الثلاثاء 28 مارس 2017 م - ٢٩ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / غدا منتخبنا الوطني لسلة الناشئين يواجه الإمارات
غدا منتخبنا الوطني لسلة الناشئين يواجه الإمارات

غدا منتخبنا الوطني لسلة الناشئين يواجه الإمارات

بعد الفوز على قطر في الجولة الأولى
رسالة البحرين – خليفة بن علي الرواحي:
بمعنويات عالية يواصل منتخبنا الوطني لناشئي السلة استعداداته للمواجهة الثالثة المرتقبة مع المنتخب الإماراتي التي ستقام الساعة التاسعة بتوقيت السلطنة من يوم غد الجمعة، ضمن منافسات بطولة منتخبات الناشئين تحت 15 سنة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية الرابعة التي تستضيفها مملكة البحرين خلال الفترة من 9 لغاية 15 سبتمبر الجاري، ويتطلع منتخبنا إلى مواصلة المشوار بعد فوزه الثمين والمستحق على المنتخب القطري أمس الأول في مستهل مشواره في البطولة، عندما تمكنوا من الفوز بنتيجة 79/66 بفارق 13 نقطة، وهي نتيجة جيدة نظرا لفارق الخبرة وقد أثبت لاعبونا الصغار أنهم في الموعد، ويشارك في البطولة إلى جانب منتخبنا الوطني منتخب البحرين المضيف والمنتخب السعودي والمنتخب الكويتي والمنتخب الإماراتي، وضمن مباريات البطولة سيواجه المنتخب السعودي المنتخب الكويتي في الساعة الخامسة مساء ويلتقي المنتخب القطري مع المنتخب البحريني المضيف في الساعة السابعة مساء بتوقيت السلطنة، وذلك في المباريات التي تقام على صالة الاتحاد البحريني لكرة السلة بأم الحصم.
ويسعى ناشئونا في مباراتهم الثالثة غدا إلى مواصلة الأداء والفوز على المنتخب الإماراتي، حيث يعد الفوز على قطر في المباراة الأولى دافعا معنويا لاعبينا الصغار من أجل مواصلة المشوار، وتحقيق التطلعات.
تدريبات
واستعدادا لمواجهة الإمارات في ثالث مباريات المنتخب أجرى أفراد منتخبنا الوطني للناشئين على صالة ملعب نادي المحرق حصة تدريبية متكاملة في الفترة الصباحية بقيادة المدرب الصربي ماركو كورفيك ومساعده الوطني مرشد اليعربي، تم خلال تلك الحصة التدريبية تطبيق الخطط الفنية والتكتيكية التي سيلعب بها منتخبنا حيث شهدت التدريبات حماسا كبيرا من اللاعبين وسادت التدريبات أجواء من التفاؤل بتحقيق نتيجة طيبة في المباراة المرتقبة، وطالب مدرب المنتخب في الجلسة التي أعقبت التدريبات اللاعبين إلى التركيز والحضور الذهني في الملعب واستثمار الفرص.
الافتتاح
وكان افتتاح البطولة قد أقيم أمس الأول برعاية النائب عادل بن عبدالرحمن العسومي رئيس الاتحاد البحريني لكرة السلة رئيس اللجنة المنظمة العليا للبطولة وبحضور هشام بن سالم العدواني مدير دائرة التضامن الأولمبي بالجنة الأولمبية العمانية نائب رئيس اتحاد السلة سابقا، وخالد اليحمدي رئيس الوفد ومال الله البلوشي وعدد من أعضاء اللجنة التنظيمية الخليجية وعدد من كبار الشخصيات الرياضية

حيث أقيم حفل افتتاحي مبسط تضمن دخول منتخبنا الوطني لناشئي السلة ودخول المنتخبات الخليجية الأخرى وعزف بعض المقطوعات الموسيقية المقدمة من قبل الفرقة التابعة لوزارة الداخلية البحرينية، ومن ثم أعلن النائب عادل العسومي عن افتتاح البطولة رسميا .
نتائج البطولة
وجاءت باقي نتائج المنتخبات في البطولة الخليجية باليومه الأول على النحو التالي: فقد حقق المنتخب البحريني فوز كبيرا على نظيره السعودي بفارق مريح وبنتيجة 82 نقطة مقابل 35، فيما فاز المنتخب الكويتي على المنتخب الإماراتي 85/61.

