الستار فيها على فعاليات برنامج شبابي في احتفالية أقيمت برعاية سعادة الشيخ سعيد بن غانم المقبالي عضو مجلس الشورى ممثل ولاية صحار بقاعة الاجتماعات بالمجمع الرياضي بصحار فقد تم الكشف من جانب فريق العمل بالمديرية العامة للشؤون الرياضية بمحافظة شمال الباطنة عن رقم المستفيدين من البرنامج طيلة أشهر يونيو ويوليو وأغسطس الماضية عبر مرحلتين مع الاستمرارية في التنفيذ خلال ليالي شهر رمضان الفضيل حيث وصل العدد إلى أكثر من 4 آلاف مشارك ومشاركة. كما تم الكشف عما تضمنه البرنامج من مجموعة الأنشطة الهادفة التي تمثلت في الأنشطة الثقافية والاجتماعية والموروث الشعبي والأنشطة العلمية والفنون وما يختص بالجانب النسوي اندرج تحتها هذه الأنشطة مجتمعة ما يقارب أكثر من 100 فعالية.
ونفذ البرنامج على مستويين الأول على مستوى أندية محافظة شمال الباطنة وهي السلام بفرعيه بلوى وشناص ومجيس وصحار وصحم والسويق ولم يشارك نادي الخابورة لظروف إدارية وكان هذا المستوى تحت إشراف إدارات تلك الأندية واللجان الشبابية بها وبمتابعة من المختصين بالمديرية العامة للشؤون الرياضية بمحافظة شمال الباطنة. والمستوى الثاني كان بالمجمع الرياضي بصحار والذي تولت تنفيذه المديرية من خلال فريق العمل الذي شكل لهذا الغرض وكان الإقبال كبيرا والمشاركة واسعة من جميع فئات الشباب من الجنسين ولاقا نجاحا في مختلف المجالات حيث إن من أسباب النجاح هو المتابعة المستمرة والزيارات الميدانية لهذه الأنشطة بالإضافة إلى الدعم المالي الذي قدم من قبل الحكومة الرشيدة لتنفيذ البرنامج على مستوى الأندية والمجمعات الرياضية والى جهود اعضاء اللجان الشبابية بالأندية بالإضافة إلى التسهيلات والمتابعة من قبل المسؤولين بديوان عام الوزارة.
تنوع جديد
وبالنظر إلى البرنامج فانه انطلق في منتصف شهر يونيو واستمر حتى 31 من الشهر الفائت وانطلق بحلة جديدة مزجت بين تنمية مواهب الشباب وترسيخ الموروث التقليدي من خلال البرامج المتنوعة في الأندية والمجمع الرياضي بصحار. وقد حمل البرنامج أهدافا طموحة حيث أن وزارة الشؤون الرياضية حينما دشنت هذا البرنامج كانت تهدف من ورائه إلى شغل أوقات الفراغ لدى الشباب في فترة الصيف وخلال شهر رمضان المبارك بما يعود عليهم وعلى وطنهم بالنفع والفائدة وصقل مواهبهم من خلال ممارسة مختلف الأنشطة وربط الشباب بموروثهم والتعرف على تاريخهم الحضاري ورفع مستوى الوعي الثقافي والمعرفي والاهتمام بالمرأة من خلال توسعة الأنشطة المخصصة لها.
جهود
توالت جهود فريق العمل جنبا إلى جنب مع جهود الأندية حيث كان العمل الدؤوب يسير بصورة متسارعة وتوافرت الظروف المواتية لنجاح (روزنامة) الأنشطة. الارتياح بدآ كبيرا على القائمين على البرنامج وفي هذا السياق قال حمدان بن علي أبو قصيدة مدير دائرة الأنشطة والتطوير الرياضي بالمديرية العامة للشؤون الرياضية بمحافظة شمال الباطنة رئيس فريق برنامج عمل شبابي: اختتمنا فعاليات برنامج شبابي 2014م على مستوى المحافظة ولله الحمد وتكلل ختام البرنامج بالنجاح، فلا يسعني إلا أن أشيد بجهود الفريق الذي عمل ليلا ونهارا في أصعب الأوقات عبر أعضائه الذين عملوا كخلية واحدة في جو ساده الود والانسجام فلهم كل الشكر والتقدير. وأضاف: سر نجاح البرنامج يعود إلى عوامل أهمها جهود فريق العمل بالمحافظة والدعم والمساندة من قبل جهات الاختصاص بديوان عام وزارة الشؤون الرياضية ومن قبل مدير عام المديرية بالمحافظة بالإضافة إلى تعاون الأندية واللجان الشبابية وبعض المؤسسات الحكومية والأهلية ورغبة الشباب في الانخراط بتلك الفعاليات والاستفادة منها مؤكدا في الوقت نفسه أن برنامج شبابي الذي انطلق منتصف شهر يونيو الماضي وبعد التطوير الذي طرأ عليه ساهم بشكل كبير من خلال الإطار المنهجي والتربوي في تنمية المواهب الثقافية والاجتماعية والفنية وربط الشباب بموروثهم التقليدي حيث يأتي تنفيذ هذا البرنامج في إطار اهتمام وسعي وزارة الشؤون الرياضية لتفعيل الأنشطة الشبابية بمختلف المجالات الثقافية والاجتماعية والفنية والعلمية. وأردف قائلا: نأمل في تحقيق المزيد من تفعيل تلك الأنشطة في الأعوام القادمة بإذن الله تعالى وإن كانت هناك كلمة شكر فإنني أوجهها إلى الحكومة الرشيدة على الدعم السخي واللامحدود للشباب الذين هم الثروة الحقيقية لهذا الوطن الغالي.
