الإثنين 24 يونيو 2019 م - ٢٠ شوال ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الرياضة / منتخبنا يخسـر ضربة البداية أمام أوزبكسـتان 1/‏‏‏‏2 أفضلية للأحمر في المباراة والكوري يحرمنا من ركلتي جزاء
منتخبنا يخسـر ضربة البداية أمام أوزبكسـتان 1/‏‏‏‏2 أفضلية للأحمر في المباراة والكوري يحرمنا من ركلتي جزاء

منتخبنا يخسـر ضربة البداية أمام أوزبكسـتان 1/‏‏‏‏2 أفضلية للأحمر في المباراة والكوري يحرمنا من ركلتي جزاء

بخطأين قاتلين وتحكيم سيئ
رسالة أبوظبي ـ من صالح البارحي:
خسر منتخبنا الوطني ضربة البداية في نهائيات أمم آسيا 2019 وذلك بعد أن استسلم لطموحات منتخب أوزبكستان الذي حصل على فوز غير مستحق 2/‏‏‏1 وحصده لثلاث نقاط ثمينة في بداية مشواره على حساب الأحمر العماني في اللقاء الذي جرت أحداثه مساء أمس على ساحة إستاد الشارقة في الجولة الأولى للمجموعة السادسة بالبطولة، ساهم في الخسارة الأخطاء القاتلة التي ارتكبها الخط الخلفي لمنتخبنا، إضافة إلى التحكيم السيئ جدا الذي قدمه الحكم الكوري كوهيونج جين بعدما حرمنا من ركلتي جزاء صريحتين لمحمد المسلمي ومحسن الغساني على مدار شوطي المباراة، سجل أهداف أوزبكستان كل من عادل أحمدوف من ركلة ثابتة (34) والدور شامردوف (85)، فيما سجل هدف منتخبنا الوحيد محسن الغساني في الدقيقة (72).
قدم منتخبنا أداء رائعا على مدار شوطي المباراة وكان يستحق نقطة التعادل على أقل تقدير، إلا أنها كرة القدم التي لا تعترف إلا بالأهداف.

بداية سريعة
بداية سريعة للمباراة وبالأخص من جانب منتخبنا الذي حاول يصل لمرمى الحارس ايجانتيف عبر سعد سهيل لكنه تباطأ في لعب العرضية على غير العادة، الأوزبك يدركون تماما أهمية السيطرة على مفاتيح لعب الأحمر فيلجأون لتهدئة اللعب لامتصاص اندفاع لاعبينا من خلال الإكثار من التمريرات في الخط الخلفي من أجل سحب لاعبينا من مواقعهم والبدء في لعب الكرات الطويلة خلف مدافعينا.

دراسة شافية
كوبر درس المنتخب العماني دراسة شاملة بأدق التفاصيل فركز كل اللعب على الأطراف نظرا لتقدم سعد سهيل كثيرا عن منطقته، ركلة ركنية أولى في المباراة عند الدقيقة (١٤) يلعبها محسن جوهر جميلة جدا على رأس أحمد كانو الذي لعبها بشكل متقن في حلق المرمى لكن ايجماتيف يبعدها في اللحظة الأخيرة منقذا مرماه من هدف محقق للأحمر العماني في الدقيقة (١٥)، فرصة أعطت ثقة أكبر لمنتخبنا فواصل العمل بشكل جيد على مرمى الأوزبكي وحصل على أكثر من (٤) فرص سانحة للتسجيل أضاعها جميل ورائد وجوهر على التوالي.

تركيز مباشر
التركيز المباشر لفريق أوزبكستان كان بشكل واضح على جهة سعد سهيل وشكل من خلالها خطورة كبيرة دون تدخل من فيربيك بتوجيه إغلاق المنطقة على وجه السرعه، تدخل خشن جدا من جلال الدين على جميل اليحمدي ليحصل الأول على أول انذار في المباراة (٢٨).

هدف سهل
خالد البريكي يرتكب خطأ على حدود منطقة الجزاء يحتسبها الحكم كوهيونج جين ينبري له عادل احمدوف يلعب كرته بخبث شديد في الزاوية اليسرى لفايز الرشيدي هدفا أول غير مستحق للأوزبك عطفا على أفضلية منتخبنا في المباراة (٣٤)، لتصعب مهمة منتخبنا أكثر عن ذي قبل بسبب تراجع حدة المعنويات الأفضلية.

