السبت 22 يوليو 2017 م - ٢٧ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / لمدة ثلاثة أيام .. معرض « نسك » يفتح أبوابه لزائريه بجامع السلطان قابوس الأكبر
لمدة ثلاثة أيام .. معرض « نسك » يفتح أبوابه لزائريه بجامع السلطان قابوس الأكبر

لمدة ثلاثة أيام .. معرض « نسك » يفتح أبوابه لزائريه بجامع السلطان قابوس الأكبر

تغطية : جميلة الجهورية:
افتتح الشيخ أفلح بن أحمد الخليلي رئيس بعثة الحج العمانية لعام 1435 هـ / 2014م ، صباح أمس بقاعة المحاضرات بجامع السلطان قابوس الأكبر ، معرض « نسك « الأول الذي تنظمه وزارة الأوقاف والشؤون الدينية ممثلة في قسم الإرشاد النسوي والذي يحتوي على 9 أجنحة وأركان تثقيفية وإرشادية ، تعين حجاج بيت الله الحرام على التهيئة النفسية والشرعية لأداء مناسكهم ، إضافة إلى التفقه في أمور دينهم وتعلم مناسك الحج بأسلوب علمي .
واكد الشيخ افلح الخليلي خلال تجوله بالمعرض : أن هذه المعارض تفتح الأفاق وتبين للناس الأحكام الشرعية بتطبيق عملي ييسر له أدراك هذه الأحكام ، من خلال الصور التي توضح لهم والتطبيق العملي الذي ييسر لهم أداء النسك على أكمل وجه بإذن الله ، كما ويجد أن تنظيمها حاجة ضرورية وهي وسيلة مهمة للتعليم التي يحتاجها الشباب ومن يسعى بإذن الله إلى حج بيت الله الحرام .
9 أركان تثقيفية إرشادية
وقد اشتمل برنامج حفل الافتتاح على افتتاحية مختصرة تنقل فيها فكرة المعرض وأهدافه وتلخصها في تلاوة عطرة من الذكر الحكيم وفقرة إنشادية ، ثم عرض وثائقي يعكس أعمال ومناسك الحج ، ثم قام راعي الحفل بالتجول في المعرض الذي بدأ بركن التجهيزات والتحضير للسفر واستعداداته وركن خدمات الحملات والتي اشتملت بعرض مجموعة من المستلزمات الضرورية لأدوات الحاج الشخصية ، ليطوف على ركن محظورات الإحرام ، وركن عوارض الحج وركن الخدمات التي تقدمها بعثة الحج للحجاج ، وركن التعريف بالحج باللغات (الانجليزية والفرنسية ) ، والركن الصحي الذي هو الآخر وقف على جانب أهم الأدوات الصحية والطبية التي يحتاجها الحاج وبدائل العلاج التي يمكن أن يتزود بها ، أضف إلى ركن ماذا أقرأ الذي يستعرض أهم النشرات والكتب التي تهم الحاج ، إلى جانب ذلك ركن فقه السفر .
محاضرات مصاحبة
ويتخلل المعرض الذي يفتتح على فترتين صباحية ومسائية ، ويقام لمدة ثلاثة أيام خلال الفترة من 7 إلى 9 سبتمبر الجاري ، إقامة محاضرات ولقاءات تتناول موضوعات في المناسك والروحانيات والفتاوى ، وصحة الحاج ، حيث يحاول المعرض نقل ابرز الخدمات التي يحتاجها الحاج وتوفرها البعثة العمانية للحجاج العمانيين ، في جود تطبيقي يحاكي متطلباتهم الواقعية في سفرهم .
ومن أهم المحاضرات المصاحبة للمعرض مناسك الحج والتي أقيمت صباح أمس وقدمتها هدى الخروصية ، إلى جانب محاضرة بدرية السليمية والتي أقامتها مساء وكانت تتحدث عن روحانيات الحج فيما تقام صباح اليوم وبمقر المعرض بالجامع الأكبر محاضرة تتناول صحة الحاج وذلك بالتعاون مع وزارة الصحة ، فيما يجيب الشيخ إبراهيم الصوافي مساء الليلة على فتاوي الزوار وذلك في لقاء خاص عن فتاوي الحج كذلك يوم غد الثلاثاء تعاد صباحا محاضرة مناسك الحج لهدى الخروصية لمن فاته اليوم الأول ، في حين يقدم مركز التعريف بالاسلام محاضرة بعنوان مناسك الحج بالسواحلية.