أهمية
ورأت فاطمة بنت راشد الفزارية رئيسة قسم الرياضة النسائية وعضوة بفريق عمل برنامج شبابي بمحافظة شمال الباطنة أن هذه البرامج تحمل أهمية قصوى في تفعيل دور الشباب في بناء وتنمية المجتمع من مختلف الجوانب واكتشاف العديد من المواهب والإبداعات، حيث إن برنامج شبابي يهدف إلى شغل وقت الفراغ لدى الشباب خلال فترة الصيف من خلال ممارسة هواياتهم المختلفة في المؤسسات والهيئات الرياضية، وتنمية قدراتهم الإبداعية وربط الشباب بموروثهم الشعبي وتعريفهم بتاريخهم الحضاري والاهتمام بالمرأة من خلال توسعة قاعدة الأنشطة المخصصة لها في المجالات الفنية والثقافية والعلمية والاجتماعية. وأوضحت الفزارية أن برنامج شبابي في نسخة هذا العام شهد إقبالا كبيرا ومشاركة واسعة من قبل جميع فئات المجتمع وسط تفاعل ملحوظ حيث كان موجها نحو الشباب والفتيات والصغار والأمهات وكبار السن وأولياء الأمور وقالت: أقدم الشكر لجميع القائمين على برنامج شبابي 2014على ما قدموه من دعم ومساندة في إنجاح البرنامج خلال هذا العام.
إبداع
كما رأت فضيلة البادية عضوة بفريق عمل برنامج شبابي بمحافظة شمال الباطنة أن برنامج شبابي كان في قمة الإبداع بمختلف أنشطته المتنوعة والتي حققت نجاحا كبيرا وسط استفادة كبيرة من مختلف شرائح المجتمع وخاصة للفئة المستهدفة. وأضافت: سعدت بوجودي ضمن فريق العمل وهو فرصة قيمة بالنسبة لي فتواجدنا في مثل هذه البرامج له الدور الكبير في تطوير الذات وكسب الكثير من المهارات والمعرفة والاستفادة في المجالات المختلفة العملية والعلمية والاجتماعية كون البرنامج يهدف لشغل وقت الفراغ لدى الشباب والفتيات من خلال مشاركتهم في البرنامج وممارسة هواياتهم ورفع مستوى الوعي الثقافي والعلمي والاجتماعي عبر الدورات والمحاضرات والرحلات وحلقات العمل بالإضافة إلى تذكيرهم بالماضي وتعليمهم بعض من الحرف التقليدية والموروثات التقليدية وذلك من خلال الامسيات وحلقات العمل المتخصصة بالموروثات التقليدية والأهم من ذلك بث فيهم روح التعاون والبر وفعل الخير، وأشكر فريق العمل وجميع الجهات المساهمة في انجاز وتحقيق هذا النجاح الكبير والملموس.
