الأحد 23 يوليو 2017 م - ٢٨ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / افتتاح أعمال مؤتمر ومعرض صحة عُمان الرابع بمركز عُمان الدولي للمعارض
افتتاح أعمال مؤتمر ومعرض صحة عُمان الرابع بمركز عُمان الدولي للمعارض

افتتاح أعمال مؤتمر ومعرض صحة عُمان الرابع بمركز عُمان الدولي للمعارض

بمشاركة أكثر من 100 مستشفى ومؤسسة عاملة في قطاع الخدمات الطبية
تغطية : جميلة الجهورية:
أفتتح صباح أمس تحت رعاية سعادة السيد سلطان بن يعرب البوسعيدي مستشار وزارة الصحة للشؤون الصحية مؤتمر ومعرض عُمان للصحة الذي تنفذه شركة أعمال المعارض العُمانية بالتعاون مع وزارة الصحة وعدد من المؤسسات الصحية الأخرى وبمشاركة أكثر من 100 مستشفى ومؤسسة صحية وأهلية ناشطة في مجال السياحة العلاجية والمنتجات الطبية على مستوى محلي ودولي حيث بدأت فعاليات الافتتاح من قاعة الحصن بفندق جولدن توليب السيب مقر جلسات مؤتمر عُمان للصحة ، والذي تم تدشينه بعدد من الكلمات الافتتاحية التي تناولت أبرز ما يميز هذا الحدث ، الذي جمع مؤتمرين الأول مؤتمر الطوارئ والذي يقام بجامعة السلطان قابوس ، والثاني مؤتمر الأورام وجراحتها والذي تنطلق فعالياته من فندق جولدن توليب.
وخلال افتتاح المعرض ثمن سعادة السيد سلطان بن يعرب البوسعيدي مستشار وزارة الصحة للشؤون الصحية حرص المؤسسات على تفعيل مثل هذه المناسبات وأثنى على الجهود المبذولة التي تعكس حجم الإمكانيات التي تم تعزيزها لاستقطاب عدد كبير من المستشفيات والشركات الطبية الدولية والعاملين في قطاع الاستثمارات الطبية ليجمعهم القائمين في معرض ومؤتمر صحة عمان والذي يأتي في نسخته الرابعة.
وقال : نرى كوزارة صحة أن هذا المعرض سوف يوفر الكثير من المعلومات الصحية والخبرات الطبية ، كما سيساهم في تحقيق تبادل الخبرات مع العاملين في المجال الصحي ، وعرض التخصصات التي ستتيح للزائرين التعرف عليها واختصار استشاراتهم فيها دون الحاجة للسفر للخارج مع مشاركة وحضور هذه المستشفيات الكبيرة إلى السلطنة .
وعلى مستوى إقامة المؤتمرات شجع سعادة راعي الحفل على الاهتمام بالجانب العلمي وتقديم البحوث وعرض آخر مستجدات الصحة وقال : أعتقد أن المؤتمر هذا العام استقطب محاضرين وباحثين ومختصين في مجالات متعددة واهتم بجراحة الأورام وطب الكوارث والطوارئ ، وجراحات القلب والذي على ضوئه نتمنى أن تستفيد منها الكوادر الطبية.
وقد قدم نادر عباس مدير عام شركة أعمال المعارض العُمانية كلمة ترحيبة بهذه المناسبة رحب خلالها بسعادة السيد راعي الحفل وشكره على رعايته لهذه المناسبة كما شكر الحضور على تلبيتهم الدعوة ، مثنيا على دور وزارة الصحة ودعمها لهذا المؤتمر والمعرض مؤكدا بأنه لولا ذلك الدعم لما ظهر هذا الحدث الطبي بهذا المستوى من الرقي والحداثة ، وفي ختام كلمته نوه إلى أهمية المعرض المصاحب لهذا المؤتمر لما يحويه بين جنباته من أجهزة وتقنيات طبية تمثل أحدث ما توصل إليه العالم في هذا المجال .
في حين أشار الدكتور محمود الرحبي استشاري أول طب طوارئ بمستشفى النهضة في كلمة اللجنة المنظمة لبرنامج طب الطوارئ إلى أهمية هذا المؤتمر الذي تحتضنه جامعة السلطان قابوس ، وما يمكن تحقيقه في هذا المؤتمر من توصيات من شأنها خدمة طب الطوارئ ، ومؤكدا فيها سعيهم لإشراك جميع المستشفيات المرجعيه بالإضافة إلى مستشفى الجامعة ومستشفيات الجهات الأمنية والعسكرية ، إضافة إلى حرصهم على انتقاء الكفاءات والخبرات والمحاور العلمية التي سيناقشونها والتي تشمل طوارئ القلب والدورة الدموية وطوارئ الأطفال والكوارث .
