الخميس 21 سبتمبر 2017 م - ٣٠ ذي الحجة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / أفغانستان تتهم “استخبارات أجنبية” في هجوم المطعم

أفغانستان تتهم “استخبارات أجنبية” في هجوم المطعم

كابول ـ وكالات: اتهم مجلس الأمن القومي الأفغاني الذي يترأسه الرئيس حامد قرضاي “أجهزة استخبارات أجنبية” بالوقوف وراء التفجير الذي استهدف مطعما في كابول.
وأشار المجلس إلى أن “مثل هذه الهجمات المعقدة والمتطورة لا يمكن أن تكون فقط صنيعة طالبان”، معتبرا أن “أجهزة استخبارات من وراء الحدود تقف بلا شك وراء مثل هذه الهجمات الدامية”.
وأعلنت حركة طالبان مسؤوليتها عن الهجوم الانتحاري الذي تعرض له “مطعم لبنان” وسط كابول يوم الجمعة الماضي وأسفر عن مقتل 21 شخصا بينهم 13 أجنبيًّا.
وحاول رواد المطعم الاحتماء تحت الطاولات عندما فجر انتحاري سترته الناسفة أمام المدخل المحصن للمطعم اللبناني وتلاه اقتحام للمطعم من جانب مسلحين بادرا إلى إطلاق النار عشوائيًّا على الموجودين.
وبين القتلى ثلاثة أميركيين وبريطانيان وكنديان ولبنانيان احدهما ممثل لصندوق النقد الدولي في افغانستان والآخر صاحب المطعم المستهدف.
كذلك قتلت شرطية دنماركية من قوة الشرطة الأوروبية في أفغانستان ومسؤول روسي في الأمم المتحدة في هذا الهجوم الذي يمثل أكثر الهجمات دموية بحق المدنيين الأجانب منذ الإطاحة بنظام طالبان في العام 2001.

إلى الأعلى