الإثنين 16 سبتمبر 2019 م - ١٦ محرم ١٤٤١ هـ
الرئيسية / المحليات / نبض واحد : شكرا للمخلصين

نبض واحد : شكرا للمخلصين

حمد الصواعي

من أجل أن يسجل الزمن بداية سطوره بوسام الرقي والتقدم في صناعة المصير بالصحراء بالكد والتعب والعرق والكفاح والعمل في هذا الوطن العظيم لتكون الثمرة ولذة الإنجاز بتدشين مطار الدقم كمشهد تنموي لوجستي يثلج الصدور بمزيد من البهجة والسرور، وترتفع معه هامات الفخر والاعتزاز من أجل أن تستيقظ الأحلام وتصحو طيور الأمل، كي تتساقط بعدها قطرات المطر بهذه الصحراء الجميلة الممتدة بكثبانها الرملية ونقاء هوائها وعليل نسماتها الباردة لتكون بعد ذلك الرؤية واضحة وجلية كشمس النهار على سنام كثيب صحراوي ممتد لا نهاية له.
نعم هذا الوطن العظيم وبكل فخر من تقدم إلى تقدم، ومن رقي إلى رقي، ومن إنجازات إلى إنجازات، فالمسيرة ماضية بهمة رجالها المخلصين ونعم قامات الرجال وتتقدم خطوات وخطوات رغم التحديات ورغم العقبات ورغم الأزمات، ولكنها تتقدم ولا تقف وهي كالأرض إن توقفت عن الدوران حول الشمس عم الظلام وتلاشى كل شيء، وهي أيضاً كالنهر إن توقف عن الجريان حتماً ستتكاثر فيه الطحالب والطفيليات، لذلك الأرض مستمرة في الدوران حول الشمس، وكذلك النهر مستمر في الجريان، وكذلك عمان مستمرة في عجلتها التنموية، وتزحف نحو ملامسة الأمجاد العظيمة لتكون قوة عظمى بالمنطقة.
لذلك يظل العمل ثم العمل هو المفتاح الرئيسي لحركة التقدم بهدف النهوض بالإنسان، فلا منجز ولا مشروع في ظل هذه الصراعات مفروشا بالورود، فلا بد من الكد والتعب والعرق والسعي من أجل تحقيق الغايات العظيمة، وها هي الغاية تحققت في ظل تدشين مطار الدقم كبوابة جوية وشريان لوجستي يغذي المنطقة الاقتصادية كمنشط للحركة الاقتصادية والسياحية وجذب الاستثمارات بمنطقة الدقم في تعزيز الاقتصاد الوطني، والانطلاق منه نحو العالمية في تنوعه وتفاعله الدائم لتكون المنطقة قادمة بحول الله وقوته كأكبر منطقة اقتصادية متكاملة بالشرق الأوسط كمنطقة لوجستية وسكنية وسياحية مدعومة ببنية تحتية حديثة تتوفر فيها كافة المقومات العصرية.
وحتما لا يمكن حجب الشمس بأصابع حيث تقف خلف هذه الإنجازات والمشاريع والمكتسبات شخصية فذة أمنت بالكفاح والعمل والصدق والإخلاص كمنهجية ورؤية ثاقبة في تذليل العقبات والتحديات، وتوفير مقومات وأدوات المرور ونجاح عبر الصحاري والسهول والوديان والهضاب، إنه سيد قلوب هذا الوطن العظيم حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ الذي أسس ورسم وخطط وكد وتعب وكافح وناضل وثابر من أجل أن تكون عمان منارة عز وفخر يشار لها بالبنان، وصارت كما أرادها سيد القلوب أيقونة مزدحمة بالإنجازات المتواصلة.
* ضمير مستتر:
من أقوال حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم: (إن ما تحقق على أرض عمان من منجزات في مختلف مجالات)، لهو مبعث فخر ومصدر اعتزاز وإننا نتطلع الى مواصلة مسيرة النهضة المباركة بالإرادة والعزيمة أكبر، ولن يتأتى تحقيق ذلك إلا بتكاتف الجهود وتكاملها لما فيه مصلحة للجميع.

*Hamad.2020@hotmail.com

إلى الأعلى