السبت 21 يناير 2017 م - ٢٢ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / السعودية تدرس نقل القرى الحدودية

السعودية تدرس نقل القرى الحدودية

الرياض ـ وكالات: رفعت المديرية العامة لحرس الحدود بالمملكة العربية السعودية توصية بنقل القرى الحدودية الواقعة ضمن الحرم الحدودي الذي تقدر مسافته بـ10 كيلومترات داخل أراضي المملكة، لتتمكن دوريات حرس الحدود من التفريق بين المتسللين والسكان.
ونقل موقع إلكتروني تابع لصحيفة “الحياة” عن مصادر وصفها بالمطلعة تأكيدها أن الدراسات التي تجريها مديرية حرس الحدود رأت ضرورة نقل الهجر(القرى) الحدودية إلى داخل أراضي الوطن، للمحافظة على أمن وسلامة البلاد من الدخلاء، موضحة أنه تم رفع توصية بهذا الخصوص إلى وزارة الداخلية.
ولفتت إلى أن تحريك أو نقل أي مواطن أو أي هجرة من مكانها الأصلي لا يتم إلا بناء على توجيه من الجهات العليا، مشيرة إلى أن اختصاص المديرية العامة لحرس الحدود يتمثل في المحافظة على أمن الحدود وإبعاد المتسللين وتطبيق الاتفاقات الأمنية بين المملكة والدول المجاورة.
وأكدت أن عدد الهجر الواقعة في الحرم الحدودي قليل جدا، لكن أمن الحدود يتطلب نقلها وإنشاء البنية التحتية التي تتطلبها إجراءات النقل، لافتة إلى أن نقل الهجر يحتاج إلى وقت.
وكان العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبد العزيز دشن مساء الجمعة المرحلة الأولى من إنشاء سياج أمني على طول حدودها الشمالية، في إطار الجهود التي تبذلها المملكة لمنع التسلل والتهريب عبر حدودها المترامية الأطراف.
والمشروع يضم خمسين كاميرا نهارية وليلية وأربعين برج مراقبة وخمسين رادارا بالإضافة إلى ساتر ترابي وسياج من الشبك وآخر من الشبك الملحوم.

إلى الأعلى