الإثنين 22 مايو 2017 م - ٢٥ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / الرئاسة الفلسطينية ومصر تنفيان مزاعم إسرائيلية عن (دولة غزة وسيناء)

الرئاسة الفلسطينية ومصر تنفيان مزاعم إسرائيلية عن (دولة غزة وسيناء)

حماس تتهم عباس بـ(تدمير المصالحة)
القدس المحتلة ـ القاهرة ـ (الوطن) ـ وكالات:
نفت الرئاسة الفلسطينية ومصر تقارير إسرائيلية زعمت أن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي عرض إقامة دولة فلسطينية في قطاع غزة وقسم من سيناء المصرية على الرئيس الفلسطيني محمود عباس، فيما اتهمت حركة حماس عباس بتدمير المصالحة.
وقال الناطق باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة في بيان بثته وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا) :”ننفي نفيا قاطعا ما أوردته وسائل إعلام إسرائيلية وتناقلته وسائل إعلام فلسطينية وعربية حول عرض قدمه الرئيس السيسي للرئيس محمود عباس يقضي بتوسيع قطاع غزة من أراضي سيناء مقابل التنازل عن حدود عام 1967″.
وأضاف أبو ردينة أن الرئيس السيسي “لم يعرض ولم يتطرق لمثل هذا الموضوع المرفوض فلسطينيًّا ومصريًّا وعربيًّا لا من قريب ولا من بعيد”.
وأكد “أننا لن نقبل أي عرض لا يلبي طموحات وأهداف شعبنا الفلسطيني بالحرية والاستقلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود الرابع من يونيو عام 1967 وعاصمتها القدس”.
وأشار الناطق باسم الرئاسة إلى “أن هذا المشروع وغيره من المشاريع الإسرائيلية القديمة الجديدة معروفة لدينا ولدى شعبنا”، داعيا وسائل الإعلام إلى توخي الدقة عند نقل الأخبار.
من جهته، أكد أمين عام الرئاسة الفلسطينية الطيب عبد الرحيم أن القيادتين المصرية والفلسطينية لهما موقف واحد وهو إقامة الدولة الفلسطينية على الأراضي المحتلة من عام 1967.
كما نفت الخارجية المصرية في بيان لها ما نقلته القناة السابعة بالتليفزيون الإسرائيلي عن اقتراح الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي خلال لقائه أمس الرئيس الفلسطيني محمود عباس منح الفلسطينيين منطقة في سيناء.
ووصف المتحدث باسم الخارجية التقارير الإسرائيلية بأنها “مزاعم وأكاذيب وعارية تماما عن الصحة”.
إلى ذلك اتهمت حركة حماس الرئيس الفلسطيني محمود عباس بتدمير المصالحة الفلسطينية والادلاء بتصريحات تخدم مصالح اسرائيل.
وكان عباس انتقد إدارة حركة حماس لقطاع غزة وهدد بإنهاء “الشراكة” معها في لقاء مع صحافيين مصريين في القاهرة قائلا ان هناك “حكومة ظل” تقود القطاع.
وقال المتحدث باسم الحركة في غزة فوزي برهوم في بيان “هجوم الرئيس عباس على حماس استهداف مباشر واساءة لمقاومة ووحدة شعبنا، واتهاماته لحماس تحريضية وباطلة، وتهديداته بفك الشراكة معها مخيبة للآمال وتدمير للمصالحة وتحقق رغبات أميركا واسرائيل”. على حد قوله.

إلى الأعلى