فكرة المعرض واهدافه
وحول فكرة المعرض الأول « نسك « وأهدافه تشير عزة العيسرية رئيسة مركز الإرشاد النسوي إلى أنهم ومنذ سنوات وهم يقيمون محاضرات ودورات في جانب الحج وقالت : الحج من العبادات التي تحتاج إلى التجسيد ، بحيث تحول من الجانب النظري إلى الواقعي ، بحيث يعطى الحاج دورة تدريبية متكاملة عن كيفية الاستعداد لأداء مناسك الحج ، وكيف يؤديها على أكمل وجه ، في جو حي وتطبيقي .وعن أهم الأشياء التي اهتم بها المعرض أوضحت : في السنوات الماضية ركزنا كثير على الجانب النظري ، كما انتشرت كثير من المطويات والكتيبات التثقيفية ، لكن أثناء وجودنا بين الحجاج في الديار المقدسة وجدنا أنهم ليسوا بحاجة الى جوانب نظرية كثيرة بقدر حاجتهم إلى الوقوف على الأمور المصاحبة للحج .وأضافت : حيث وجدنا أن لدى النساء نقص في جانب الصلاة خلف الإمام ، وصلاة الجماعة ، كذلك لديهن بعض من النقص في ثقافة الحاجة بأمور الطهارات، أيضا في الاستعداد للسفر ، فقد يستعد استعداد كبير من ناحية الاهتمام بتوفير الملابس وغيرها من الأشياء ، إلا أن من الأخطاء أنها تأتي ملابس مطيبه بالعطور والبخور ، غير مناسبة للحج ، وقد تأتي الأدوات الصحية تحتوي على العطور أو الطيب، فهناك يقفون عاجزون أمام هذه الأخطاء التي يجهلونها ، كما أن كثير من الحاجات لا تلتزم بجوانب الأمن والسلامة ، حيث يتعرضون للسرقة من قبل المتسولات الأتي يتعاطفن معهن ، أضف إلى ذلك أن بعضهن تأتي مع بطاقة الحاجة إلا أن بعض هذه النساء لا تضعها ، وعندما يتهن يصعب التعرف عليهن ، لذلك كثير يجهل أهمية ومميزات بطاقة الحاج التي توفر بياناته ، كذلك من بعض الأخطاء أن هناك نساء تحمل معها حبوب قطع الحيض إلا إنهن يجهلن التصرف في حالة مفاجأتهن في الوقت الذي يتوفر وفد صحي مشارك ، أضف إلى جهلهن بمساءلة المقاول في حال تعرضهن لاستغلال او التقصير ، لذلك حرصنا على التعريف بخدمات البعثة ، لتمكين الحاج من الاستفادة من الخدمات وتعريفه بالقنوات التي يتواصل فيها ، وتوضيح رسالة البعثة وهدفها وهي خدمات الحجاج العمانيين ومتابعة شؤونهم .
وأكدت أن خدمات البعثة بالنسبة للحاجة غير واضحة ، لذلك كان من الأهمية إقامة هذا المعرض لوضع الزوار على إشكال المخالفات والمغالطات ونقل ابرز الخدمات التي تقدمها البعثة.
وحول مدة المعرض وحجم تغطيته والاستفادة منه تشير العيسرية إلى محاولتهم في التواصل مع بعض المقاولين للتعاون بمشاركتهم في مسقط وطرح إعلان عن طريق برامج التواصل الاجتماعي للترويج والتسويق للمعرض الذي يخدم العامة ، كذلك تم نقل الفكرة إلى المحافظات والولايات التي بعضها سبقت في تنفيذ الفكرة ، إلا أنه وخلال 3 أيام من افتتاح المعرض ستشارك عدد من المرشدات الدينيات من المحافظات ، ليأخذوا الفكرة ويطبقونها في ولاياتهم ، بحيث يكون هناك امتداد لانتشار الفكرة .
وقالت : نتمنى استمرارية مثل هذه المعارض ، وان تتوسع وتشمل الرجال ، بحيث تكون هناك أيام خاصة للرجال وأيام خاصة للنساء ، وعلى مستوى الوزارة وأشادت العيسرية في ختام حديثها بالجهود التي تبذلها المرشدات والواعظات الدينيات لخدمة المجتمع وتثقيفه ، ومساعدات النساء في بيت الله الحرام ، وما يظهرنه من مسؤولية كبيرة اتجاه الآخرين .

إلى الأعلى