أداء متطور
وعودة إلى تفاصيل مباراة منتخبنا الوطني أمام المنتخب القطري التي تمكن خلالها منتخبنا من تحقيق أول فوز له مع بداية منافسات البطولة عندما خرج فائزا بنتيجة 79/66، حيث انتهت الفترات الأربع 17/19 و19/11 و24/14 و19/22، قدم المنتخب الوطني للناشئين خلال المباراة مستويات متطورة فبعد بدايته المتواضعة في الفترة الأولى نتيجة رهبة لاعبينا من مباراة الافتتاح وفقدان التركيز إلا أنه عاد لمستواه الحقيقي بعد تدخل مدربنا الصربي بطلب وقت مستقطع لتوجيه اللاعبين وشحن هممهم ليبدأ بعدها ناشئونا نشاطهم ومن هجمة منظمة يتمكن صهيب الدغيشي من إصابة السلة مقللا بها الفارق إلى 3 نقاط، ويواصل منتخبنا ضغطه بهجمة نجح فيها معاوية الحارثي من إصابة السلة، تبعها هجمتان لمنتخبنا الوطني نجح فيها صهيب الدغيشي ومعاوية الحارثي من إصابة السلة مرتين لينجح منتخبنا في تحويل النتيجة لصالحه 8/5، ويطلب بعدها المدرب القطري وقتا مستقطعا لتصحيح مسار فريقه، بعدها نجح صهيب الدغيشي من إصابة السلة وكسب نقطة أخرى من خطأ لصالحه لتصبح النتيجة 11/5، وتتواصل المحاولات من الجانبين ومن هجمة منظمة لمنتخبنا ينجح معاوية الحارثي من إصابة السلة، لكن رد القطري جاء سريعا إصابة للسلة عن طريق محمد خميس لكن التقدم يظل لمنتخبنا 13/7، ويواصل القطري زحفه لتقريب النتيجة حيث نجح أحمد خالد من تسجيل 3 نقاط قلل بها الفارق إلى 3 نقاط، ويواصل منتخبنا تضيع الفرص مجددا مما أتاح للقطري تسجيل إصابة جديدة، ويرد منتخبنا بهجمة نجح فيها المهلب الدغيشي من إصابة السلة لتصبح النتيجة 15/12، لكن القطري عاد وتمكن من تحقيق التعادل 15/15، ويتواصل الأداء سجالا بين المنتخبين ويعود فقدان التركيز للاعبين حيث كلفهم خسارة الفترة الأولى بفارق نقطتين عندما انتهت 17/19.
ارتفاع الأداء
بدء منتخبنا الفترة الثانية بشكل جيد وتمكن من التعديل عن طريق صهيب الدغيشي لتصبح النتيجة 17/17، ويظل التعادل حاضرا عن النقاط 23/23 و25/25، لكن ثلاثية لاعبنا خالد العجمي تضع المنتخب متقدما بنقطة عند النتيجة30/29، ويواصل منتخبنا تقدمه ومن هجمتين يضيف 4 نقاط عن طريق بسام البوسعيدي واحمد العفيفي لتصبح النتيجة 34/29، ويواصل المنتخب صحوته بإصابة جديدة عمن طريق بسام البوسعيدي لتصبح النتيجة لصالحنا 36/29، ومن خطأ للقطري يسجل نقطة لكن نهاية الشوط الأول تذهب لصالحنا 36/30.
في الفترة الثالثة من الشوط الثاني واصل المنتخب نشاطه ليصيب السلة مرتين المهلب الدغيشي ليضيف 4 نقاط وتصبح النتيجة 40/30، ويتواصل الأداء سجالا بإصابة للمنتخب القطري ويرد عليها لاعب منتخبنا بسام البوسعيدي بإصابة جديدة لتصبح النتيجة لصالحنا 42/32، ويتواصل الأداء بهجمة أضاف فيها صهيب الدغيشي نقطتين معززا الفارق إلى 12 نقطة، ويضيف حديد عبدالحكيم نقطتين جديدتين لتصبح النتيجة 46/32، ويتواصل الأداء بقوة حيث تمكن منتخبنا من إضافة ثلاثية عن طريق خالد العجمي لتصبح النتيجة لصالحنا 49/34، ويتواصل الأداء بقوة حيث تمكن منتخبنا إضافة المزيد من النقاط رغم محاولات القطري لتقريب النتيجة ومن رمية ثلاثية لبسام البوسعيدي تصل النتيجة 56/40، ومن هجمة أخرى تمكن هود الجهضمي من تحقيق إصابة جديدة لتصبح النتيجة 58/40، ويتواصل الأداء سجالا حيث تمكن منتخبنا الوطني من إنهاء مجموع الثلاث فترات لصالحه 60/44.
ومع بداية الفترة الأخيرة تواصل الأداء بقوة من الجانبين وخاصة القطري الذي يبحث عن تقريب النتيجة ليضيف الجانبان عددا من النقاط لكن النتيجة تظل لصالحنا 62/52، ومن خطأ للمنتخب أضاف المهلب الدغيشي نقطة ويواصل المنتخب بإصابة جديدة عن طريق حسام الكيومي، لكن القطري يرد بإصابتين جديدة لسلتنا قلل بها الفارق إلى 9 نقاط عند النتيجة 65/56، ويرد لاعبنا حديد عبدالحكيم بإصابة للسلة القطرية لتصبح النتيجة لصالحنا 67/56، ويتواصل الأداء بقوة ويتمكن منتخبنا من إصابة سلة القطري مرتين عن طريق بسام البوسعيدي وخالد العجمي رغم رد القطري بسلة إلا أن النتيجة تبقى لصالح منتخبنا 71/58، ويواصل منتخبنا الصغير تألقه في الملعب بإضافة المزيد من النقاط ، رغم المحاولات القطرية لتقريب النتيجة لكن منتخبنا الصغير للسلة ينهي المباراة لصالحه 79/66.
وعقب المباراة عبر الجهاز الفني والإداري للمنتخب عن سعادتهم بالفوز على قطر متطلعين أن يواصل المنتخب أداءه المتطور في المباريات القادمة
وأشاد خالد عبدالله اليحمدي رئيس بعثة السلطنة في البطولة الخليجية بالمستوى الجيد الذي قدمه لاعبو المنتخب أمام المنتخب القطري، وقال لقد قدم لاعبونا أداء جيدا ولعبوا بروح قتالية عالية أهلهم للفوز على قطر والحصول على أول ثلاث نقاط، وهذا مؤشر جيد على تصاعد المستوى لأفراد المنتخب.
وأضاف بأن المنتخب ورغم بدايته غير المتوازنة نتيجة فقدان التركيز، إلا انه عاد إلى أجواء اللقاء بفضل توجيهات الجهاز الفني وعلى رأسهم المدير الصربي ماركو الذي استطاع أن يعيد الثقة في نفوس لاعبينا، الأمر الذي ولد لديهم الحماس والرغبة الصادقة لتعديل النتيجة أولا ثم خطف الفوز في المباراة الأولى، مضيفا أن هذا الفوز دافع معنوي كبير للاعبينا الصغير من أجل تقديم الأفضل في المباريات القادمة، مهنئا الجميع بهذا الفوز.

