الأربعاء 23 يناير 2019 م - ١٦ جمادي الأولي١٤٤٠ هـ
الرئيسية / السياسة / وزير الخارجية الأميركي يلتقي الرئيس المصري ويؤكد على تعزيز الشراكة مع الحلفاء لدحر الإرهاب
وزير الخارجية الأميركي يلتقي الرئيس المصري ويؤكد على تعزيز الشراكة مع الحلفاء لدحر الإرهاب

وزير الخارجية الأميركي يلتقي الرئيس المصري ويؤكد على تعزيز الشراكة مع الحلفاء لدحر الإرهاب

القاهرة ـ وكالات: التقى وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو أمس بالرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في إطار جولة في الشرق الأوسط يسعى من خلالها إلى طمأنة الحلفاء العرب في أعقاب إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب عزمه سحب القوات الأميركية من سوريا. ووصل بومبيو إلى القاهرة مساء أمس الاول الأربعاء بعد اجتماعه مع مسؤولين عراقيين في زيارة غير معلنة إلى بغداد وأربيل في إقليم كردستان العراق. وتشمل جولة بومبيو أيضا الأردن والبحرين وقطر والإمارات والسعودية والكويت وسلطنة عمان. وأكد بومبيو أن بلاده عازمة على تعزيز الشراكة مع حلفائها في منطقة الشرق الأوسط لدحر الإرهاب. ورأى بومبيو، في مؤتمر صحفي مع نظيره المصري سامح شكري في القاهرة أمس ، أنه “لا يوجد تناقض في مسألة سحب القوات الأميركية من سوريا”، وأن الولايات المتحدة ملتزمة بتنفيذ قرار سحب القوات الذي أعلنه الرئيس دونالد ترامب الشهر الماضي. وتعتبر القاهرة حليفاً رئيسياً لواشنطن في الشرق الأوسط. ومنذ توقيع معاهدة السلام المصرية – الإسرائيلية في العام 1979، حصلت مصر على مساعدات عسكرية أميركية قيمتها 40 مليار دولار، ومساعدات اقتصادية بلغت 30 مليار دولار، وفق وزارة الخارجية الأميركية. وبعد تعليقها لبعض الوقت في ظل رئاسة باراك أوباما، استؤنفت المساعدات العسكرية السنوية لمصر التي تبلغ 1.3 مليار دولار.وقال بومبيو إن زيارته للقاهرة “تؤكد الشراكة المتينة بين واشنطن والقاهرة”، وأعرب عن الامتنان للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي لدعمه الحرية الدينية، وذلك بعد أيام من افتتاحه أكبر كاتدرائية في المنطقة.

إلى الأعلى