الجمعة 20 يناير 2017 م - ٢١ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / مؤتمر الشرق الأوسط للغاز غير التقليدي يستعرض أحدث وسائل استخراج الغاز من المكامن غير التقليدية
مؤتمر الشرق الأوسط للغاز غير التقليدي يستعرض أحدث وسائل استخراج الغاز من المكامن غير التقليدية

مؤتمر الشرق الأوسط للغاز غير التقليدي يستعرض أحدث وسائل استخراج الغاز من المكامن غير التقليدية

ـ سالم العوفي: المؤتمر يأتي في مرحلة الحاجة فيها للغاز في تزايد مستمر
ـ مدير عام تنمية نفط عمان يجب علينا مواصلة البحث والاستثمار في أفضل الخبرات والتقنيات لاستكشاف الغاز

كتب ـ سامح أمين:

بدأت أمس أعمال مؤتمر الشرق الأوسط للغاز غير التقليدي والذي يستمر ثلاثة أيام بفندق قصر البستان ويناقش العديد من المحاور منها استخدام التكنولوجيا الحديثة في عملية استخراج الغاز من المكامن غير التقليدية الى جانب استدامة الانتاج وتبادل الخبرات والمعارف بين الشركات المشاركة وكيفية تأهيل وتدريب الكوادر المحلية.
وألقى سعادة المهندس سالم بن ناصر العوفي وكيل وزارة النفط والغاز راعي حفل الافتتاح كلمة رحب فيها بالمشاركين موضحا أن المؤتمر يأتي في مرحلة الحاجة فيها الى الغاز في تزايد مستمر سواء عالميا او اقليميا او محليا، مشيرا إلى أن حاجة السلطنة من الغاز متزايدة سواء لانتاج الكهرباء أو للعديد من المصانع سواء القائمة او الجديدة أو لتعزيز الانتاج من النفط والغاز.
وأوضح سعادته في كلمته أن مكامن الغاز الطبيعية الأولية أصبحت تنضب بشكل متسارع لذلك لابد من التوجه الى المكامن غير التقليدية والكثير من هذه المكامن موجود في السلطنة منها حقل خزان والذي يعد من اكبر المكامن غير التقليدية خارج اميركا الشمالية، وهذه المكامن تحتاج الى تكنولوجيا متطورة وعمليات حفر وانتاج مختلفة وبالتالي ترتفع التكلفة والتي تكون نتائجها عكسية سواء للمنتج او المستهلك لذلك نحاول بقدر الامكان ان تكون التكلفة بالاسعار المناسبة بحيث يكون الانتاج اقتصاديا وهذا يتطلب التعاون من الجميع بداية من عملية الاستكشاف مرورا بمرحلة الانتاج والتطوير والخدمات الثانوية، كما انه يحتاج الى تعاون بين الشركات المنتجة والشركات المقدمة للخدمات والتكنولوجيا.
وأشار سعادته الى ان المؤتمر يناقش العديد من المحاور منها استخدام التكنولوجيا الحديثة في عملية استخراج الغاز الى جانب استدامة الانتاج وتبادل الخبرات والمعارف بين الشركات المشاركة وكيفية تأهيل وتدريب الكوادر المحلية.
وأضاف سعادته انه تم خلال العام الماضي توقيع اتفاقيتين في مجال التنقيب والاستكشاف عن النفط والغاز إحداهما اتفاقية بحرية مع شركة توتال الفرنسية وأخرى برية مع شركة بتروجاس ومن المتوقع ان يتم توقيع اتفاقيتين آخريين هذا العام مشيرا الى انهما في المراحل الاخيرة من المفاوضات.
وقال راؤول ريستوشي مدير عام شركة تنمية نفط عمان إنه مع مواصلة الاقتصاد العالمي في استعادة زخمه وتزايد القلق إزاء التغير المناخي وارتفاع أسعار النفط يكتسب الطلب على الغاز اهتماما غير مسبوق. ويتوقف نجاحنا في الحصول على الغاز بطرق غير تقليدية ـ والذي يمثل نشاطا مكثفا يشمل حفر مئات الآبار في درجات حرارة عالية وتحت ضغط مرتفع في صخور صلبة وعلى أعماق حتى 4.5 كم أو أكثر ـ على الإجابة على أسئلة صعبة مثل: كيف يمكننا خفض تكاليف الآبار مع الحد من الآثار البيئية؟ وكيف يمكن تهيئة وتعزيز الحفر الهيدروليكي؟ وكيف يمكن ايجاد الخبرة الفنية والإبقاء عليها وبخاصة الخبرة المحلية؟ وكيف يمكن أن نغير الأطر التعاقدية للتسع الى درجات مخاطرة وعدم وضوح بصورة أكبر؟.
وأضاف مدير عام شركة تنمية نفط عمان: والواقع أن هذه المنطقة يمكن أن تصبح قوة جوهرية في الغاز غير التقليدي إذا ما أمكننا ان نجيب على تلك التساؤلات وهذا هو السبب أن مثل هذه المؤتمرات تأتي كملتق جيد للمشاركة بأفضل الممارسات والخبرات وتبادل المعلومات، والفرص في هذه المنطقة على درجة كبيرة من الأهمية وتأتي مدفوعة بالنمو الكبير في انتاج الغاز الكثيف والصخري في أميركا الشمالية. بيد أن التحديات التي تواجهنا كبيرة وما نجح تطبيقه في الولايات المتحدة أو الأرجنتين او الصين ليس بالضرورة ان يحقق نتائج مماثلة في منطقتنا.
وأوضح أن الغاز الذي نسعى وراءه في السلطنة أكثر كثافة وعمقا وسخونة بالنسبة للبنية التحتية المتوفرة وهو ما يعني أن علينا أن نواصل البحث والاستثمار في أفضل الخبرات والتقنيات لاستكشاف هذه الموارد الهيدروكربونية. كما أن علينا أن نراجع ونطور ونتوسع في سلسلة الإمداد برمتها للتأكد من الجدوى الاقتصادية والكفاءة لعملية الاستكشاف والتطوير.
وأشار إلى أن شركة تنمية نفط عمان هي المورد الأكبر للغاز الطبيعي في السلطنة ولدينا جهود مسهبة تجري الآن لاختبار وتوصيل الغاز غير التقليدي بتكلفة اقتصادية ومستدامة، وقد استطعنا تقليص تكاليف الحفر بنسبة 30% خلال العامين الماضيين من خلال التحسينات المعيارية والتصميم الفني مع توقع المزيد من المكاسب مستقبلا.
وتبقى هناك مسؤولية كبيرة على المشغلين لتلبية احتياجات المساكن والصناعة والتجارة والتصدير، بيد أن الحكومات يمكنها أن تلعب دورا رئيسيا في تسهيل الدافعية نحو الغاز غير التقليدي من خلال إدراك المخاطر وزيادة رأس المال الى جانب المساعدة في المتطلبات الأساسية للتنيمة والبنية التحتية.
والقى عدد من المشاركين من مختلف الشركات أوراق عمل حول أحدث الأساليب في استخراج الغاز من المكامن غير التقليدية الى جانب كل ما يتعلق باستدامة الانتاج.
عقب ذلك قام سعادة المهندس راعي الحفل بافتتاح المعرض المصاحب للمؤتمر والذي شارك فيه العديد من الشركات وقامت بعرض أحدث تكنولوجيا انتاج الغاز غير التقليدي.

إلى الأعلى