فرص تهدر
استعاد منتخبنا شيئا من عافيته وثقته بنفسه، فحاول العودة للهجوم مجددا، فحصل علي البوسعيدي على فرصة التعادل لكنه فضل لعب الكرة عرضية ليبعدها الدفاع إلى ركنية يلعبها رائد ابراهيم بشكل رائع للغاية تصل لمحمد المسلمي الذي تعرض لشد واضح من المدافع لكن الحكم لا يحتسب ركلة جزاء واضحة لمنتخبنا، فيما ينقذ ايجانتيف مرماه من هدف التعادل إلى ركنية لمنتخبنا لعبها محسن جوهر على رأس علي البوسعيدي لكنه لا يتمكن منها، يعطي الحكم دقيقة واحدة وقتا بدل ضائع لم تسفر عن جديد لينتهي الشوط الأول بنتيجة ١ /‏ ٠ للأوزبك.

الشوط الثاني
بلا تغييرات يدخل منتخبنا الشوط الثاني، جميل يلعب كرة عرضية بداخل منطقة جزاء أوزبكستان لكن رائد ابراهيم كان متأخرا جدا لتضيع فرصة التعديل المبكر (٤٧)، وفرصة أخرى يبعدها ايجماتيف بقبضة يديه إلى ركنية يلعبها سعد سهيل تصل للبوسعيدي يلعبها عرضية جميلة تصل لمحسن جوهر بلا جديد، تسديدة سعد سهيل من داخل المنطقة يبعدها المدافع بفدائية منقذا مرماه من التعادل (٤٩)، خطأ قريب من منطقة جزاء أوزبكستان لمصلحة منتخبنا يلعبها محسن جوهر لكنها تعتلي العارضة بقليل (٥٧)، إنذار ثان ضد الأوزبك يحصل عليه حارس المرمى ايجماتيف لإضاعة الوقت وتغيير أول لمنتخب أوزبكستان بدخول دوستمبيك بدل ساردار رشيدوف، تسديدة قوية من حارب السعدي ترتد من يد الحارس لكنها لم تجد المتابعه (٦٠) بعد ابتعاد الهاجري عن المتابعة.

أفضلية حمراء وهدف التعادل
سيطرة تامة لمنتخبنا يقابلها فيربيك بتغيير أول بدخول محسن الغساني بدل خالد الهاجري لتفعيل الشق الهجومي، وبالفعل ومن اللمسة الثانية لمحسن الغساني يسجل منتخبنا هدف التعادل عن طريق الغساني الذي استلم تمريرة ذهبية من علي البوسعيدي خلف المدافعين ليراوغ الحارس ايجماسنتيف ويودعها في الشباك هدف التعادل (٧٢) لتشتعل المدرجات الحمراء تماما.

فايز يتألق ثم يخطئ
فايز الرشيدي يتعملق لينقذ مرمانا من هدف محقق بعد أن أبطل مفعول كرة من منطقة قريبة جدا بعد خطأ دفاعي قاتل (٧٦)، سعد سهيل يخطئ خطأ بلا داعي نهائيا بعد أن حاول يراوغ في منطقة خطرة للغاية ليقطعها الدور شامردوف ويندفع بكرته بداخل منطقة الجزاء ليلعب كرة سهلة بلا مضايقة هدف التقدم لأوزبكستان في الدقيقة (٨٥)وتغييرين دفعة واحدة لفيربيك بدخول صلاح اليحيائي ومحمد الغساني دفعة واحدة.

٥ دقائق
وقت بدل ضائع يمنحه الحكم تشهد الدقيقة الأولى منه طرد مدافع أوزبكستان ايجور والمسلمي ينفذ الخطأ المحتسب لكنه بلا جديد، والحكم يرفض منح منتخبنا ركلة جزاء مستحقة لمحسن الغساني، وتمر الدقائق بلا جديد لينتهي اللقاء بفوز أوزبكستان ٢/‏١ وخسارة غير مستحقة لمنتخبنا في خطوته الأولى بكأس الأمم.

جماهير غفيرة
كلمة شكر قليلة في حق الجماهير العمانية التي حضرت لمساندة منتخبنا في لقاء الأمس أمام أوزبكستان، فقد قامت بأداء واجبها على أكمل وجه، وقدمت ملحمة جماهيرية وطنية متقنة للغاية، وساندت الفريق بكل دقائق المباراة دون توقف، إلا أن الخسارة أوجعتهم رغم الأداء الجيد للغاية لمنتخبنا في اللقاء، ومن باب أولى فإن لقاء اليابان يحتاجهم بشكل أكبر حيث إنها مباراة مفصلية لا تحتمل القسمة على اثنين إطلاقا.

إلى الأعلى