الخميس 25 مايو 2017 م - ٢٨ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / السلطنة توقع على مذكرة تفاهم فحص طلبات براءات الاختراع مع مكتب براءات الاختراع بمصر
السلطنة توقع على مذكرة تفاهم فحص طلبات براءات الاختراع مع مكتب براءات الاختراع بمصر

السلطنة توقع على مذكرة تفاهم فحص طلبات براءات الاختراع مع مكتب براءات الاختراع بمصر

المذكرة تفتح الطريق لزيادة القدرة في تسجيل براءة اختراع بكفاءة وسرعة أكثر
كتب ـ عبدالله الشريقي:
وقعت السلطنة ممثلة في وزارة التجارة والصناعة على مذكرة التفاهم بشأن فحص طلبات براءات الاختراع مع مكتب براءات الاختراع بجمهورية مصر العربية.
وقع الاتفاقية معالي الدكتور علي بن مسعود السنيدي وزير التجارة والصناعة ومن الجانب المصري معالي الاستاذ الدكتور محمود محمد صقر رئيس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا بجمهورية مصر العربية وذلك بفندق قصر البستان.
وقال معالي الدكتور وزير التجارة والصناعة إن هذه المذكرات مهمة جدا للوعي بالملكية الفكرية، مشيراً الى ان السلطنة في توسع في مجال صناعة المواد البلاستيكية ومواد التغليف والبتروكيماويات والمعادن والألمونيوم وغيرها من الصناعات وكل هذه الصناعات لديها نوع من أنواع الابتكارات وهي تسجل خارج السلطنة في هذه المرحلة لان هناك مكاتب أسرع ولديها قدرات كبيرة.
وأضاف معاليه أن توقيع هذه المذكرة يتيح للسلطنة ان تستخدم ما هو متوفر في مكتب براءات الاختراع بجمهورية مصر العربية من إمكانيات بشرية بالإضافة الى ارسال كوادر عمانية الى مصر واستخدام قدراتهم وتعاملاتهم مع الجامعات لإنشاء برامج مع المؤسسات الاكاديمية بالسلطنة، مبيناً ان هذه المذكرة تفتح الطريق لزيادة قدرة مكتب براءات الاختراع بدائرة الملكية الفكرية بوزارة التجارة والصناعة بالسلطنة ان يسجل براءة اختراع بكفاءة أكثر وسرعة أكثر.
من جانبه قال معالي الاستاذ الدكتور رئيس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا بجمهورية مصر العربية ان هذه المذكرة الموقعة بين البلدين الشقيقين تأتي في إطار تنفيذي للتعاون بين مكتب براءات الاختراع العماني ومكتب براءات الاختراع المصري.
وأشار معاليه الى انه من خلال هذه الاتفاقية الموقعة سوف يتم تبادل الخبرات بين الجانبين وسوف تتم استضافة كوادر باحثين عمانيين للتدريب في مكتب براءات الاختراع بمصر على الفحص الفني بالإضافة الى تبادل الخبرات مع مصر للعمل في مكتب براءات الاختراع بالسلطنة، مضيفا بأنه ضمن المذكرة سيتم فحص فني لكل الطلبات المقدمة للملكية الفكرية بالسلطنة واتفاقية باريس للملكية الصناعية واتفاقية التعاون الدولي للبراءات في مكتب براءات الاختراع بمصر.
وأوضح معاليه أن المذكرة هي خطوة أولية نحو تعاون كبير وقوي في مجال الملكية الفكرية وفي مجال العلوم والتكنولوجيا بين البلدين الشقيقين.
يعد مكتب البراءات المصري بأكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا الذي تم اختياره كونه المكتب العربي الوحيد المعتمد من المنظمة العالمية للملكية الفكرية كمكتب فحص وبحث دولي في اطار اتفاقية (PCT) للتعاون بشأن البراءات بما يملكه من خبرة كبيرة، ولما لهذا المكتب من كوادر مؤهلة حيث يبلغ عدد الفاحصين فيه 140 فاحصا في كافة المجالات.
وسوف يسرع هذا الاتفاق في البت في الطلبات المقدمة لدى دائرة الملكية الفكرية بالوزارة والتي يبلغ عددها 2402 طلب براءة، وكذلك قامت الوزارة بقبول عدد سبعة طلبات براءات اختراع حتى الآن التي تقع ضمن اختصاص خبير البراءات في الوزارة، ومن المتوقع أن تتزايد أعداد الطلبات بعد توقيع هذه المذكرة كون فترة البت في الطلبات المقدمة ستكون أقل مما كانت عليه سابقا مما يشجع الشركات والأفراد على إيداع طلباتهم لدى الدائرة خصوصا الطلبات الدولية وبالتالي سينعكس هذا الخبر ايجابيا لدى المخترعين مما يشجعهم في الإسراع لتقديم طلباتهم لدى الدائرة لأجل الحماية.
وقد أولت السلطنة اهتماما بالغا ببراءات الاختراع من خلال سعيها للانضمام لمعظم الاتفاقيات المنظمة لهذا المجال وذلك من أجل حماية المخترعين وابتكاراتهم، فعملت على توقيع اتفاقيات ثنائية مع الدول المتقدمة في مجال البراءات، حيث إن هناك مشاورات مع عدد من المكاتب الدولية منه جمهورية الهند الصديقة لتوقيع اتفاقية مع مكتب البراءات الهندي، وهناك مشاورات مع المكتب البرازيلي للبراءات والعلامات التجارية للتعاون معهم للمساعدة في فحص بعض البراءات.

إلى الأعلى