تنوع
ورأى كذلك إسحاق بن عبدالله البلوشي عضو بفريق عمل برنامج شبابي بالمحافظة أن برنامج هذا العام كان حافلاً بالأنشطة المتنوعة والبرامج المختلفة التي استفادت منها مختلف شرائح المجتمع والتي تهدف إلى صقل المهارات والمواهب الخاصة بالشباب العماني ذكورا وإناثا واستغلال أوقات الفراغ خلال فترة الصيف، واكتشاف القدرات الشبابية الموجودة في الولاية ورعاية تلك المواهب. وأثنى البلوشي على تعاون لجان العمل بأندية المحافظة وبذلهم الجهد المضاعف في تنفيذ البرنامج المخصص لكل ناد بالشكل الجيد. ووجه الشكر لفريق عمل برنامج شبابي بمحافظة شمال الباطنة على الجهد المبذول والمشاركة الواسعة وخص كذلك أعضاء اللجان الشبابية بأندية المحافظة الذين كان لهم دور كبير وبارز هذا العام حيث أن كل تلك الظروف مجتمعة ساهمت في إنجاح البرنامج وإتمام الأنشطة بأندية المحافظة والشكر الجزيل أيضا للجهات الحكومية والخاصة المساهمة.
رقم
ونظر الطيب بن عبد النور الفارسي عضو بفريق عمل شبابي بالمحافظة أن رقم المستفيدين من أنشطة نسخة هذا العام سجل مؤشرا كبيرا وهو الشيء الذي أظهر مشاركة واسعة هذا العام في البرنامج. وأضاف: أرى أن البرنامج حقق لهذا العام نجاحاً كبيرا في المحافظة سواء عبر الأنشطة التي كانت تقام بالمجمع الرياضي بصحار أو تلك التي توزعت على أندية المحافظة والفرق الأهلية التابعة لها بدءا من السويق وحتى السلام بفرعيه بشناص وبلوى مرورا بمجيس وصحار وصحم وشهد البرنامج مشاركة أعداد كبيرة من قبل مختلف فئات المجتمع كون البرنامج قد انطوى على حزمة أهداف واضحة في إبراز وصقل مواهب الشباب وتعزيز روح العمل لديهم وتبصيرهم بأمور حياتية بحتة.
تهيئة
وذهب سليمان بن خلفان بن سليمان اليحمدي عضو بفريق عمل برنامج شبابي للإشارة إلى أن برنامج شبابي يعد من البرامج الهادفة التي تطلقها وزارة الشؤون الرياضية للشباب، والتي تهيئ الشباب لتحقيق التطور والنمو في المعارف الفنية والفكرية والثقافية وتعزيز روح التذوق الفني لديهم. وأضاف: عن قرب أتاح برنامج شبابي مجال الفرصة المناسبة لأصحاب المواهب المجيدة كي تبرز إلى حيز الوجود بحيث يتم العمل على صقلها ورعايتها رغم تشعبها في أكثر من مجال كما أن ما سرني في البرنامج هو أنه لا يقتصر على فئة بعينها وإنما يخدم كافة شرائح المجتمع وهو بذلك يلبي الاحتياجات لكل فئة وفي مجمله شكل دعوة كي يستفيد من برامجه الجميع.
خدمة التطوع
برنامج شبابي قدم خدمة التطوع على طبق من ذهب هذا ما بدأته زهوة المقبالية في تقديم انطباعها عن برنامج شبابي . وقالت: العمل التطوعي هو ركيزة مهمة في خدمة المجتمع يعمل على تأصيل قيم التكافل الاجتماعي والبرنامج ساهم في تحقيق هذا الشيء للمشاركين من الجنسين على حد سواء وأتاح الفرصة لعرض تجارب في الحقل التطوعي وشجع على تقديم مبادرات تطوعية في مجالات متعددة وأنا كمتطوعة في البرنامج أرى أنه أضاف لي الكثير من الأمور التي كنت أفتقر اليها من خلال البرامج الثقافية والاجتماعية وغيرها، حيث اكتسبت مجموعة من الأمور مثل الثقة بالنفس والتحدث بلباقة. وجددت المقبالية الدعوة لأن تجد مثل هذه البرامج التكرار سنويا لها وقالت نطمح أن تكون مثل هذه البرامج متكررة وبهذا التميز والإبداع والجمال.
محطة
وبعد أن انفض السامر لبرنامج هذا العام فان الجميع بات بانتظار نسخة برنامج جديدة في محطة قادمة العام المقبل وما سيطرأ من اضافة برامج جديدة كما حدث في نسخة هذا العام التي استحدث فيها الموروث الشعبي ومسابقة الشطرنج للفتيات. كما أن فريق العمل بوزارة الشؤون الرياضية سيعمل على تقييم أنشطة هذا العام وسيدرس الملاحظات الواردة من الميدان عبر لجان وفرق عمل شبابي بمحافظات السلطنة لإضافة ما يلزم من تجديد أو حذف في برامج العام المقبل التي تزيد عن 100 فعالية كان واقع الحال عليها هذا العام.

إلى الأعلى