الإثنين 24 يونيو 2019 م - ٢٠ شوال ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / السياسة / سوريا : تركيا تقول إن عمليتها ضد الأكراد غير مرتبطة بالانسحاب الأميركي
سوريا : تركيا تقول إن عمليتها ضد الأكراد غير مرتبطة بالانسحاب الأميركي

سوريا : تركيا تقول إن عمليتها ضد الأكراد غير مرتبطة بالانسحاب الأميركي

أنقرة ـ عواصم ـ وكالات : قال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو أن العملية العسكرية التي تعتزم بلاده شنها شرق الفرات في سوريا ليست مرتبطة بانسحاب القوات الأميركية من سوريا. ونقلت وكالة أنباء “الأناضول” التركية عن الوزير القول في مقابلة مع قناة “إن. تي. في.” الإخبارية التركية :”عمليتنا ضد وحدات حماية الشعب الكردية غير مرتبطة بالانسحاب الأميركي من عدمه”، مشيرا إلى أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان كان أعلن عن العملية قبل قرار نظيره الأميركي دونالد ترامب المفاجئ الشهر الماضي بسحب قوات بلاده من سوريا. وأضاف تشاووش أوغلو :”لم نكن نعرف أن الولايات المتحدة ستنسحب. وسواء انسحبت أم لا، سنقوم بما هو ضروري ضد منظمة إرهابية تمثل خطرا على أمننا القومي”. وقال :”تركيا مصرة على ذلك” ، مضيفا أن أنقرة هي من سيقرر موعد العملية “دون أن تطلب إذنا من أحد”.من جهته، قال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو إن الولايات المتحدة ستسحب قواتها من سوريا وستواصل إنجاز المعركة ضد تنظيم “داعش”. وأضاف بومبيو في مؤتمر صحفي مع نظيره المصري في القاهرة أن واشنطن ستظل شريكا راسخا في الشرق الأوسط. على الصعيد الميداني، ردت وحدات من الجيش السوري عبر ضربات نارية مركزة على تحركات المجموعات الإرهابية التي جددت اعتداءاتها على نقاط عسكرية متمركزة لحماية البلدات الآمنة في ريفي حماة الشمالي وإدلب. وذكرت “سانا” أن وحدات الجيش المرابطة في ريف إدلب نفذت ضربات مركزة بالمدفعية على أوكار المجموعات الإرهابية في بلدة التح ردا على محاولات تسللها باتجاه المناطق المحررة وأوقعت قتلى بين صفوفها. وأشارت الوكالة السورية إلى أن وحدات الجيش تعاملت بالأسلحة المناسبة مع خروقات الإرهابيين لاتفاق المنطقة منزوعة السلاح من محور بلدة تل الصخر بريف محردة الشمالي الغربي وأحبطت محاولات تسللهم باتجاه المناطق الآمنة. ولفتت “سانا” إلى أن وحدة من الجيش دمرت نقاطا متقدمة لإرهابيي “كتائب العزة” على محور اللطامنة والتي كانوا يتخذون منها منطلقا في تنفيذ اعتداءاتهم على القرى الآمنة والنقاط العسكرية المتمركزة في ريف حماة الشمالي.

إلى الأعلى