السبت 20 يوليو 2019 م - ١٧ ذي القعدة ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / تواصل فعاليات المهرجان الغنائي لإذاعة صوت الريان على مسرح عبدالعزيز ناصر بالدوحة
تواصل فعاليات المهرجان الغنائي لإذاعة صوت الريان على مسرح عبدالعزيز ناصر بالدوحة

تواصل فعاليات المهرجان الغنائي لإذاعة صوت الريان على مسرح عبدالعزيز ناصر بالدوحة

فيما تشارك فرقة النجوم بالفنون الشعبية العمانية في ربيع سوق واقف
الدوحة ـ من فيصل بن سعيد العلوي:
تتواصل فعاليات مهرجان ربيع سوق واقف والذي يحتفي بالفنون الشعبية والموسيقى والأغاني الطربية المتنوعة والتي تجمع فنانين من مختلف الأقطار العربية، حيث تشارك من السلطنة فرقة “النجوم” ضمن الفرق الشعبية الخليجية المشاركة في فعاليات المهرجان والتي تحتفي بالفنون الشعبية العمانية المتنوعة، حيث تقدم الفرقة الفنون البحرية وفنون الرزحة، والفنون الرجالية والنسائية المشتركة، حيث تقام جميع الفنون بأزياء عمانية متنوعة بحسب الفنون على جانب متحرك يعبر سوق واقف وارجائه، وجانب على المسرح والمنصات المتعددة التي تم نصبها لهذا الحدث. حيث اشاد عمر العلوي مندوب الفرقة المشاركة في المهرجان بتفاعل الزوار والإقبال المتزايد على الفنون العمانية التي تروج لها الفرقة حيث تحظى الفرقة العمانية باهتمام على مستوى عال تقدم على اثره الفرقة جهودا مضاعفة لإيصال الكم الكبير من الفنون العمانية المتنوعة من مختلف محافظات السلطنة.
وفي سياق المهرجان الغنائي تتواصل الفعاليات التي تنظمها إذاعة صوت الريان على مسرح عبدالعزيز ناصر حيث قدم مساء أمس الأول الفنان القطري منصور المهندي والفنانة العراقية رحمة رياض الحفل العاشر من الحفلات الغنائية وقدما أعمالهما الجديدة، بالإضافة إلى عدد من أغاني الفنان القديمة. وقد سبق هذه الحفلة حفلة الفنان القطري عيسى الكبيسي والفنانة اللبنانية باسكال مشعلاني حيث عيسى الكبيسي في الجزء الأول من الحفل مجموعة من أغانية الوطنية والعاطفية الجديدة والقديمة من بينها “الديرة” و”يا علم”، و” انا ادري”، و”لندن” ، وفي لمسة وفاء غى “الكبيسي” للفنان الراحل ابو بكر سالم، أما في الجزء الثاني من الحفل عادت الفنانة المخضرمة باسكال مشعلاني بالجمهور الى أجواء التسعينيات من خلال تقديمها لباقة من الأغاني التي عهدها الجمهور.
وفي حديثه مع وسائل الإعلام قال الفنان عيسى الكبيسي ان النشاط الذي تشهده الساحة الفنية في هذه الفترة والمتمثل في مهرجان ربيع سوق واقف والحفلات الغنائية التي تنظمها صوت الريان والتي أصبحت تقليدا سنويا يمثل حالة صحية ودليل على حراك ليس فقط ثقافيا وفنيا بل سياحيا أيضا. ولفت “الكبيسي” إلى أن الوقوف على مسرح يحمل اسم الموسيقار الراحل عبدالعزيز ناصر يعد فخرا وإضافة حقيقية لمسيرة الفنان القطري والعربي أيضا، وأشار الى ان الفن يتأثر بالسياسة وبالظروف الاقتصادية والاجتماعية وهو ما ينعكس سلبا على عطاء الفنان حيث يصبح مقلا، لكن هذا لا يمنع ان يقدم عملا او عملين في السنة، وان يكون له حضور في مختلف الوسائل الإعلامية التقليدية والإلكترونية وبالأخص قناة اليوتيوب.
من جانبها قالت الفنانة باسكال مشعلاني وعن لقاء الجمهور بعد غياب ثلاث سنوات قالت: فاجأني الجمهور بهذا الحب المتبادل وبتقديره للفنان رغم غيابي، وبعد عودتي إلى الحفلات اندهشت للاعداد الهائلة من الجمهور الخليجي والعربي الذي حضر الحفل، وانا سعيدة جدا بهذه العلاقة المتواصلة مع الجمهور. وأضافت “مشعلاني”: بعد ألبومي “حبي مش حكي” طرحت منذ خمسة أشهر أغنية “بخاف أعشقك” التي غنيتها اليوم وهو لون مختلف عن أعمالي السابقة، والحمد لله لاقت نجاحا كبيرا، وسيكون هناك اكثر من أغنية مفردة في قادم الأيام، بالاضافة الى تصوير أحدث أغاني في المغرب ان شاء الله، وكذلك أعد لطرح أغنية باللهجة المصرية في شهر مارس القادم.. مشيرة الى انها تستعد لإحياء عدد من الحفلات في الكويت ومصر. وأشارت باسكال مشعلاني الى أنها تفكر في تقديم أغنية تجمعها مع مطربتين من الوطن العربي ويكون موضوعها عربيا. لافتة الى ان أغنية “لعبها صح” كلماتها خليجية وهذا يأتي في إطار تنويعها بين اللهجة اللبنانية واللهجة الخليجية.
وأكدت مشعلاني أنها تولي اهتماما كبيرا بالكلمة واللحن، وهي منفتحة على العصر وتحاول ان ترضي جميع الأذواق من خلال الكلمة التي تلامس الوجدان ولكن بطريقة خفيفة، وقالت انها ترفض ان تخلط الفن بالسياسة حيث ان رسالة الفن أن تقول الصدق لكي يحترمك الجمهور.
وكان قد أحيا قبل ذلك الفنان سعود جاسم ليلته الغنائية حيث قدم أحدث أعماله الوطنية ، كما تألق في أغنية “قلبك”، و”لا تزعل “، و”طرينا”، و”يفتح الله”، فيما قدم في الجزء الثاني من الحفل الساهر الفنان العراقي نصر البحار فاطرب الجمهور أغنية “ أبو الأيام” و”بس تعال” و “ما رد لي” و”شسوي له حتى يحبني” و”صارن عليك هواي” و”عشرة عمر” .

إلى الأعلى