كما ألقى الدكتور طه بن محسن اللواتي استشاري أول طب جراحة الأورام بالمستشفى السلطاني كلمة اللجنة المنظمة لبرنامج الأورام وجراحتها الذي أثنى فيها على الجهود المبذولة لإنجاح هذا المؤتمر الذي يأتي في نسخته الثانية ، ويبحث أهم المستجدات على المستويين المحلي والدولي ، والذي بلغت مساهمته ومشاركته بنسبة تصل لـ 60% مشيرا إلى تقديرات منظمة الصحة العالمية أن فرص الوفيات ترتفع أكثر مع الأمراض غير السارية لتكون السبب الرئيسي للوفاة في العالم ، ومتطرقا إلى الإمكانيات التي يحظى بها المستشفى السلطاني في مجال الأورام السرطانية وسعيه لإقامة قسم متخصص في جراحة الأورام ، وإلى المكانة الدولية للسلطنة ، ومؤكدا بأن محاور المؤتمر متنوعة وثرية بالخبرات والتجارب والأبحاث العلمية .
بعد ذلك قام سعادة السيد راعي الحفل بمعية سفراء عدد من الدول المشاركة والضيوف المدعوين بالإنتقال الى مبنى مركز عُمان الدولي للمعارض وتدشين معرض صحة عمان الرابع ، والذي يحوي على عدة اجنحة ، ويشتمل على عروضا للأجهزة والتقنيات الصحية والمستشفيات السياحية والخدمات الطبية ، والتي تمثل آخر ما توصل اليه العالم في هذا المجال ، والذي يشارك فيه عدة دول من العالم ، من بينها المانيا وإيطاليا والولايات المتحدة الأمريكية وتايلند وإيران وماليزيا ، والذي وخلال اقامته سيتضمن على تقديم خدمة الاستشارات الطبية المقدمة من قبل بعض المستشفيات العالمية ، اضف الى بعض الفحوصات المجانية .
مسارات مؤتمرات طب الطواري والاورام وجراحتها
ويعد هذا المؤتمر من المؤتمرات البارزة في نطاق العمل الصحي بالمنطقة وينتظره الكثير من المهتمين بالجانب الصحي بالسلطنة ويرجع سبب شهرة هذا المؤتمر وإجتذابه للعديد من المختصين الى السمعة الطيبة التي إكتسبها خلال تنظيمه في الأعوام السابقة والتي عكست الجهد الذي تبذله لجنة الإعداد له من حيث إنتقاء الموضوعات المطروحة به والإختيار الذكي للمحاضرين فيه من الأطباء والمختصين من مختلف دول العالم ، حيث يضمن المؤتمر هذا العام تقديم مسارين علميين على مدار ثلاثة أيام يتناول المسار الأول علاج الأورام وجراحة الأورام والذي يقام بالتعاون مع المركز الوطني للأورام ، يناقش فيها العديد من الموضوعات ومنها جراحات أورام الثدي والقولون وأساليب التشخيص والعلاج والتقنيات الحديثة في علاج الأورام ومنها (Radiotherapy – Proton therapy) .
في حين يتناول المسار الثاني الخاص بطب الطوارئ والذي يتم تنظيمه بالتعاون مع مستشفى النهضه العديد من المحاور الهامة ومنها كيفية تطوير منظومة الطوارئ بالسلطنه ونظم الإستجابه السريعه في حال حدوث كوارث بالاضافة الى العديد من الموضوعات الطبية ومنها حالات الطوارئ للاطفال وامراض القلب ، وسيتم خلاله تخصيص يوم كامل لإدارة الكوارث .
وعلى ضوء هذه المؤتمرات فقد تم تقديم الدعوة الى عدد من المختصين بدول العالم للمحاضرة في هذا المؤتمر ، كالمملكة العربية السعودية والولايات المتحدة الأمريكية والجمهورية الإيطالية ومملكة تايلند وكندا وماليزيا ، ممن يمكن ان يضعون حصاد تجاربهم وخبراتهم ، والذي يمكن لزائرين والمشاركين في هذا المؤتمر ان يستفيدوا من هذه التظاهرة الطبية ، لذلك فالمؤتمر تظاهرة علمية سنوية يترقبها العاملين في المجال الطبي في كل عام لما به من تجدد دائم وسعي دؤوب.

إلى الأعلى