وعبر مال الله بن محمد البلوشي عضو البعثة عن سعادة بفوز منتخبنا الوطني على المنتخب القطري، وقال إن هذا الفوز مهم وجاء في الوقت المناسب وخاصة مع أول مباراة للمنتخب، وسيعزز من معنويات لاعبينا في المباريات القادمة، موضحا أن المنتخب يقدم مستويات متطورة، رغم البداية التي ظهر عليها في الفترة الأأولى، لكنه تدارك الأمر وعاد الى الأجواء ليحقق التعادل ومن ثم الفوز بفضل جهود اللاعبين وتوجيهات الجهاز الفني والإداري.
وأضاف بأن مباراتنا أمام الإمارات غدا مباراة مهمة، لذلك نتمنى من الفريق استثمار الفرص المتاحة والتركيز عند التسديد لأنها نقاط مهمة لتحقيق الفوز في المباراة.
تحقيق المهم
في البداية قال الصربي ماركو تشورفيتش مدرب منتخبنا الوطني للناشئين، لقد تمكنا من تحقيق المهم بالفوز على قطر بنتيجة جيدة، وما يهمنا الآن تصحيح الأخطاء التي وقع فيها لاعبونا الصغار في تلك المباراة التي بدأها المنتخب مرتبكا مما افقده التوازن والتركيز، لكن مع مرور الوقت وبالتدخل استعاد المنتخب ثقته بنفسه وتمكن في الفترة الأولى من تعديل النتيجة والتقدم في بعض أجزائها لكنه فقد النتيجة مع نهاية الفترة الأولى، وفي الفترة الثانية استعاد اللاعبون ثقتهم بأنفسهم وتمكنوا من تحقيق التعادل وتسجيل المزيد من النقاط، كما احكموا الدفاع بفضل الروح القتالية التي تحلى بها لاعبونا في المباراة وتمكنوا في الفترتين الثانية والثالثة من تسجيل فارق كبير عن المنتخب القطري، وواصلوا بهمة في الفترة الأخيرة التي وقع فيها لاعبونا لبعض الأخطاء مكن العنابي من تقريب الفارق، لكن عودة الروح مجددا مكنت المنتخب من الفوز بنتيجة المباراة.
وحول المواجهة المرتقبة مع الإمارات قال المنتخب الإماراتي منتخب جيد ويملك عناصر مجيدة بعضها لعبت في البطولة المدرسية الأخيرة التي استضافتها السلطنة وهو فريق يملك لاعبين يمتلكون مهارات عالية، لكن في المقابل ثقتنا في المنتخب كبيرة وهو جاهز لهذا اللقاء الذي نأمل فيه أن يوفق المنتخب بتقديم أداء جيد داخل الملعب، بتطبيق الخطة والتعامل الإيجابي مع مجريات المباراة التي سنلعب فيها مع المنتخب الإماراتي الذي يعد من المنتخبات الخليجية المنافسة على البطولة ويمتلك خبرات جيدة ، مضيفا أنه وضع الخطة المناسبة لمواجهة الأبيض الإماراتي، وما نأمله أن يكون لاعبونا في يومهم من خلال الأداء الجيد والتركيز في الملعب لضمان الفوز، مؤكدا أن منتخبنا الوطني لا ينقصه شيء بفضل ما توفر له من إمكانيات ومعسكرات داخلية وخارجية.

إلى الأعلى